أخبار تركيا

ريبال الأسد يدعوا إلى تغيير نظام الحكم في سوريا.. شاهد التفاصيل

دعا ريبال الأسد ابن رفعت وابن عم رأس النظام السوري “بشار الأسد”، إلى تغيير نظام الحكم في سوريا.

.jpg - ريبال الأسد يدعوا إلى تغيير نظام الحكم في سوريا.. شاهد التفاصيل
بشار الأسد

وطالب ريبال، بتطبيق نظام حكم فيدرالي من أجل حل الأزمة السورية، مشيرًا إلى أن النظام الفيدرالي لا يعني تقسيم البلاد، حسب قوله.

جاء هذا خلال لقاء صحفي أجراه موقع “رووداو ديجيتال” مع ريبال رفعت الأسد، بحسب ما رصد موقع أوطان بوست.

وأشار ريبال، إلى أن أهم دول العالم في الوقت الحالي مثل الولايات المتحدة وروسيا وألمانيا تعتمد النظام الفيدرالي في الحكم.

وأكد ابن رفعت الأسد، أن نظام الحكم الفيدرالي بات تطبيقه ضروريًّا في سوريا معللًا ذلك بوجود قوات دولية على الأراضي السورية.

وادعى؛ في سياق كلامه، أن رأس النظام “بشار الأسد”، كان ينوي القيام بالإصلاحات مع بداية الثورة، لكن عائلة “مخلوف” منعته من ذلك.

هدف ريبال الأسد من العمل السياسي

وقال ريبال: بخصوص هدفه من العمل السياسي، أن سوريا يجب أن يكون فيها ديمقراطية حقيقية، أي أن يختار الشعب من يريد أن يحكمه وهذا الشيء يجب أن يكون خياراً للشعب، حسب قوله

وأضاف، نحن لسنا مملكة في سوريا ولم تأت عائلة الأسد الى حكم سوريا بملكية، مشيراً إلى أن عائلته قدمت للحكم من خلال حزب البعث ومن ثم تسلّم الحكم عمي حافظ الأسد وكان الوالد الى جانبه دائماً.

وأردف، كان هنالك خـ.ـلاف في حزب البعث في سوريا، حيث نادى والدي دائما بالديمقراطية والحرية، ونحن دائماً تربينا على هذه القيم ولا يمكن لنا تغييرها.

وتابع، نحن لسنا ضد بشار الأسد كشخص، بل نحن مع الديمقراطية والتغيير السلمي التدريجي وضد العـ.ـنف.

واستطرد قائلاً: يجب أن يكون في سوريا دستور حضاري فيه مساواة لجميع المواطنين تحت سقف القانون وأن لا يكون هنالك فرق بين كل مكونات الشعب السوري وبين الطوائف وبين المرأة والرجل وبين الأديان وبين العرب والكورد.

إذا أردنا أن تكون هنالك سوريا حضارية للمستقبل لن تبنى إلا بهذه الطريقة، وغير ذلك هو تضييع للوقت.

العلاقة مع النظام والإخوان المسلمين

وبخصوص العلاقة مع الإخوان المسلمين، ادعى ريبال الأسد، أنهم تعرض وعائلته للظلم من قبل النظام والأخوان المسلمين بشكل كبير.

قال ريبا؛ خلال خروجنا من سوريا شاهدنا الادعاءات المبرمجة من النظام والاسلاميين بشكل كثيف ضد الوالد وهذا ما أثر بي منذ الصغر وعدت لفترة قصيرة إلى سوريا خلال عام 199.

وأشار، أنه في ذلك الوقت حاول النظام اغتـ.ـياله في مطار دمشق الدولي عندما كان مسافرا للدراسة في بوسطن ثم عاد مرة اخرى عام 1997 وبقي لمدة سنتين.

وعندما ذهب لزيارة والده في إسبانيا عام 1999 جاء النظام وضـ.ـرب منزلهم في اللاذقية وقتـ.ـل وجـ.ـرح الكثير من المدنيين الذين كانوا في المنزل بذلك الوقت.

وقال النظام؛ إنه ضـ.ـرب مرفأ غير شرعي وكله كان كذباً، والصور الجوية اثبتت انه لا يوجد قرب منزلنا أي مرفأ مثلما يقول النظام.

وهذا الشيء جعلني أرغب بمشاهدة تغيير في بلدي، وكنت اقول مع نفسي انا اتعرض للظلم، فكيف بالمواطن العادي في بلدي من حيث السجن والتعذيب والتغييب القسري.

المشروع الكردي والفدرالية

وحول المشروع الكردي والفدرالية، قال ريبال الأسد؛ إن الكثيرين في منطقتنا يرون أن الفدرالية هي تقسيم، لكن بالعكس فأهم دول العالم اليوم مثل أميركا وروسيا وألمانيا وسويسرا كلها دول فدرالية.

لذا ليس من الغلط إن جاء بشكل صحيح، ليس أبداً بالغلط، بالعكس كان يمكن أن يحدث هذا منذ زمن وأصبح اليوم ضرورياً أكثر على ما أعتقد.

لأنه كما تعلم صار هناك وجود لقوات أميركية في سوريا وقوات روسية وقوات إيرانية وقوات تركية، وإن لم نقدر نحن أن نستوعب جميع مكونات الشعب السوري ولم نقدر أن نعمل دستوراً حضارياً تطرح فيه الفدرالية.

وأضاف، أنا لا أعتقد أن تكون هناك مشـ.ـكلة مع الفدرالية في سوريا، ولن يكون لأحد مشـ.ـكلة ولن يتغير شيء، بل على العكس سيشعر الناس براحة أكثر وستكون الدولة برأيي حضارية أكثر، لكي لا نعود للدخول في نفس المشـ.ـاكل وتتكرر المشـ.ـاكل بعد خمس سنوات أو عشر سنوات أو 25 سنة.

واعتبر ابن رفعت، أن قوات سوريا الديمقراطية، قاتـ.ـلت بشـ.ـراسة ضد داعش وحققوا عدة انتصارات.

كما أعرف أن قوات سوريا الديمقراطية مدت يدها عدة مرات للنظام، لكن النظام بشكل عام يرفض ويريد أن يرجع إخواننا الكورد كما كانوا، معتبرا أن هذا غير منطقي.

ودعى النظام لاستيعاب الكورد في سوريا، وأن يعترف بأنهم شاركوا في القـ.ـتال ضد عدو الشعب السوري، داعش، وإلا لعادوا بنا ألف سنة إلى الوراء في حال وصولهم إلى مناطق من سوريا.

لذا فإني أرى أنهم (قسد) حليف ضروري، يجب التعامل معهم ليتمكنوا من الوقوف في وجه هؤلاء الإسلاميين المتطرفين بكل أشكالهم وبكل ألوانهم.

كيف ينظر ريبال الأسد إلى تواجد تركيا وإيران في سوريا؟

وفي هذا السياق، اعتبر ريبال الأسد أن الوجود التركي في سوريا هو احتـ.ـلال حقيقي، متهـ.ـماً تركيا والجيش الوطني بقـ.ـتـ.ـل المدنيين.

واعتبر أن الجيش الحر، هو لقب بلا معنى وهو عبارة عن فصائل إسلامية متطـ.ـرفة، حسب قوله.

ورأى ابن رفعت، كذلك وجود الإيرانيين في سوريا غير مقبول. كان هناك وجود إيراني قبل دخول تركيا بسنوات واستخدموا سوريا لتحقيق إستراتيجيتهم في الوصول إلى البحر المتوسط من سوريا ولبنان، والعراق طبعاً، وهذا أضر كثيراً بسوريا.

فهؤلاء ورطونا في كل هذه المشـ.ـاكل حتى يتوصلوا إلى توقيع برنامجهم النووي، لكن الأزمة السورية ومجيء كل هذه القوات من الغرب والعالم كله إلى سوريا، كانت المشـ.ـكلة الكبرى هي لحصار إيران.

تغيير جذري في سوريا في عام 2021؟

وكان ريبال الأسد يتوقع حدوث تغيير جذري في سوريا خلال العام الماضي بعد أن تنهي لجنة الدستور عملها. وأن يعودوا وتكون هناك حكومة وحدة وطنية ويكون هناك انتقال وتهيؤ لانتخابات رئاسية في السنة القادمة. لكن أزمة كورونا أجلت كل شيء بحسب ريبال.

وأضاف، أنه كان هناك اتفاق بين الرئيس بوتن والرئيس ترمب، وكانا يحاولان العمل على هذا. ولكن أعتقد الآن وبوجود الرئيس بايدن أنه سيكون أكثر صـ.ـرامة في مسألة الانتقال في سوريا.

الأمر الذي يثير بعض التوقف هو عدم وجود اتفاق بين بايدن وبين الروس كالذي كان بين ترمب وبين الرئيس بوتن. وهذا يمكن أن يخلق بعض المشـ.ـاكل.

وتابع، لكن على المرء أن يأمل في الخير إن شاء الله. وأن ينتهي عمل لجنة الدستور إن شاء الله، ويكون هناك دستور حضاري كما قلت، لا يكون على قياس الدولة أو على قياس المعارضة المتطرفة كما أسميها أنا.

تجدر الإشارة إلى أن موقع أوطان بوست نقل لكم بعض الأجزاء من المقابلة التي أجراها موقع “رووداو ديجيتال” مع ابن رفعت الأسد “ريبال الأسد”، ولقراءة المقابلة كاملة يرجى الضغط على الرابط (من هنا).
أوطان بوست

اقرأ أيضاً: دعم مادي من وزارة الزراعة والغابات للعاملين في الثروة الحيوانية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى