أخبار تركيا

ليبيا.. خارطة طريق تمهد لانتخابات خلال 18 شهراً

أكدت المبعوثة الأممية إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، أنه سيتم إنجاز خارطة طريق للوصول إلى انتخابات برلمانية ورئاسية بليبيا في فترة لن تتجاوز 18 شهراً ، مشيرة إلى أن النقاشات بين المشاركين أحرزت تقدماً كبيراً.

ويليامز: خارطة الطريق تمهد لانتخابات بليبيا خلال 18 شهراً
ويليامز: خارطة الطريق تمهد لانتخابات بليبيا خلال 18 شهراً
(AA)

قالت المبعوثة الأممية إلى ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، في مؤتمر صحفي لها من تونس، عقب انتهاء اليوم الثّاني من مفاوضات ملتقى الحوار الليبي المباشر الأربعاء، إنه ستُنجَز خارطة طريق للوصول إلى انتخابات برلمانية ورئاسية بليبيا في فترة لن تتجاوز 18 شهراً .

وأوضحت المبعوثة أن “النقاشات بين المشاركين تحرز تقدماً كبيراً”.

وقالت ويليامز إن “الكل يجتهد لإنجاح العبور من المرحلة الانتقالية إلى بسط خارطة طريق تفتح الباب أمام انتخابات برلمانية ورئاسية حرة وعادلة وشاملة في فترة لن تتجاوز 18 شهراً”.

وأضافت: “اتُّفق على الأسس الدستورية التي تمهد لمرحلة انتخابات برلمانية ورئاسية حرة وعادلة وشاملة في فترة لن تتجاوز 18 شهراً”.

وأوضحت المبعوثة الأممية أن “خارطة الطريق يُعمَل على إنجازها”.

وقالت إن الخارطة “ستوضح الخطوات اللازمة لتوحيد المؤسسات العامة ومعالجة القضايا التي تهمّ اللّيبيين النازحين داخل ليبيا وخارجها”.

وأكدت ويليامز أن “المرور سريعاً إلى انتخابات برلمانية ورئاسية بطريقة شفافة وفعالة، سيكون بعد الموافقة على خارطة الطريق”.

وقالت إن “المشاركين في الحوار أبدوا وعياً والتزاماً لإنهاء الأزمة المستمرة التي يعيشها الليبيون، والجميع عازم على الحاجة إلى وحدة واستقلال وسيادة ليبيا”.

وتابعت: “هذا الملتقى يطرح مسائل عديدة للنقاش كتصميم هيكل حكومي في أسرع وقت لإجراء الانتخابات”.

وبرعاية أممية انطلقت، عبر الاتصال المرئي في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اجتماعات لحوارات ليبية-ليبية، تمهيداً لاجتماع مباشر بدأ في تونس الاثنين.

وتعليقاً على مقتل المحامية والنّاشطة الليبية حنان البرعصي، قالت ويليامز إنه “أمر مؤسف جداً وانتهاك جسيم لحقوق الإنسان، سيُفتح تحقيق”.

وأضافت: “لن نربط الحدث بهذا الملتقى، ولكن كثيراً من العراقيل قد يتزامن مع وجودنا للنقاشات هنا”.

والثلاثاء أفاد شهود عيان ووسائل إعلام ليبية، بأن “مسلحين يستقلون 3 سيارات، أطلقوا النار على الناشطة البرعصي في أثناء خروجها من سيارتها بشارع عشرين في بنغازي، وسط اتهامات لنجل حفتر.

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط من صراع مسلح، فبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، الحكومة الليبية المعترف بها دولياً، على الشرعية والسلطة، مما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى