أخبار تركيا

إسرائيل تصادق على بناء 108 وحدات استيطانية في القدس

قامت السلطات الإسرائيلية بالمصادقة على بناء 108 وحدات استيطانية في مستوطنة “رمات شلومو” شمالي مدينة القدس الشرقية، التي كانت قد تسببت في أزمة بين الحكومة الإسرائيلية وإدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما ونائبه جو بايدن عام 2010.

صحيفة
صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، قالت إن إسرائيل تتجه للمصادقة على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في مدينة القدس الشرقية، قبل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن
(AFP)

صادقت البلدية الإسرائيلية في القدس على بناء 108 وحدات استيطانية في مستوطنة “رمات شلومو”، شمالي مدينة القدس الشرقية.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، الخميس، إن البلدية “صادقت الثلاثاء على بناء 108 وحدات سكنية جديدة في رمات شلومو، التي يسكنها متدينون يهود”.

ولفتت الصحيفة إلى أن البناء في هذه المستوطنة، كان قد تسبب بأزمة بين الحكومة الإسرائيلية وإدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما عام 2010.

وآنذاك، جرى الإعلان عن توسيع هذه المستوطنة، خلال زيارة جو بايدن الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس الأمريكي، إلى إسرائيل.

وعلى إثر ذلك، جرى تجميد البناء إلى حين وصول إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قبل 4 سنوات، حيث جرى منذ ذلك الحين بناء مئات الوحدات الاستيطانية في المستوطنة.

وكانت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، قد قالت الخميس إن إسرائيل تتجه للمصادقة على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية في مدينة القدس الشرقية، قبل تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، في العشرين من يناير/كانون الثاني المقبل.

وذكرت هآرتس أن البلدية الإسرائيلية في القدس، وسلطة أراضي إسرائيل، تعملان على تحديد وتسريع الموافقة على خطط البناء خلال الشهرين القادمين “لمنع إيقافها بمجرد دخول جو بايدن البيت الأبيض في يناير/كانون الثاني”.

وكان الرئيس الأمريكي المنتخب ونائبته كمالا هاريس، قد قالا خلال دعايتهما الانتخابية إنهما يتمسكان بخيار “حل الدولتين”، لحل الصراع العربي الإسرائيلي، وسيعارضان “الضم” والاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وفي المقابل، فإن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب غضت الطرف خلال السنوات الأربع الماضية، عن الاستيطان الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى