أخبار تركيا

استمرار الفرز.. بايدن يواصل تقدُّمه وترمب يتعهد بمواصلة معركته القانونية

قالت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي في مؤتمر صحفي الجمعة، إن” الولايات المتحدة تستعد لإدارة يقودها بايدن”، واصفة إياه بـ”الرئيس المنتخب الذي سيقود البلاد”، محذرة الرئيس الجمهوري دونالد ترمب من “تقويض الثقة بنزاهة الانتخابات الأمريكية”.

Poll workers await ballots at the Gwinnett County Voter Registration and Elections Headquarters, Friday, Nov. 6, 2020, in Lawrenceville, near Atlanta. (AP Photo/John Bazemore)
Poll workers await ballots at the Gwinnett County Voter Registration and Elections Headquarters, Friday, Nov. 6, 2020, in Lawrenceville, near Atlanta. (AP Photo/John Bazemore)
(AP)

وصفت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي
بيلوسي المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة جو بايدن بأنه “الرئيس المنتخب
الذي سيقود البلاد”.

وقالت بيلوسي في مؤتمر صحفي الجمعة،
إنه “وسط احتدام المنافسة بين بايدن والرئيس الجمهوري دونالد ترمب، في
ولايات حاسمة، فإن الولايات المتحدة تستعد لإدارة يقودها بايدن”.

وأضافت: “بايدن سيقود الولايات
المتحدة، والديمقراطيون سيفوزون بمجلس النواب”، موضحةً: “قد لا نكسب كل
المعارك ولكننا سنكسب الحرب في النهاية”.

كما حذرت بيلوسي، الرئيس ترمب الذي
سبق أن دخلت معه في خلافات عنيفة، من “تقويض الثقة بنزاهة الانتخابات
الأمريكية”.

هذا ويقترب السباق الرئاسي الأمريكي من الوصول إلى محطته الأخيرة، بتقدُّم المرشح الديمقراطي جو بايدن واعتراض متواصل من الرئيس الجمهوري دونالد ترمب.

فقد تصدَّر المرشح الديمقراطي جو بايدن نتائج ولاية جورجيا بفارق 917 صوتاً فقط عن منافسه، بعد أن كانت الكفة راجحة لصالح ترمب منذ يوم الثلاثاء، فيما يصرّ الأخير على أن النتائج “مضللة” ويطالب بوقف عد الأصوات.

وصرّح دونالد ترمب الجمعة، بأن بإمكانه الفوز بسهولة برئاسة البلاد إذا “احتُسبَت الأصوات القانونية”، داعياً المحكمة العليا للتدخل، مصرّاً على التشكيك في نزاهة العملية الانتخابية.

وتابع ترمب في تغريدة على تويتر: “لم يُسمح للمراقبين بأي شكل بأداء عملهم، وبالتالي يجب اعتبار الأصوات التي احتُسبت خلال هذه الفترة أصواتاً غير قانونية”، متعهداً بمواصلة معركته القانونية ضد منافسه مرشح الرئاسة الديمقراطي جو بايدن،
لكسب نتائج الانتخابات في الولايات المتأرجحة.

من جانبه، شدد المرشح الديمقراطي جو بايدن الجمعة، على أن “لا أحد بإمكانه أن يسلبنا ديمقراطيتنا، سواء الآن أو في أي وقت”.

وأضاف في تغريدة على تويتر: “لقد قطعت أمريكا شوطاً طويلاً وخاضت معارك وتحملت كثيراً كي نصل إلى ذلك”.

وتابع بايدن: “دونالد ترمب يتوجه إلى المحكمة لوقف فرز الأصوات. حشدنا أكبر جهود لحماية الانتخابات في التاريخ، ونحتاج إلى مساعدتكم”.

وتأتي تلك التصريحات في وقت تحتدم فيه المنافسة بين المرشحَين، في انتظار النتيجة النهائية.

ومساء الجمعة بتوقيت واشنطن، من
المنتظر أن يلقي ترمب خطاباً متلفزاً، فيما يتوجه المرشح الديمقراطي بكلمة إلى الأمريكيين أيضاً، حسب وسائل إعلام محلية.

وفي ما يتعلق بالنتائج المؤكدة حتى الآن فقد حصل بايدن عى أصوات (253-264) من المجمع الانتخابي، والنسبة المتأرجحة بسبب شكوك حول نتائج ولاية أريزونا، فيما حصل ترمب على 214 صوتاً فقط.

ويجب أن يحصل المرشح على 270 صوتاً لكبار الناخبين عن كل ولاية في المجمع الانتخابي، حتى يتمكن من دخول البيت الأبيض.

وفي ما يلي نتائج فرز الأصوات حتى الآن في 5 ولايات حاسمة:

في ولاية أريزونا التي تمنح نتائجها 11 صوتاً في المجمع الانتخابي، حصل بايدن على 50.3% من الأصوات في الاقتراع الشعبي، في مقابل 48.3% لصالح ترمب، بفارق 58 ألف صوت بعد فرز 86% من الأصوات.

أما ولاية جورجيا، وتمنح نتائجها 16 صوتاً في المجمع الانتخابي، فقد تصدَّر فيها بايدن بشكل مفاجئ بفارق 917 صوتاً فقط عن منافسه ترمب، وفقاً لفوكس نيوز، وذلك بعد أن كان ترمب متصدراً فيها منذ مساء الثلاثاء، ولا يزال فرز الأصوات مستمراً.

وبموجب قانون ولاية جورجيا، فإنه إذا كان الفارق بين المرشحين أقل من نصف نقطة مئوية (0.5%) من عدد المصوتين، فيمكن طلب إعادة فرز الأصوات، حسب وكالة أسوشيتد برس.

وقالت الوكالة إنه “لا تزال آلاف الأصوات تنتظر العد في هذه الولاية، وكثير منها في المقاطعات التي تقدم فيها المرشح جو بايدن”.

وأظهر تحليل للوكالة أن الفارق لصالح بايدن نما مع بدء عد الأصوات التي أدلي بها في البريد، والتابعة لهذه المقاطعات، مما قد يعني زيادة الفارق بين المرشحين.

وفي ولاية نيفادا التي تمنح نتائجها 6 أصوات في المجمع الانتخابي، يتصدر بايدن النتائج بحصوله على 49,4% من الأصوات حتى الآن في مقابل 48,5% لترمب، بفارق أقل من 11 ألفاً و500 صوت، بعد فرز 89% من الأصوات.

وفي ولاية بنسلفانيا، التي يترقبها الجميع لكون نتائجها تمنح 20 صوتاً في المجمع الانتخابي، كشفت آخر حصيلة لفرز أصوات الناخبين الأمريكيين، تقدُّم المرشح الديمقراطي جو بايدن على الجمهوري دونالد ترمب.

وأفاد مصدر الجمعة، بأن بايدن تقدَّم على منافسه ترمب في الولاية، بفارق 5594 صوتاً في سباق الرئاسة. وتبقى آلاف أوراق الاقتراع تنتظر الفرز، وسيكون لها الحسم في تحديد من يعتلي منصة البيت الأبيض خلال الولاية المقبلة.

وفي حال حسم بايدن فوزه في بنسلفانيا التي تحظى بـ20 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابات، فإنه بذلك يكون كسب رئاسة الولايات المتحدة.

وكل الأصوات التي لم تفرز بعد أتت بالبريد، وهي طريقة التصويت التي يفضلها الناخبون الديمقراطيون، مما يُبقِي احتمال تغيُّر كفة النتائج لصالح بايدن، وفق وسائل الإعلام الأمريكية.

أما في ولاية كارولاينا الشمالية، التي تمنح نتائجها 15 صوتاً في المجمع الانتخابي، فيتقدم ترمب بنسبة 50% على بايدن (48,6%) بفارق 77 ألف صوت تقريباً، بعد فرز 95% من الأصوات.

يشار إلى أن الأصوات البريدية المرسلة في موعد أقصاه يوم الانتخابات في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني، تُقبل إذا ما وصلت خلال الأيام التسعة التالية، وهو ما يعارضه ترمب بشدة ويطالب المحكمة العليا بالتدخل لإبطاله.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى