أخبار تركيا

عاجل : أردوغان يعلن عن مفاجأة كبيرة

أردوغان يعلن عن مفاجأة كبيرة
قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن حكومته ستضمن تسريع الاستثمارات المحلية والأجنبية.

جاء ذلك في كلمة، الجمعة، خلال مشاركته في معرض “موصياد إكسبو 2020” بمدينة إسطنبول.
وأضاف الرئيس أردوغان: “نحن بصدد اتخاذ خطوات من شأنها ترسيخ سياساتنا الاقتصادية ورفع سقف ديمقراطيتنا وحرياتنا”.

وتابع: “عازمون على إدخال تركيا في مرحلة صعود جديدة اقتصاديا وديمقراطيا”.

وأردف: “سنضمن تسريع الاستثمارات لتوفير نتائج دائمة في الإنتاج والتوظيف عبر تنشيط المستثمرين المحليين والأجانب”.

ومضى قائلا: “مستعدون للسير قدما مع كل من يؤمن بقوة تركيا وإمكانياتها ومستقبلها”.
وجدد الرئيس أردوغان تأكيده على وجهة نظره بأن “الفائدة سبب التضخم”.

وشدد على أن حكومته ترمي لخفض معدل التضخم إلى منزلة الآحاد أولا بأسرع وقت، ومن ثم إلى الهدف المنشود على المدى المتوسط، وضمان خفض معدلات الفوائد بما يتماشى مع ذلك.

وأعرب عن اعتقاده بأن سعر صرف الليرة أمام العملات الأجنبية سيتسم بالاستقرار عند تحقيق الخطوات المذكورة.

وأكد انه من الضروري “إخراج تركيا من دوامة الفائدة والتضخم وسعر الصرف”.

وأضاف: “ينبغي إعادة ودائعنا الخارجية إلى تركيا قبل أي شيء”.

وأكد أن الاستعدادات المتعلقة بالحزم القضائية الجديدة (الاصلاحات) متواصلة، وستدرج على جدول أعمال البرلمان في أقرب فرصة.

كما تطرق الرئيس أردوغان إلى جائحة كورونا وتداعياتها.
وقال في هذا السياق: “نحن بوضع جيد نسبيا خلال مرحلة اجتاحت فيها العالم الموجة الثانية للوباء”.

وأكد أن الحكومة تعمل للحفاظ على صحة الشعب مع استمرار الإنتاج والتوظيف دون تعطل.
وأردف: “نفعل كل ما يلزم في مكافحة جائحة كورونا ونقدم على الخطوات الضرورية في ضوء توصيات علمائنا”.
2017.

إقرأ أيضا : ألمانيا تدرس مشروعًا صـ.ـادمًا للاجئين السوريين المتواجدين على أراضيها

ذكرت مصادر إعلامية ألمانية أن هناك دراسة في إحدى ولايات البلاد لإمكانية ترحيل اللاجئين السوريين إلى بلدهم بغض النظر عن الوضع الأمني فيها.

وبحسب صحيفة “زود دوتشه” الألمانية، فإن مدينة “ديسلدورف” الواقعة في ولاية شمال “الراين” تجري دراسة لإمكانية ترحيل اللاجئين المتواجدين فيها إلى بلدانهم بغض النظر عن وضعها الأمني.

ودعا وزير الأسرة والطفولة واللاجئين في الولاية المذكورة “يوخيم ستامب” للبحث عن طريقة ضمن القانون تمكن الولاية من ترحيل اللاجئين الخـ.ـطرين، بحسب وصفه، بمن فيهم السوريون إلى بلدانهم.

ونقلت الصحيفة عن الوزير أن الهدف من هذه الخطوة هو إعادة اللاجئين الذين يشكلون خطورة على ألمانيا وخصوصًاً بعد الهجمات التي تعرضت لها فيينا وباريس وغيرها من المدن الأوروبية.

ولفتت الصحيفة إلى أن هناك جدلًا بين الأحزاب الألمانية بشأن قضية اللاجئين فحزب “البديل” يعتبر الحكومة غير مبالية بالأخطار التي تحيق بالبلاد نتيجة تواجد اللاجئين و”الحزب الديمقراطي الحر” و”الاشتراكي الديمقراطي” يعتبران “الحزب البديل” محـ.ـرضًا على الكـ.ـراهية.

الجدير ذكره أن عدد اللاجئين السوريين المتواجدين في ألمانيا هو 698900، بحسب إحصاءات مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني التابع لوزارة الداخلية الألمانية الاتحادية عام 2017.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى