الأخبار

هجـ.ـوم يطال المخـ.ـابرات في حمص ويودي بحياة عدد من الضباط الكبار

قُتـ.ـل ضـــابط و3 عناصر من ميليشـ.ـيات ما يُسمى بـ”الأمن العسـ.ـكري” التابع للنظام، وذلك إثر هجـ.ـوم طال مفـ.ـرزة للفرع المخـ.ـابراتي في مدينة الرستن بريف حمص الشمالي.

فيما أعلنت مجموعة تطلق على نفسها اسم “سـرايا المقـــاومة في حمص” عن تنفيذها للعملية بحسب بيان تناقلته صفحات محلية.

وأشارت المجموعة إلى أنّ العملية جرت “بعد استطلاع داخلي وخارجي وباختيار وقت دقيق، لمهاجمـ.ـة المفرزة شمال حمص بالأسلحـ.ـة الخفيفة والقـ.ـنابل اليـ.ـدوية والألغـ.ـام، الأمر الذي أدى لمقتـ.ـل أربعة عناصر، بينهم ضابـ.ـط، فضلاً عن سقوط جرحـ.ـى بين عناصر الفرع.

من جانبها توعدت المجموعة في بيانها قادة الميليشيـ.ـات الإيرانيـ.ـة ورؤساء الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، وأشارت إلى عدم الالتزام ميليشيات النظام وإيران وروسيا للاتفاق المبرم في المنطقة مع استمرار عملياتها الأمنية.

وكانت تحدثت مصادر إعلامية موالية عن زيارة رئيس فرع أمـ.ـن الدولة في حمص العميـ.ـد “مدين ندة”، لمناطق بريف حمص الشمالي، في سياق مساعي لتحييـ.ـد حواجز ونقـ.ـاط التفتيـ.ـش التابعة لميليشيـ.ـات النظام من الهـ.ـجمات المسـ.ـلحة، حسب المصادر، قبل نحو أسبوعين.

وقبل أشهر أفادت مصادر متطابقة بأنّ عدة مواقع لميليشـ.ـيات النظام المتمركـ.ـزة في مدينة “تلبيسة” بريف حمص الشمالي تعرضت لهـ.ـجوم مسـ.ـلح أسفر عن مقـ.ـتل وإصـ.ـابة عدد من عصـ.ـابات الأسـ.ـد في المدينة، في حدث تكرر في المدينة خلال العامين الماضيين.

يشار إلى أنّ ميليشيـ.ـات النظام تمكنت من السيطرة على ريف حمص الشمالي آخر معـ.ـاقل الثـ.ـوار في المدينة في 16 من أيّار / مايو من عام 2018، وذلك بموجب اتفاق التهجـ.ـير الذي فرضته قوات الاحتـ.ـلال الروسيـ.ـة.

المصدر: شبكة شام  الإخبارية

اقرأ أيضاً: ميديا بارت: المغرب قام بخطوة تهـ.ـدد بحـ.ـرب بين الجزائر والرباط

اعتبر موقع “ميديا بارت” الاستقصائي الفرنسي أنه على الجـ.ـبهات الجيوسياسية والأمنية والعسـ.ـكرية والاقتصادية، فإن الاتفـ.ـاق بين إسرائيل والمـ.ـغرب تحت رعاية دونالد ترامب هو بلا شك هبة من السماء.

وقال الموقع إن البلدين اللذين رفضا الاعتراف ببعضهما البعض رسميا، عززا على مدى عقود علاقات وثيقة وسرية، لا سيما في المجالات العسكرية والاستخباراتية.

واليوم يخرج المغرب من الخفاء وسيكون قادرا على تنفيذ عملياته في وضح النهار مع إسرائيل، حيث ستكـ.ـسبه هذه الاتفاقية اقتصاديا، وذلك بفضل تطوير السياحة وشراء المنتجات وما إلى ذلك، كما ينقل الموقع عن الباحـ.ـثة في الشؤون المغاربية خديجة محسن فينان.

هذه الأخيرة، اعتبرت أيضا أن اعـ.ـتراف الولايات المتحدة بسيادة المغرب على إقليم الصحراء الغربية لن يشكل مستنقعا دبلوماسيا: “على العكس من ذلك، فإنه سيثير اعتـ.ـرافات أخرى من نفس النوع لصالح المغـ.ـرب في أوروبا وفي العالم العربي وحتى في إفريقيا.

ولن تكون هناك رغبة لدى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بالعودة إلى الوراء”.

الصفقة نعمة لملك المغرب وشركاته وأصدقائه.

ورأى “ميديا بارت” أن الصفقة هي على وجه الخصوص نعمة لملك المغرب وشركاته وأصدقائه. مشيرا إلى ما كشفت عنه صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بأننا قبل كل شيء أمام “اتفاقية تجارية بين قوتين استعماريتين ترفضان أن يُنظر إليهما على هذا النحو، مع وجود مناورة في المقدمة ليس من قِبل الدبلوماسيين ولكن من قِبل رجال أعمال أمريكيين وإسرائيليين ومغاربة، بما في ذلك المستثمر المغربي ياريف الباز، الذي يترأس عدة شركات في إسرائيل والمغرب” وفق الصحيفة الأمريكية.

وتحدث “ميديا بارت” عن عواقب وخيمة محتملة على المنطقة المغاربية، موضحاً أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تضيّع أي وقت، بحيث سارعت إلى تبني “خريطة جديدة رسمية للمغرب”، بما في ذلك إقليم الصحراء الغربية المتنـ.ـازع عليه في حفل أقيم بالسفارة الأمريكية في الرباط، وذلك بعد يومين يومين من اعتـ.ـراف ترامب الصاخب بمغربية الصحراء.

كما نقل الموقع الفرنسي عن الدبلوماسية الفلسطينية ليلى شهيد، اعتبارها أن الصفقة هي “هدية مسـ.ـمومة تأتي في أسوأ الأوقات… والتطبيع المغربي الإسرائيلي خطـ.ـير جدا، إذ أنه يسمح للقوة المغربية وبائع السـ.ـلاح الأمريكي بإحياء نـ.ـزاع مسلـ.ـح في الصحراء”.

وهنا، يشير الموقع الفرنسي إلى أنه في اليوم التالي للإعلان عن الاتفـ.ـاقية الدبلومـ.ـاسية بين المغرب وإسرائيل، عـ.ـرضت الولايات المتحدة بيع أسـ.ـلحـ.ـة للمغرب تـ.ـصل قيمتها إلى مليار دولار، بما في ذلك طائرات بدون طيار من طراز “MQ-9 Reaper” العسكرية، وأجهزة المراقبة والقـ.ـتال بدون طيار، مسـ.ـلحة بالذخـ.ـائر الموجـ.ـهة بالليزر.

الجهود الدبلوماسية في خطر

وقد حذر الرئيس الديمقراطي للجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي إليوت إنجل، من مغبة أن قرار ترامب الاعـ.ـتراف بالمطالب المغربية بالصحراء الغربية يهـ.ـدد جهود الدبلوماسية الدولية لحل هذا الـ.ـصـ.ـراع طويل الأمد.

وتحذر ليلى شهيد، من أن “هذه الصفقة تثير احتمال حدوث صـ.ـدام عنيـ.ـف للغاية بين الجزائر والمغرب حول الصحراء”، معتبرةً أن هناك خطرا حقيـ.ـقيا اليوم من اندلاع حـ.ـرب مفـ.ـتوحة حقيقية وسـ.ـاخنة.

وعلى نفس المنوال تحدث لـ”ميديابارت” الصحافي الجزائري أكرم بلقايد بأن “خطر تجدد التـ.ـوتر المباشر بين الجزائر والمغرب حقيقي كما ستستغله السلـ.ـطات لتهـ.ـدئة المعارضة الداخلية، سواء في الجزائر، الغارقة في الجمود السياسي وعدم اليقين، أو المغرب، حيث الأوضاع كارثية على المستوى السياسي، من حيث الدمقرطة وآفاق التنمية. فحتى الْيوم، ظلت القوتان ذكيتان بما يكفي للحفاظ على سلام بارد، لكن في ظل الوضع الحالي، لسنا في مأمن من الانزلاق” كما يحذر الصحافي الجزائري.

وقال “ميديا بارت” إنه “في حين أن كل شيء يجب أن يوحدهم، لغة وثقافة وتاريخ، أصبح المغرب والجزائر شقيقين عدوين عالقين في حرب باردة خفية. و إغلاق الجزائر في آب/ أغسطس 1994 للحدود البرية الممتدة نحو 1500 كيلومتر مع المغرب بعد هجـ.ـوم في مراكش، والذي ألقت المملكة باللائمة فيه على أجهزة المخـ.ـابرات الجزائرية، هو تتويج لهذه العلاقة المتدهـ.ـورة التي أدت إلى يأس الشعب”.

واعتبر الموقع الفرنسي أن الاتفاق بين المغرب وإسرائيل والولايات المتحدة يصـ.ـب الزيت على النـ.ـار.

ففي الجزائر، تعتبر معارضة تطبيع العلاقات مع إسرائيل إحدى “الحالات النادرة للتقارب بين السلطة والرأي العام الجزائري”، حسب الصحافي أكرم بلقايد. وبالتالي، سيستغل النظام هذا الاتفاق للدعوة إلى لوحدة الوطنية، ولإجبار المتظاهرين في الحـ.ـراك على خفض لهجتهم، باعتبار أن الجزائر محاطة بقوس من الأزمـ.ـات والتهـ.ـديدات.

المصدر: القدس العربي

شاهد أيضاً: بالفيديو مشاهد اختطاف المعارض الإيراني الذي أشعل أزمة بين تركيا وإيران في إسطنبول

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى