أخبار تركيا

حان الوقت لإسرائيل أن تختار بين حل الدولتين أو الذوبان الديمغرافي

حذّر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في كلمة له خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته في رام الله، من أن استمرار رفض إسرائيل خيار “حل الدولتين” سيؤدي إلى إقامة “دولة واحدة” تكون الأغلبية السكانية فيها للفلسطينيين.

اشتية يُحذّر من أن استمرار رفض إسرائيل حل الدولتين سيؤدي إلى إقامة دولة واحدة أغلبية سكانها من الفلسطينيين
اشتية يُحذّر من أن استمرار رفض إسرائيل حل الدولتين سيؤدي إلى إقامة دولة واحدة أغلبية سكانها من الفلسطينيين
(Reuters)

حذّر رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية الاثنين، من أن رفض إسرائيل خيار “حل الدولتين” بديله إقامة “دولة واحدة” على أراضي فلسطين التاريخية، تكون الأغلبية السكانية فيها للفلسطينيين.

وقال اشتية في كلمة له خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته في رام الله: “حان الوقت لإسرائيل أن تختار بين حل الدولتين أو الذوبان الديمغرافي”، في إشارة إلى خيار “الدولة الواحدة”.

وأضاف: “لأول مرة منذ عام 1948 يفوق عدد الفلسطينيين في فلسطين التاريخية (إسرائيل والضفة الغربية وقطاع غزة) عدد الإسرائيليين اليهود بأكثر من 250 ألف شخص”.

وتدعو القيادة الفلسطينية إلى إقامة دولة مستقلة على الأراضي المحتلة عام 1967 (الضفة وغزة) وهو ما ترفضه إسرائيل.

وتحذّر بعض الأطراف المؤيدة لمبدأ حل الدولتين من أن استمرار رفض إسرائيل إقامة دولة فلسطينية مستقلة سيؤدي في نهاية المطاف إلى إقامة دولة واحدة، يزيد فيها عدد الفلسطينيين على الإسرائيليين.

وتابع اشتية: “الاستيطان عدو السلام، وعلى حكومة الاحتلال الإسرائيلي أن تتوقف عن مخططاتها الاستعمارية وعن الاستيلاء على أراضينا وبناء آلاف الوحدات الاستيطانية”.

وبيّن أن عدد المستوطنين في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية بلغ أكثر من 750 ألف إسرائيلي، يشكّلون 25% من مجمل السكان.

وتوقّفت المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي منذ أبريل/نيسان 2014، بسبب رفض إسرائيل الإفراج عن معتقلين قدامى ووقف الاستيطان.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى