أخبار تركيا

كيف خدعك مسلسل “مناورة الملكة” لتحبّ الشطرنج؟

[ad_1]

من الصعب اعتبار الشطرنج لعبة مثيرة سينمائيا أكثر من كونها مسألة رياضية معقدة، وليس من السهل أيضاً إظهارها بمظهر مثير، ومع ذلك شهدت العديد من مدارس تعليم الشطرنج تصاعدا في عدد من يرغبون بتعلم هذه اللعبة بعد إذاعة مسلسل The Queen’s Gambit على نتفليكس.

من الصعب اعتبار الشطرنج لعبة مثيرة سينمائياً أكثر من كونها مسألة
رياضية معقدة، على الأقل ليس من السهل إظهارها بمظهر مثير، فاللعبة تعتمد بشكل
رئيسي على جلوس شخصين أمام طاولة اللعب صامتين منخرطين في حالة من التفكير العميق
التي تحاول حساب جميع الاحتمالات الممكنة للعبة. كما لاحظ بعض المعلقين على
المسلسل فالمشهد يشبه مشهداً عادياً لشخصين يجلسان في مقهى يتجاذبان أطراف الحديث،
لا يوجد شيء مثير يحدث سوى المحادثة نفسها، فإذا نزعنا المحادثة عن المشهد لم يبق
ما يمكن تصويره.

قبل آلان سكوت Allan Scott
وسكوت فرانك Scott Frank
هذا التحدي، وعكفا على إنتاج واحد من أكثر مسلسلات منصة نتفليكس netflix الأصلية نجاحاً في 2020،
فقد تربع مسلسل مناورة الملكة على عرش قائمة الأكثر مشاهدة على المنصة لمدة 22
يوماً متواصلة، وحتى عندما أزاحه مسلسل التاج The Crown عن الصدارة ظل المسلسل
في قائمة العشرة الأكثر مشاهدة. بل إن العديد من مدارس تعليم الشطرنج شهدت تصاعداً
كبيراً في عدد من يرغبون في الانضمام إليها لتعلم الشطرنج بعد إذاعة المسلسل بفترة
قصيرة.

يحكي المسلسل قصة بيث، الفتاة اليتيمة، التي تعلمت منذ صغرها أن تخاف
الحياة، حيث قامت والدتها بالانتحار وتركتها وحيدة لتجد نفسها في ملجأ للأيتام،
لذلك تقول بيث إن “لوحة الشطرنج تشعرها بالأمان، فعالمها محدود، هناك 64
مربعاً تشكل العالم كله”. هكذا تتعلم الطفلة بيث الشطرنج في دار الأيتام
لتنقل حياتها بالكامل إلى لوحة الشطرنج، فهي إما أن تلعب حقيقة وإما أن تلعب في
مخيلتها حيث تتخيل لوحة مقلوبة على سقف الغرفة، وتختلق ألعاباً كاملة على سبيل
التدرب.

الملكة

تثير هذه الكلمة حفيظة بعض المترجمين، إذ الملكة أو The Queen في الشطرنج هي ما نطلق
عليه في العربية الوزير، وعنوان المسلسل يشير إلى افتتاحية محددة وشهيرة لمباريات
الشطرنج تدعى افتتاحية الوزير أو مناورة الوزير. لكن على الرغم من ذلك يبدو الحديث
عن مناورة الملكة أكثر جمالاً، حيث من الصعب تجاهل أن الملكة تشير أيضاً إلى بيث
هارمون Beth Harmon بطلة المسلسل.

9613531 791 977 2 0 - كيف خدعك مسلسل "مناورة الملكة" لتحبّ الشطرنج؟
مسلسل “مناورة الملكة”
(IMDb)

وقد حرص منتجو المسلسل على تأكيد هذه الفكرة في مباراتها مع هاري
بيلتيك أفضل لاعبي ولاية كنتاكي، كانت هذه أول بطولة رسمية لبيث وكان نجاحها أمراً
لا يصدق وغير متوقع على الإطلاق، حتى وصلت إلى المباراة النهائية التي واجهت فيها
بيلتيك، وكانت مباراتهما مبنية على مباراة حقيقية بين رشيد نزمادينوف rashid Nezhmetdinov وجينريك كاسباريان Genrikh Kasparian، وهي مباراة انتهت
بالملك المنهزم في المربع المجاور للوزير، أو الملكة المنتصرة، وهو ما صوره صناع
المسلسل في لقطة مقربة. يبدو اختيار هذه المباراة تحديداً وإنهاؤها بلقطة مقربة
للملك و”الملكة” إحالة رمزية إلى انتصار الملكة بيث على ملك
اللعبة في كنتاكي هاري بالتيك.

الدراما والشطرنج

كما لاحظت عزيزي القارئ فالشطرنج في المسلسل يلعب دوراً رمزياً أكثر
لأمثالنا ممَّن هم خارج عالم مسابقات الشطرنج الاحترافية، لن تتعلم الكثير عن
الشطرنج من المسلسل، لكنك بالتأكيد ستحصل على الكثير من الإثارة ولحظات التوتر كما
في الأفلام الرياضية، وهي أفلام تعتمد بشكل كبير على التحدي البدني الذي يواجه
أبطالها، حتى إن بعض الأفلام غير الرياضية تبنت أسلوب الأفلام الرياضية كفيلم whiplash، وهو فيلم موسيقي اعتمد
في قسم كبير على التحدي البدني الذي يواجهه عازف الجاز من خلال مشاهد لإصابة
العازف وجروح يده وتناثر الدماء على آلات العزف، في حين تخلو لعبة الشطرنج من كل
هذا بشكل مادي، لكن المسلسل استطاع إظهار المقابل النفسي لكل هذا حيث تدور كل هذه
التحديات بشكل ذهني تماماً.

في حوار لـTRT عربي مع رضا بدر لاعب الشطرنج السابق والحاصل على المركز الثاني على مستوى
جمهورية مصر العربية في مسابقات الطلاب يقول: “لم يعرض المسلسل لعبة الشطرنج
بقدر ما عرض مباراة الشطرنج، أي إنه ركز على أجواء التوتر والمنافسة التي تحدث
بشكل صامت في أثناء اللعبة. عرضت المباريات بشكل أكثر سرعة قليلاً ممَّا يحدث في
الواقع، لكن هذا هو الأقرب لشعورنا في أثناء اللعب، فهي تبدو بطيئة من الخارج
فقط، لكن المسلسل مليء بالإشارات إلى لاعبين حقيقيين ومباريات حقيقية، بل إن
المباراة النهائية بين بيث وبورجوف، وهي مبنية على مباراة حقيقية بالفعل، بعد
تطويرها قليلاً أصبحت أفضل من الأصلية”.

اقرأ أيضاً:

الفكاك
من التنميط.. مسلسل Emily in Paris

لن يمكنك ملاحظة هذا إن كنت من خارج عالم الشطرنج، لكن تفاصيل كهذه
وأكثر منها تضيف أبعاداً أخرى إلى المسلسل تجعله مثيراً على عدة مستويات، فلاعبو
الشطرنج يشاركون الجمهور العادي الإثارة الدرامية العادية للمسلسل، بالإضافة إلى
طبقة أخرى من الإثارة تعتمد على إدراكهم لخفايا اللعبة والإحالات التي قام بها
المسلسل.

يستطرد بدر قائلاً: “إذا أردت أن تشاهد عملاً لتتعلم منه عن
الشطرنج أكثر يمكنك مشاهدة فيلم Pawn Sacrifice،
وهو يعرض حياة لاعب من أشهر لاعبي اللعبة يدعى بوبي فيشر Bobby Fischer، في واقع الأمر يمكن
اعتبار بيث هارمون المعادل الأنثوي لبوبي فيشر، فهناك العديد من القواسم المشتركة
بينهما”.

الهوس والكلب الأضعف

إلى جانب الإثارة المصاحبة للإيقاع الرياضي للمسلسل، يمكننا أيضاً
ملاحظة أن هناك عاملاً هاماً وراء التفاعل الكبير مع شخصية بيث، وهذا العامل هو ما
يسمى بـ”تأثير الكلب الأضعف” أو The Underdog effect،
وهي ظاهرة انحياز البشر إلى الطرف الأضعف في الصراعات، وهي ظاهرة تنطبق على مختلف
أشكال المنافسات سواء كانت قتالية أو اقتصادية أو حتى سياسية، وبطبيعة الحال
فالمجال الأوضح لهذه الظاهرة هو المنافسات الرياضية.

المثير للاهتمام في حالة المسلسل هو أن بيث أثبتت مهارة فائقة منذ
البداية، فمنذ أن كانت طفلة كانت تفوز على كل من يواجهها، ولم تكن في الموقع
الأضعف إلا في مواجهة اللاعب السوفييتي بورجوف، ومن ثم فهي كانت اللاعب الأفضل
دائماً، لكن المساحة التي قدمتها كـ”كلب أضعف” كانت نشأتها كطفلة يتيمة،
والصعوبات التي واجهتها في الملجأ، بالإضافة إلى العامل الأهم والأكثر وضوحاً وهو
كونها أنثى.

9613586 1013 1487 5 7 - كيف خدعك مسلسل "مناورة الملكة" لتحبّ الشطرنج؟
آنيا تايلور جوي، ممثلة دور بيث هارمون في مسلسل “مناورة الملكة”
(Wikipedia)

إحدى أهم الزوايا التي عرضها المسلسل في قصة بيث هارمون هي كونها
أنثى في عالم من الذكور. من المتفهم تماماً أن يكون عالم الشطرنج عالماً يهيمن
عليه الذكور، فعند مستوى معين من المنافسات يحتاج الشطرنج إلى درجة عالية من
الهوس، واضطرابات الهوس، كالتوحد على سبيل المثال، أكثر شيوعاً بدرجة كبيرة بين
الذكور مقارنة بالإناث، يترجم هذا الهوس نفسه في شكل تفكير متصل ومستمر في اللعبة،
وانفصال كامل عن العالم المحيط، وهو السبب الذي دعا بيلتيك إلى ترك اللعبة قائلًا
لبيث: “لقد جعلتيني أدرك أنني يجب أن أتوقف عن اللعب، ليس لدي درجة الهوس
التي تتطلبها هذه اللعبة مثلك”. وللطرافة فهو ذات السبب الذي دفع اللاعب بدر
إلى اعتزال اللعبة قائلاً: “الشطرنج يقتل حياتك العملية، كي تحترف الشطرنج
يجب أن تعيش داخل الرقعة حرفياً، ومقاومة هذا الهوس ليس بالأمر بالسهل على
الإطلاق، ولم يكن من حل سوى الاعتزال”.

مع هذه الدرجة من الهوس الذي تتطلبه اللعبة تميزت اللعبة بطابع
ذكوري، وقد تطور هذا الطابع وأضيف إليه عدد من العناصر المؤسسية والتاريخية التي
جعلت من اللعبة مناخاً قاسياً وظالماً لأي أنثى ترغب في اقتحامه، هكذا ظلت بيث
تصطحب معها تصورنا عنها بوصفها الطرف الأضعف حتى عندما أصبحت واحدة من بطلات
العالم، وقد علق الكثير من لاعبي الشطرنج أن عرض التحديات التي تواجهها كأنثى كان
دقيقاً، في حين ذهب البعض إلى أن الواقع أكثر قسوة ممَّا عرض بشكل كبير. يقول بدر
معلقاً على هذا الأمر: “لم ألعب أي مباراة ضد فتاة طيلة السنوات التي مارست
فيها الشطرنج بل إن الأمر لم يرد إلى ذهني.. مجال الشطرنج يهيمن عليه الذكور
تماماً، هناك عدد من بطلات الشطرنج لكنهن دائماً ما يكن استثناء”، لذا سيكون
موقعك في أثناء المشاهدة هو دعم البطلة وتمني الفوز، حيث يثير تأثير “الكلب
الأضعف” مشاعرك تجاه الرغبة في عالم عادل أو عالم يدعم الطرف الأضعف.

هكذا قدم المسلسل وجبة مركبة بها مزيج مميز من التحديات وطبقات
متعددة العمق، فبعدما تتجاوز البطلة تحدي نشأتها كطفلة يتيمة في ملجأ للأيتام،
تبدأ بمواجهة عالم الشطرنج الذي يهيمن عليه الذكور، ممَّا يجعل من كل مباراة
تحدياً لمهاراتها في الشطرنج، وأيضاً تحدياً لأنوثتها، وهو الأمر الذي ظل مستمراً
حتى الدقائق الأخيرة في الساعات السبع التي تمثل كامل ساعات عرض المسلسل، وهو ما
حرص صناع المسلسل على إظهاره بقوة في اختيار أزياء بيث التي تتميز بطابع أنثوي
يعبر عن نفسه بقوة، حتى إن حركاتها في أثناء تحريك قطع الشطرنج صممت كي تبدو
مختلفة عن حركات اللاعبين الآخرين، بالإضافة إلى ذلك اعتماد صناع المسلسل على
مستشارَين تقنيَّين من عظماء اللعبة، وهما بروس باندولفيني Bruce Pandolfini وجاري كاسباروف Garry Kasparov، وهو ما أدى إلى توفر
المسلسل على درجات متنوعة من العمق، فإن لم تكن تعلم شيئاً عن الشطرنج فستنتبه إلى
التوتر والإثارة الخاصة بأجواء اللعبة، وإذا دفعك هذا إلى الاهتمام بالشطرنج
ستلاحظ أن المسلسل عرض ألعاباً حقيقية لمباريات تاريخية، وعندما تدرك ذلك ستلاحظ
كيف أنه طور بعضاً من هذه المباريات لينتج نسخة أكثر إثارة من الحقيقية.

المصدر: TRT عربي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى