أخبار تركيا

ألمانيا.. مسجد يتلقّى رسائل تهديد عنصرية ومعادية للإسلام

وصلت رسائل تهديد إلى مسجد “مرادية” التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في مدينة دويسبورغ، تضمنت شتائم ضد الأتراك والمسلمين.

تصاعد الهجمة ضد الإسلام والمسلمين في أوروبا
تصاعد الهجمة ضد الإسلام والمسلمين في أوروبا
(AP)

تلقى مسجد يقع في غربي ألمانيا رسائل تتضمن تهديدات عنصرية وأخرى معادية للإسلام، للمرة الثالثة خلال العام الجاري.

وحسب إدارة المسجد، وصلت رسائل التهديد الثلاثاء، إلى مسجد “مرادية” التابع للاتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية في مدينة دويسبورغ، وتضمنت شتائم ضد الأتراك والمسلمين.

وقال رمضان جيلان، رئيس إدارة المسجد، في تصريح صحفي: “نؤدي أنشطتنا في إطار المسؤولية الاجتماعية ونحاول المساهمة في المجتمع الألماني”.

ولفت جيلان إلى أن المسجد نفسه سبق أن تلقى رسائل كراهية معادية للإسلام، “لكن لم يُعثَر على الجناة”.

وتصاعدت الهجمة ضد الإسلام والمسلمين في أوروبا مؤخراً، بخاصة في فرنسا التي شهدت نشر صور ورسوم كاريكاتيرية مسيئة إلى النبي محمد، عبر وسائل إعلام، وعرضها على واجهات بعض المباني، مما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وفي 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن بلاده لن تتخلى عن “الرسوم الكاريكاتيرية”، مما ضاعف موجة الغضب، وأُطلقت في بعض الدول حملات لمقاطعة المنتجات والبضائع الفرنسية.

وفي نفس الشهر أيضاً داهمت الشرطة الألمانية أحد المساجد في العاصمة برلين، بالأحذية، في إطار ما قالت إنه “تحقيق في شأن مالي”، وهو الفعل الذي انتقده فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي.

وقال أوقطاي وقتها في تغريدة على تويتر: “أدين بشدة مداهمة الشرطة الألمانية لمسجد مولانا بالعاصمة برلين في أثناء صلاة الفجر بشكل متطرف وغير مسؤول”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى