أخبار تركيا

محامو ترمب ينسحبون وبايدن ينتقد تنحِّيه عن خطط مكافحة كورونا

في الوقت الذي بدأ محامو ترمب الانسحاب من قضية انتخابات بنسلفانيا قبل جلسة رئيسية، انتقد جو بايدن عدم مشاركته بخطط مواجهة كورونا.

ثلاثة محامين يمثلون حملة الرئيس دونالد ترمب يطلبون الانسحاب من الدعوى التي رفعها على نتائج الانتخابات الأمريكية 
ثلاثة محامين يمثلون حملة الرئيس دونالد ترمب يطلبون الانسحاب من الدعوى التي رفعها على نتائج الانتخابات الأمريكية 
(Reuters)

طلب ثلاثة محامين يمثلون حملة الرئيس دونالد ترمب الانسحاب من الدعوى التي رفعها على نتائج الانتخابات الأمريكية في ولاية بنسلفانيا، مما أدى إلى زعزعة فريقه القانوني قبل جلسة استماع رئيسية في المحكمة.

وتقدم المحامون وهم ليندا كيرنز وجون سكوت ودوجلاس بريان هيوز، بالطلب إلى المحكمة يوم الاثنين، وقالوا إن الحملة وافقت على انسحابهم.

وفي أمر موجز ليل الاثنين، سمح القاضي الذي ينظر القضية لسكوت وهيوز بالانسحاب لكنه لم يسمح لكيرنز.

وانضم المحامي مارك سكارينجي إلى القضية وسيكون المستشار الرئيسي لترمب، ولم يردد سكارينجي والمحامون الثلاثة الذين سعوا للانسحاب على طلبات التعليق.

وطلب سكارينجي يوم الاثنين من القاضي تأجيل جلسة الاستماع المقررة اليوم الثلاثاء، قائلاً إنه وشريكه “يحتاجان إلى وقت إضافي للاستعداد بشكل مناسب”، وسرعان ما رفض القاضي الطلب.

وقالت جينا إليس المستشارة القانونية في حملة ترمب إن التغيير روتيني.

ولم يقدم طلب المحامين سبباً للتغيير الذي جاء بعد أيام من انسحاب شركة المحاماة الشهيرة بورتر رايت موريس آند آرثر من القضية.

من جانبه، انتقد المرشح الديمقراطي الفائز بالانتخابات الأمريكية جو بايدن الاثنين، عدم مشاركة الرئيس دونالد ترمب المنتهية ولايته خطط مواجهة فيروس كورونا.

وحذر بايدن في خطاب في مدينته ويلمينغتون بديلاوير من خطر تسجيل وفيات إضافية بكوفيد-19، إذا أصر ترمب وإدارته على رفض أي تنسيق مع الفريق الديمقراطي المكلف تأمين الانتقال إلى البيت الأبيض.

وأكد بايدن أن “عدم وجود تنسيق بين الفريقين يعني أن أناساً إضافيين قد يموتون”، مشيراً إلى “أهمية توزيع اللقاحات المضادة للوباء فور أن تصبح متوفرة”.

وحول موقفه من المؤسسات التجارية، لفت بايدن إلى أنه “ليس مناهضاً لهم، إنما سيحرص على أن يسدد الأثرياء والشركات الكبرى حصة منصفة من الضرائب”.

وبعد لقائه ممثلين للعمال وأصحاب الشركات، قال بايدن إنه يوجد “توافق على ضرورة الإسراع في تقديم مزيد من الحوافز الاقتصادية”.

وشدد بايدن على “ضرورة وضع خطة تحفيز جديدة لمساعدة الاقتصاد بعد تسارع وتيرة الإصابات بكوفيد-19″، معتبراً أن الأمور ستصبح “أكثر قسوة”.

وقال بايدن إن “خطته الاقتصادية سترفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولاراً لكل ساعة عمل”.

كما أكد عزمه على تأمين 3 ملايين وظيفة “برواتب جيدة” بفضل التكنولوجيات والسيارات الكهربائية والطاقات الصديقة للبيئة.

كما دعا إلى “الإسراع في تقديم دعم فوري للاقتصاد على وقع القيود الجديدة للحد من تفشي وباء كوفيد-19”.

والجمعة، عزز بايدن انتصاره في الانتخابات بالفوز بولاية جورجيا (16 صوتاً)، ليرفع عدد الأصوات التي حصل عليها من المجمع الانتخابي إلى 306.

فيما يقف ترمب عند 232 صوتاً، بعد أن كسب بايدن 5 ولايات عرفت بتأييدها للجمهوريين سابقاً، وهي أريزونا وجورجيا وبنسلفانيا وميشيغان بالإضافة إلى ويسكنسن.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى