أخبار تركيا

“فيتش” تُعدل النظرة المستقبلية لأرامكو السعودية من “مستقرة” إلى “سلبية”

وكالة “فيتش” للتصنيفات الائتمانية، تعدل النظرة المستقبلية لشركة أرامكو السعودية، من “مستقرة” إلى “سلبية” مع تثبيت التصنيف على المدى الطويل عند مستوى “A”.

توقعت
توقعت “فيتش” أن ينخفض إنتاج أرامكو السعودية من السوائل بنسبة 7% على أساس سنوي في 2020
(Reuters)

عدلت وكالة “فيتش” للتصنيفات الائتمانية، النظرة المستقبلية لعملاق النفط العالمي شركة أرامكو السعودية، من “مستقرة” إلى “سلبية” مع تثبيت التصنيف على المدى الطويل عند مستوى “A”.

وقالت الوكالة في تقرير بحثي أصدرته مساء الثلاثاء، إن الدافع وراء مراجعة النظرة المستقبلية لأرامكو إلى سلبية، هو إجراء تعديل مماثل للمملكة التي تعد المساهم الأكبر بالشركة.

وتوقعت “فيتش” أن ينخفض إنتاج أرامكو السعودية من السوائل بنسبة 7% على أساس سنوي في 2020، ثم يتعافى تدريجياً في 2021-2022.

وأشارت إلى أن أرامكو عرضة بشكل أكبر لمخاطر التحول في الطاقة، مقارنة بشركات النفط الكبرى، وخصوصاً في أوروبا.

ويعكس ذلك التصنيف التأثير الذي تمارسه الدولة على الشركة، من خلال التوجه الاستراتيجي والضرائب وتوزيعات الأرباح، وكذلك تنظيم مستوى الإنتاج بما يتماشى مع التزامات أوبك.

وذكر التقرير أن أرامكو لديها هدف يتمثل في دفع ما لا يقل عن 75 مليار دولار كأرباح سنوية، ما يؤدي إلى تحول التدفق النقدي الحر بعد توزيع الأرباح إلى حالة سلبية في 2020 و2021.

وحسب التقرير، تبلغ تكلفة إنتاج النفط لأرامكو نحو 2.8 دولار للبرميل الواحد في 2019، وهو أقل بكثير من تكاليف الشركات المتكاملة الدولية، وبعض شركات النفط الوطنية حول العالم.

وأرامكو، أكثر عرضة لمخاطر تحول الطاقة من شركات النفط الكبرى، خاصة في أوروبا، لأنها أقل اندماجاً في الغاز الطبيعي ولا تخطط للتنويع في مصادر الطاقة المتجددة على نطاق واسع”. والعملاق السعودي تعد أكبر شركة نفط بالعالم بمتوسط إنتاج يومي 10 ملايين برميل في الأوضاع الطبيعية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى