أخبار تركيا

تركيا عززت قوتها في التحديات الداخلية والخارجية

أكّد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو في كلمة له خلال مؤتمر السفراء الـ12 بالعاصمة أنقرة، أن بلاده عززت قوتها بشكل أكبر في كل تحدٍ واختبار واجهته في الداخل والخارج، لافتاً إلى أن تركيا تتبع سياسة وطنية قوية في الميدان وعلى طاولة المفاوضات.

وزير الخارجية التركي يؤكد أن بلاده عززت قوتها في جميع التحديات التي واجهتها داخلياً وخارجياً
وزير الخارجية التركي يؤكد أن بلاده عززت قوتها في جميع التحديات التي واجهتها داخلياً وخارجياً
(AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الاثنين، إن بلاده عززت قوتها بشكل أكبر في كل تحدٍ واختبار واجهته في الداخل والخارج.

وأضاف جاوش أوغلو في كلمة له خلال مؤتمر السفراء الـ12 بالعاصمة أنقرة، أنه لو لم تكن تركيا قوية إلى هذه الدرجة سياسياً وميدانياً حيال الشأن السوري، لكان خط المواجهة انتقل إلى الداخل التركي.

وشدد على أنه “لو لم تكن تركيا فعّالة في التعامل مع الملف الليبي، لما استطاعت إفشال مكائد حصرها في مساحة صغيرة شرقي المتوسط”.

وأكّد الوزير التركي أن بلاده تتبع سياسة وطنية قوية في الميدان وعلى طاولة المفاوضات، مشيراً إلى أن “الديناميات العالمية والإقليمية تتغير بسرعة، ولا يمكن اتباع سياسة خارجية ضيقة الأفق في هذه البيئة الفوضوية”.

وبيّن جاوش أوغلو أن بلاده لا تكتفي بالتفرج على المستجدات، مضيفاً: “لو لم يكن الأمر كذلك، لتضررت مصالحنا القومية في سوريا وليبيا والقوقاز وشرقي المتوسط”.

وأكد أن التفاهمات التركية مع الولايات المتحدة وروسيا التي أعقبت عملية نبع السلام شمالي سوريا، سُطِّرت في سجل إنجازات تركيا السياسية.

وأفاد بأن التدخل التركي في ليبيا أوقف نزيف الدماء في هذا البلد ومكّن من إجراء المفاوضات. وقال إنه بالاتفاق الذي أبرمته بلاده مع ليبيا شرقي البحر المتوسط​​، استطاعت تركيا تحديد الحدود الغربية للجرف القاري التركي وتسجيله لدى الأمم المتحدة.

ونوّه باتخاذ تركيا تدابير “لحماية حقوق أذربيجان البلد الشقيق، حيال إقليم قره باغ، بجانب اتخاذ خطوات دبلوماسية من شأنها إرساء السلام في المنطقة”.

وقال إن من بين الإنجازات الدبلوماسية لبلاده انتخاب أول مواطن تركي (فولكان بوزقير) لرئاسة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى