أخبار تركيا

بدأنا عهد إصلاحات اقتصادية جديدة وندعو المستثمرين للثقة بها

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إطلاق مرحلة اقتصادية جديدة تهدف إلى تحقيق النمو والاستقرار، داعياً المستثمرين المحليين والدوليين إلى الوثوق بها وضخّ استثمارات جديدة بسرعة.

الرئيس التركي: سياساتنا الاقتصادية الجديدة ترتكز على استقرار الأسعار والاستقرار المالي واستقرار الاقتصاد الكلي
الرئيس التركي: سياساتنا الاقتصادية الجديدة ترتكز على استقرار الأسعار والاستقرار المالي واستقرار الاقتصاد الكلي
(AA)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن حكومته أطلقت إصلاحات اقتصادية جديدة، داعياً المستثمرين المحليين والدوليين للوثوق بها وضخّ استثماراتهم.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الجمعة، خلال مؤتمر لـ”حزب العدالة والتنمية”، في ولاية تكيرداغ شمال غربي تركيا.

وقال أردوغان إنه قد جرى إطلاق مرحلة جديدة ترمي إلى تحقيق الاستقرار الاقتصادي وزيادة النمو والتوظيف، مضيفاً: “بدأنا عهد إصلاحات جديدة على صعيدَي الاقتصاد والقوانين”.

وأردف: “بإذن الله سنصل إلى أهدافنا عبر بناء سياساتنا الاقتصادية على 3 ركائز هي: استقرار الأسعار والاستقرار المالي واستقرار الاقتصاد الكلي”.

وأضاف “شهدنا حركة إيجابية ظاهرة للعيان في الأسواق، مع الإعلان عن ركائز المرحلة الاقتصادية الجديدة”.

وتابع الرئيس التركي “أدعو المستثمرين المحليين والدوليين مرة أخرى للوثوق ببلدنا وضخ استثمارات جديدة بسرعة”.

وتابع: “نعلم أن مبدأ سيادة القانون من أهم السبل لتهيئة المناخ المناسب للاستثمارات لضمان النمو الاقتصادي والتنمية والازدهار والاستقرار في البلاد”.

وشدد على أن حكومته أعدت وثيقة استراتيجية الإصلاح القضائي التي تتضمن تعديلات قانونية مهمة للغاية بهذا الاتجاه، وأن جزءاً من هذه التعديلات أقره البرلمان التركي.

وأكد أن أولوية الحكومة خفض التضخم بأسرع وقت إلى رقم من خانة واحدة، ثم إلى المستويات المحددة في برنامجها على المدى المتوسط.

وأوضح أردوغان أن النظام العالمي الذي اهتزّ بسبب الاضطرابات في العالم والمنطقة، بات يواجه مشاكل أعمق بكثير مع انتشار فيروس كورونا، مضيفاً أن هذه الصدمات العالمية أثرت أيضاً على تركيا بطبيعة الحال.

وأشار إلى أن “الذين حاولو ا إخضاع تركيا عبر الوصاية والإرهاب والانقلابات العسكرية والأزمات السياسية والاجتماعية، أدركوا فشلهم فتوجهوا بالهجوم على اقتصادنا”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى