أخبار تركيا

لا نسلك نهجاً توسعياً وتدخُّلنا في ليبيا أنعش الحل السياسي

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن تدخل بلاده في ليبيا أنعش آمال الحل السياسي، مشدداً على أن تركيا لا تسلك نهجاً توسعياً وستواصل الوقوف بجانب أصدقائها في كل مكان.

أردوغان: أنقرة لا يمكنها أن تدير ظهرها لا إلى الشرق ولا إلى الغرب
أردوغان: أنقرة لا يمكنها أن تدير ظهرها لا إلى الشرق ولا إلى الغرب
(AA)

قال الرئيس رجب طيب أردوغان، السبت، إن التدخل التركي في ليبيا ساهم بشكل كبير للغاية في إنعاش آمال الحل السياسي بالبلاد.

جاء ذلك في رسالة مرئية بعثها أردوغان إلى منتدى “هاليفاكس” للأمن الدولي، أكد فيها أن “تركيا لا تسلك نهجاً توسعياً ولا تتدخل في شؤون الآخرين”.

وأكد أن تركيا ستواصل الوقوف بجانب أصدقائها وإخوانها في كل مكان بدءاً من سوريا ومروراً بليبيا وشرقي المتوسط وصولاً ​​إلى القوقاز.

وشدد أردوغان أن بلاده “ستواصل بعزم جهودها لإنهاء العزلة عن القبارصة الأتراك والتقاسم العادل لموارد الطاقة شرقي البحر المتوسط”.

وأكد أن حصر تركيا في إطار ضيق من الناحية الدبلوماسية هو أمر “خاطئ وغير ممكن”.

وعن علاقات بلاده مع العالم، أوضح الرئيس التركي أن “أنقرة لا يمكنها أن تدير ظهرها لا إلى الشرق ولا إلى الغرب”، مشدداً “أثناء تطوير علاقاتنا مع أوروبا لا نتجاهل آسيا وإفريقيا”.

وفيما يتعلق باتفاق الهدنة بإقليم قره باغ، قال أردوغان “الجهود التركية الروسية المشتركة أنهت صراعاً ساخناً (بين أرمينيا وأذربيجان)، ساهمنا في حل مشكلة قره باغ التي ظلت مجمدة طوال 30 عاماً”.

أما فيما يخص جهود مكافحة فيروس كورونا، لفت أردوغان إلى “دعم تركيا 156 بلداً و9 منظمات دولية بصرف النظر عن الدين واللغة والعرق”.

وفي الشأن السوري، أكد أن الجهود التركية “ساهمت في عودة 411 ألفاً من الأشقاء السوريين في تركيا إلى وطنهم بشكل طوعي وآمن”.

المصدر: TRT عربي – وكالات

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى