أخبار تركيا

الأمم المتحدة قلقلة بشأن تدهور صحة الناشطة السعودية لجين الهذلول

طالبت لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق المرأة، في بيان لها الخميس، بـ”الإفراج الفوري” عن الناشطة السعودية المحتجزة لجين الهذلول، معربة عن قلقلها إزاء تدهور حالتها الصحية، على خلفية إضرابها عن الطعام منذ 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

أعربت الأمم المتحدة عن قلقلها إزاء تدهور صحة الناشطة السعودية المحتجزة لجين الهذلول
أعربت الأمم المتحدة عن قلقلها إزاء تدهور صحة الناشطة السعودية المحتجزة لجين الهذلول
(AFP)

أعربت الأمم
المتحدة، الخميس، عن قلقلها إزاء تدهور صحة الناشطة السعودية المحتجزة لجين
الهذلول، على خلفية إضرابها عن الطعام منذ 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

جاء ذلك في
بيان للجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق المرأة، بالتزامن مع اقتراب اليوم العالمي
للنساء المدافعات عن حقوق الإنسان في 29 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وطالبت اللجنة
بـ”الإفراج الفوري” عن الهذلول، لقلقها البالغ حيال وضعها الصحي، وظروف
الاحتجاز المطول، لاسيما مع ورود تقارير حول عدم السماح لها بالتواصل بشكل منتظم
مع عائلتها.

كما دعت إلى
القضاء على التمييز ضد المرأة، والإفراج أيضاً عن جميع الناشطات الحقوقيات الأخريات
المحتجزات.

وقالت اللجنة،
في بيانها، إن لجين الهذلول “بدأت إضراباً عن الطعام في 26 أكتوبر/تشرين الأول وتدهور
وضعها الصحي يثير قلقاً بالغاً”.

ووجهت اللجنة
دعوة للملك سلمان بن عبد العزيز لاستخدام صلاحياته الملكية من أجل السماح بالإفراج
عنها.

وأصبحت لجين
الهذلول (31 عاماً) رمزاً للنضال من أجل حق النساء السعوديات في قيادة السيارة
وإنهاء وصاية الرجل على المرأة.

وأوقفت
الهذلول مع نحو عشر ناشطات في مايو/آيار 2018 قبل أسابيع قليلة من منح المرأة حق
قيادة السيارات في السعودية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى