أخبار تركيا

الأحداث الجارية ألحقت الضرر بنزاهة نظامنا والانتخابات الرئاسية

اعتبر المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية والرئيس الحالي دونالد ترمب أن الأحداث الجارية “ألحقت بالفعل الضرر بنزاهة” النظام والانتخابات الرئاسية الأمريكية، وذلك بعد ارتفاع عدد أصوات منافسه جو بايدن في المجمع الانتخابي إلى 264 مقابل 214 لترمب.

ترمب يصف تراجعه أمام بايدن بأحداث تُلحِق  الضرر بنزاهة النظام والانتخابات الرئاسية الأمريكية
ترمب يصف تراجعه أمام بايدن بأحداث تُلحِق  الضرر بنزاهة النظام والانتخابات الرئاسية الأمريكية
(AP)

اعتبر المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية والرئيس الحالي دونالد ترمب، أن الأحداث الجارية “ألحقت بالفعل الضرر بنزاهة” النظام والانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وقال ترمب في تصريح عبر تويتر: “طلب محامونا السماح لهم بالدخول إلى مراكز الفرز لأسباب هادفة، لكن ما الفائدة الآن؟”، مشدداً على أن ما يحدث “قد ألحق بالفعل الضرر بنزاهة” النظام والانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأضاف ترمب: “هذا ما يجب مناقشته!”.

وفي وقت سابق الأربعاء، ارتفع عدد أصوات المرشح الديمقراطي جو بايدن في المجمع الانتخابي إلى 264 مقابل 214 لمنافسه الجمهوري دونالد ترمب، حسب شبكة فوكس نيوز الأمريكية.

ويحتاج بايدن الآن إلى 6 أصوات فقط من أصوات المجمع الانتخابي ليحسم السباق إلى البيت الأبيض. وتبقى حتى الآن 5 ولايات لم تُحسم بعد هي ألاسكا ونيفادا ونورث كارولينا وجورجيا وبنسلفانيا.

وتُجرى الانتخابات الأمريكية بشكل غير مباشر، إذ يختار الرئيسَ أعضاء ما يُعرف بـ”المجمع الانتخابي” وعددهم 538. ولكل ولاية عدد محدد من الأعضاء أو “كبار الناخبين” يساوي عدد ممثليها في مجلسي النواب والشيوخ.

وأي مرشح يفوز بأصوات مواطني الولاية يقتنص كل حصتها من “كبار الناخبين”، باستثناء ولايتي نبراسكا ومين، فهما الوحيدتان اللتان تقسمان أصوات المجمع الانتخابي حسب نسبة الأصوات التي يحصل عليها كل مرشح.

وحتى يفوز أي مرشح بالمنصب، لا بد أن يحصل على الأغلبية المطلقة من أصوات “كبار الناخبين”، أي 270 صوتاً.

وجرت الثلاثاء عملية التصويت المباشر من خلال صناديق الاقتراع في الانتخابات بعد أن أدلى نحو 100 مليون أمريكي بأصواتهم عبر البريد والتصويت من بُعد.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى