أخبار تركيا

مستشار بايدن لمكافحة كورونا يوصي بإغلاق البلاد ونيويورك تغلق المطاعم مبكراً

قال خبير الأوبئة الأمريكي مايكل أوسترهولم، مستشار الرئيس المنتخب جو بايدن في مكافحة فيروس كورونا، إن إغلاق البلاد لأسابيع سيساعد على احتواء تفشي الوباء، فيما أعلن حاكم ولاية نيويورك أن الحانات والمطاعم ستُغلَق من العاشرة مساءً.

 أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو أن الحانات والمطاعم ستُطالَب بإغلاق أبوابها بداية من الساعة العاشرة مساءً
 أعلن حاكم ولاية نيويورك أندرو كومو أن الحانات والمطاعم ستُطالَب بإغلاق أبوابها بداية من الساعة العاشرة مساءً
(AFP)

أوصى خبير الأوبئة الأمريكي مايكل أوسترهولم، الذي جرى عُيّن مستشاراً للرئيس المنتخب جو بايدن لمكافحة فيروس كورونا، بإغلاق البلاد لفترة 4-6 أسابيع للسيطرة على تفشي الفيروس.

وفي بيان الأربعاء، شدّد أوسترهولم، مدير مركز أبحاث وسياسات الأمراض المعدية في جامعة مينيسوتا، في توصيته على ضرورة دفع الأجور طوال تلك الفترة للمواطنين لتعويضهم عن الخسائر المادية.

من جانبه أعلن حاكم ولاية نيويورك الأمريكية أندرو كومو، أن الحانات والمطاعم والصالات الرياضية ستطالَب بإغلاق أبوابها بداية من الساعة العاشرة مساءً بالتوقيت المحلي، واقتصار التجمعات الداخلية على 10 أشخاص على الأكثر، اعتباراً من مساء الجمعة.

وأضاف: “إذا لم تكن هذه الإجراءات كافية لوقف تفشي الفيروس، فإننا سنتّخذ مزيداً من التدابير المشدَّدة في الفترة المقبلة”. إلا أنه أبدى أمنيته تجنُّب فرض الإغلاق الكلي في الولاية، مشيراً إلى أن الحانات والمطاعم والصالات الرياضية تساهم في تصاعد أزمة انتشار الوباء.

وشدّد خبير الأوبئة ومستشار بايدن، مايكل أوسترهولم، على أن الإغلاق خلال تلك الفترة سيساعد بشكل كبير على احتواء تفشِّي الفيروس، وعلى تعافي الاقتصاد.

وتابع قائلاً: “بينما ينتظر العالم لقاحاً، يمكن أن يؤدي الإغلاق على مستوى البلاد إلى تقليل عدد الحالات الجديدة والاستشفاء إلى مستويات يمكن التحكم فيها”.

كما أوضح أن الحكومة يمكن أن تقترض ما يكفي لتغطية حزمة المساعدات المالية للأفراد والحكومات المحلية في أثناء الإغلاق.

وفي وقت سابق حذّر أوسترهولم، من أن أعداد الإصابات بفيروس كورونا سوف تتزايد بسرعة، مشيراً إلى احتمال أن تصل الإصابات إلى 200 ألف حالة يومياً.

وكانت ولاية نيويورك وحدها أبلغت الثلاثاء عن 4820 إصابة جديدة بالفيروس، وهو أعلى مستوى يوميّ منذ أبريل/نيسان الماضي، مع وصول عدد المحتجزين في المستشفيات حالياً إلى نحو 1628 شخصاً، بما يعادل ضعف العدد قبل شهر واحد.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى