أخبار تركيا

الأردن يطالب بضغط دولي على إسرائيل لوقف انتهاكاتها بـ”الأقصى”

دعا الأردن المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته والضغط على إسرائيل، لوقف انتهاكاتها المتزايدة للمسجد الأقصى. يأتي ذلك في أعقاب قرار سلطات الاحتلال، تمديد الفترة المسائية التي يُسمح فيها للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى نصف ساعة أخرى.

الاحتلال الإسرائيلي يمدد الفترة المتاحة للمستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى لتصبح مدتها ساعة ونصفاً          
الاحتلال الإسرائيلي يمدد الفترة المتاحة للمستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى لتصبح مدتها ساعة ونصفاً          
(Reuters)

طالب الأردن المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته للضغط على إسرائيل وإجبارها على وقف انتهاكاتها المستمرة بالمسجد الأقصى.

يأتي ذلك في أعقاب قرار سلطات الاحتلال، تمديد الفترة المسائية التي يُسمح فيها للمستوطنين باقتحام المسجد الأقصى نصف ساعة أخرى، لتصبح مدتها ساعة ونصفاً بدلاً من ساعة واحدة.

جاء ذلك في بيان لمتحدث الخارجية الأردنية، ضيف الفايز، قال فيه إن “اقتحامات المتطرفين تحت حماية الشرطة الإسرائيلية تعد انتهاكاً للوضع القائم القانوني والتاريخي وللقانون الدولي”.

واعتبر أن “تمديد فترة الاقتحامات المرفوضة أصلاً يعتبر إمعاناً في انتهاك الوضع القائم”.

وطالب الفايز السلطات الإسرائيلية بـ”الكف عن الانتهاكات واحترام حرمة المسجد الأقصى، واحترام الوضع القائم القانوني والتاريخي واحترام سلطة إدارة أوقاف القدس”.

كما حذر المسؤول الأردني من “مغبة استمرار هذه الانتهاكات”، مطالباً المجتمع الدولي بـ”تحمل مسؤولياته للضغط على إسرائيل لوقف الانتهاكات المستمرة للحرم القدسي”.

ودائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى الأردنية، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي إذ يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).

وفي مارس/آذار 2013، وقع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني محمود عباس اتفاقية تعطي الأردن حق “الوصاية والدفاع عن القدس والمقدسات” في فلسطين.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى