أخبار تركيا

مع احتمالية خسارته الانتخابات.. أبناء ترمب يهاجمون الحزب الجمهوري

هاجم نجلا ترمب، دونالد وإريك، الحزب الجمهوري وموقفه من الانتخابات الأمريكية، مع الاحتمالية الكبيرة لخسارة والدهما الفوز بولاية رئاسية ثانية أمام منافسه الديمقراطي بايدن، ووصل الغضب إلى حد وصف النجل الأصغر الحزب الجمهوري بـ”الخراف”.

النجل الأصغر لترمب يهاجم الحزب الجمهوري الذي يمثله والده ويصف أفراده بـ
النجل الأصغر لترمب يهاجم الحزب الجمهوري الذي يمثله والده ويصف أفراده بـ”الخراف” 
(Reuters)

يعصف الغضب بنجلي الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، مع الاحتمالية المرتفعة لخسارته المعركة الانتخابية أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن.

ولم يكتف الأبناء الغاضبون بتبنّي نظرية المؤامرة مثل والدهم، والتي تشكك في نزاهة الانتخابات وتلوّح بمسار قانوني للتحقيق في صحة الأصوات، بل دفعهم الحنق إلى مهاجمة الحزب الجمهوري نفسه الذي يمثله والدهم.

فقد انتقد النجل الأكبر لترمب، دونالد الابن، موقف الحزب الجمهوري في أثناء مؤتمر جماهيري في ولاية جورجيا بعد يومين من الانتخابات (5 نوفمبر/تشرين الثاني)، وقال: “أعتقد أن الديمقراطيين معتادون على فكرة أن الجمهوريين ليس لديهم ظهر أو سند”، وتابع بحدة: “لكنكم لن تروا موقفاً مماثلاً هذه المرة، هذا الحزب القديم انتهى، وكل شخص لا يقاتل بهذه الطريقة يجب أن يذهب معه”.

وذهب أخوه الأصغر إريك ترمب إلى أبعد من ذلك، إذ سبّ الحزب الجمهوري ووصف أفراده بـ”الخراف”.

وجاء ذلك في تغريدة لإريك، قال فيها: “أين الجمهوريون؟ ألا يخوضون المعركة ضد هذا التزوير؟ ناخبونا لن ينسوا هذا لكم إذا واصلتم التصرُّف مثل الخراف”.

وبعد تردد أنباء عن تحضير المندوبة الأمريكية السابقة للأمم المتحدة نيكي هايلي لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2024، بعد أن كانت من أشد داعمي ترمب سابقاً، انتقدها النجل الأكبر لترمب، دونالد، والذي يُعتقد بأنه كان مدفوعاً بطموح سياسي لم يمهله الزمن الوقت اللازم لتحقيقه على ما يبدو.

وغرد دونالد الابن قائلاً: “غياب الفعل عن هؤلاء الطامحين لخوض انتخابات عام 2024 يبدو أمراً مفاجئاً”.

وتابع: “عموماً لا تقلقوا فدونالد ترمب الحقيقي سوف يقاتل، ويمكنهم أن يكتفوا بالمشاهدة كما اعتادوا”.

وواصل دونالد الابن هجومه قائلاً: “أظهر الجمهوريون موقفاً ضعيفاً لعدة عقود، وهو ما سمح لليسار بفعل ما نراه الآن”.

وفي الوقت الذي يصرّ فيه الرئيس ترمب على وقوع تزوير في الانتخابات الأمريكية، مع استمرار تقدم بايدن، انتقده عدد من قيادات الحزب الجمهوري مؤكدين أن العملية الانتخابية شفافة ونزيهة، ويجب الإذعان لنتائج التصويت الديمقراطي، وهو ما يثير تساؤلات إن كان الموقف الملتبس لترمب وداعميه وأبنائه يعكس صراعاً داخلياً في الحزب الجمهوري.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى