أخبار تركيا

علييف يعلن انتصار أذربيجان وقوات حفظ سلام تستعد للانتشار في قره باغ

أعلن الرئيس الأذربيجاني النصر في المعارك التي خاضها جيش بلاده مع قوات الاحتلال الأرمينية بقره باغ، في الوقت الذي وقّعت فيه أرمينيا وأذربيجان وقفاً لإطلاق النار برعاية روسية، وأشارت أرمينيا إلى أنها وقّعت “اتفاقاً مؤلماً”.

إلهام علييف يعلن النصر في المعارك التي خاضها جيش بلاده مع قوات الاحتلال الأرمينية بقره باغ
إلهام علييف يعلن النصر في المعارك التي خاضها جيش بلاده مع قوات الاحتلال الأرمينية بقره باغ
(AA)

أعلنت وزارة
الدفاع الروسية توجُّه قوات حفظ سلام تابعة لها للانتشار في مناطق التماسّ بين قوات
أذربيجان وأرمينيا في قره باغ.

وأشارت الوزارة في بيانها فجر الثلاثاء، إلى أنّ هذه الخطوة تأتي بناءً على الاتفاق الموقَّع
بين أذربيجان وأرمينيا، الذي أعلن عنه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وذكر البيان
أنّ قوات حفظ السلام الروسية، غادرت مطار أوليانوفسك (غرب)، على متن طائرات شحن
روسية من طراز IL-76.

وأشارت الوزارة إلى أنّ قوات حفظ السلام تتألف من 1960 جندياً و90 مدرعة و380 مركبة.

وأوضحت “الدفاع” الروسية أنّ قوات حفظ السلام التابعة لها، ستنشئ نقاط مراقبة على طول خطّ التماسّ في
قره باغ وممر لاتشين، لمراقبة التزام الطرفين الأذربيجاني والأرميني وقف إطلاق
النار.

وكان الرئيس
الروسي أعلن في وقت سابق توصل الطرفين الأذربيجاني والأرميني إلى اتفاق ينصّ على وقف
إطلاق النار في قره باغ اعتباراً من الساعة 00:00 بتوقيت أنقرة من يوم الثلاثاء.

وقف إطلاق النار

وأعلن الرئيس
الروسي فلاديمير بوتين وقفاً لإطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا على كامل خطوط
الجبهة في قره باغ، اعتباراً من منتصف ليل الاثنين-الثلاثاء.

وفي حديث متلفز
فجر الثلاثاء، أعلن بوتين موافقة باكو ويريفان على بيان مشترك بخصوص مسألة قره
باغ، ينصّ على بقاء القوات التابعة لكلا البلدين في مناطق السيطرة الحالية لها.

وأكّد بوتين أنّ
الخطوة القادمة ستكون عودة النازحين المهجَّرين من قره باغ والمناطق المحيطة بها،
برعاية المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأشار إلى
إزالة جميع المعوقات أمام المواصلات في المنطقة، بإشراف وحدات أمن الحدود الروسية.

وقال بوتين:
“الاتفاقات المتوصَّل إليها تؤسس لأرضية عادلة لحلّ شامل ومستدام لمسألة
قره باغ، وتهيئ الظروف من أجل مصلحة الشعبين الأذربيجاني والأرميني”.

علييف يعلن الانتصار

بدوره أعلن
الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، النصر في المعارك التي خاضها جيش بلاده مع قوات
الاحتلال الأرمينية بقره باغ، وإجبار رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان على
توقيع اتفاق يقضي بتسليم 3 محافظات محتلة.

وفي خطاب متلفز
للشعب الأذربيجاني فجر الثلاثاء، أعلن علييف أيضاً وقفاً نهائياً للاشتباكات في قره
باغ بين بلاده وأرمينيا بموجب الاتفاق الجديد الموقَّع الذي بدأ سريانه منتصف ليل
الاثنين-الثلاثاء.

ووصف الرئيس
علييف الاتفاق بأنه بمثابة “خسارة” أرمينيا للمعركة في قره باغ، قائلاً:
“توقيع باشينيان على الاتفاق لم يكن بإرادته، بل بفضل القبضة الحديدية
لأذربيجان”.

وأشار الرئيس
الأذربيجاني إلى أنّ الاتفاق ينصّ على تسليم 3 محافظات تحتلها أرمينيا لبلاده خلال
فترة زمنية محددة/ وهي كلبجار حتى 15 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري/ وآغدام حتى 20 من
الشهر نفسه، ولاتشين حتى 1 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقال علييف في
خطابه إنّ “تحرير أذربيجان 300 منطقة سكنية منذ 27 سبتمبر قصم ظهر الجيش
الأرميني”.

كما لفت إلى
أنّ الاتفاق ينصّ على نشر قوات حفظ سلام روسية في قره باغ لمدة 5 سنوات، قابلة
للتمديد في حال عدم اعتراض الأطراف الموقّعة.

أرمينيا: وقّعنا اتفاقاً مؤلماً

من
ناحيته أعلن رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان فجر الثلاثاء إلى أنّه وقّع اتفاقاً
“مؤلماً” مع كلّ من أذربيجان وروسيا لإنهاء الحرب في إقليم قره باغ الذي
تحتلّه أرمينيا.

وقال
باشينيان في بيان على صفحته في موقع فيسبوك: “لقد وقّعتُ إعلاناً مع الرئيسين
الروسي والأذربيجاني لإنهاء الحرب في قره باغ”، واصفاً هذه الخطوة بأنّها
“مؤلمة بشكل لا يُوصَف، لي شخصياً كما لشعبنا”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى