أخبار تركيا

ندعم حلاً سياسياً بإقليم الصحراء ضمن قرارات مجلس الأمن

أكدت وزارة الخارجية التركية دعم أنقرة إيجادَ حل سياسي عادل ودائم بإقليم الصحراء، المتنازع عليه بين المغرب وجبهة “البوليساريو”، في إطار قرارات مجلس الأمن.

الخارجية التركية: تركيا تدعم الجهود الرامية لإيجاد حل سياسي عادل ودائم لقضية إقليم الصحراء
الخارجية التركية: تركيا تدعم الجهود الرامية لإيجاد حل سياسي عادل ودائم لقضية إقليم الصحراء
(AA)

أكدت تركيا، الأحد، دعمها لإيجاد حل سياسي عادل ودائم بإقليم الصحراء، المتنازع عليه بين المغرب وجبهة “البوليساريو”، في إطار قرارات مجلس الأمن.

جاء ذلك في رد خطي للمتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي، على سؤال ورده حول تحرك المغرب الأخير ضد الجبهة في معبر “الكركرات” الحدودي مع موريتانيا.

وذكر أقصوي في رده، أن “بلاده تتابع الإجراءات التي اتخذها المغرب لضمان حركة نقل البضائع بالمعبر”، مؤكداً أهمية فتحه أمام حركة السلع والأفراد.

وأضاف أن تركيا تدعم الجهود الرامية لإيجاد حل سياسي عادل ودائم لقضية إقليم الصحراء في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي.

والسبت، أعلنت الرباط، استئناف حركة النقل مع موريتانيا عبر معبر “الكركرات”، بعد إغلاقه من قبل عناصر موالية “للجبهة منذ 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

والجمعة، أعلنت الخارجية المغربية، في بيان، تحرك بلادها لوقف ما سمته “الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة” من قِبل “البوليساريو” في “الكركرات”.

وأعلن الجيش المغربي، في بيان لاحق، أن المعبر “أصبح مؤمّنا بشكل كامل” بعد إقامة حزام أمني يضمن تدفق السلع والأفراد.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت الجبهة، عدم التزامها باتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت إليه مع المغرب عام 1991، برعاية أممية.

ومنذ 1975، ثمة نزاع بين المغرب و”البوليساريو” حول إقليم الصحراء، بدأ بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة.

وتحول الصراع إلى مواجهة مسلحة استمرت حتى 1991، وتوقفت بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار اعتبر “الكركرات” منطقة منزوعة السلاح.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح حكماً ذاتياً موسعاً تحت سيادتها، فيما تطالب “البوليساريو” باستفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي لاجئين من الإقليم.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى