أخبار تركيا

أطلقنا حملة إصلاحات اقتصادية وقانونية جديدة

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده أطلقت حملة إصلاحات جديدة على صعيد الاقتصاد والقانون والديمقراطية، مؤكداً ضرورة تنفيذها سريعاً لبلوغ الأهداف وحل المشكلات.

الرئيس التركي:  لقد نجحنا في دحر الهجمات التي تعرّضنا لها الواحدة تلو الأخرى بعون الله وبصيرة أمتنا
الرئيس التركي:  لقد نجحنا في دحر الهجمات التي تعرّضنا لها الواحدة تلو الأخرى بعون الله وبصيرة أمتنا
(AA)

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، أن بلاده أطلقت حملة إصلاحات جديدة في مجالات الاقتصاد والقانون وعلى صعيد الديمقراطية.

جاء ذلك في كلمة خلال مشاركته بالاتصال المرئي، في المؤتمر العام السابع لحزب العدالة والتنمية، المنعقد في فرعي الحزب بولايتي قارص (شمال شرق) وقرامان (جنوب غرب).

وأوضح أردوغان أن بلاده نفذت استثمارات بقيمة 13 مليار ليرة (نحو 1.71 مليار دولار) في ولاية قارص، و 14 مليار ليرة (نحو 1.85 مليارات دولار) في ولاية قرمان، خلال السنوات الـ18 الأخيرة.

وأردف أردوغان “أطلقنا حملة إصلاحات جديدة في الاقتصاد والقانون والديمقراطية”.

وتابع “أعدنا هيكلة الإدارة الاقتصادية، ومصممون على التنفيذ السريع للخطوات والحملات التي من شأنها حل المشكلات القائمة وإيصالنا لأهدافنا”.

وأشار أردوغان إلى أن تركيا باتت اليوم دولة تمنح الأمل والثقة لشعبها ولجميع أصدقائها، مشدداً على بذل الجهود كافة حتى بلوغ أهداف عام 2023 .

ولفت الرئيس التركي إلى أن حزب العدالة والتنمية قدّم خدمات غير مسبوقة في تاريخ الديمقراطية والتنمية في البلاد خلال السنوات الـ18 الماضية.

وأضاف: “إقبال شعبنا على حزب العدالة والتنمية يزداد باستمرار”.

وتابع أردوغان: “خلال 18 عاماً قدمنا ​​لأمتنا الحقوق والحريات والمكانة التي كانت تتوق إليها، وكسرنا سلاسل التخلف بتجهيز كل شبر من الوطن بالأعمال والخدمات والاستثمارات”.

وأكد الرئيس التركي أن الحزب “سيواصل مع الأمة السير نحو بلوغ الأهداف لتحقيق نجاحات كبيرة في الفترة المقبلة”.

وقال “لقد نجحنا في دحر الهجمات التي تعرّضنا لها الواحدة تلو الأخرى بعون الله وبصيرة أمتنا”.

وأضاف “بعون الله ودعم أمتنا تغلّبنا علي جميع العقبات التي واجهناها واتسعت آفاق تركيا وزادت قوتها، بعد أن كانت تحاول مواجهة حفنة من الإرهابيين على أراضيها تحولت اليوم إلى بلد يمكنه تنفيذ عمليات في منطقة جغرافية واسعة للغاية”.

وأكد أن تركيا بفضل بنيتها التحتية القوية أدارت فترة وباء كورونا بأقل الخسائر، ومنعت نتائجه الكارثية بينما عجزت دول كثيرة عن احتواء تداعيات الجائحة.

وتابع “لم نكتف بذلك بل إننا نتخذ أيضاً خطوات حاسمة لتحتل بلادنا المكانة التي تستحقها في النظام العالمي والسياسي والاقتصادي الذي سيعاد تشكيله بعد الوباء”.

ودعا الشعب إلى الالتزام بالتدابير المتخذة للوقاية من كورونا، مثل وضع الكمامات وقواعد النظافة الشخصية والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وتطرق إلى حظر التدخين في بعض الشوارع والأزقة والساحات المكتظة بالناس في جميع الولايات، في إطار التدابير الإضافية للحد من تفشي كورونا، موضحاً “هدفنا ليس تعذيب مواطنينا، ولكن حماية صحتهم”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى