أخبار العالم

الإعلان عن أنشطة سياحية مخزية في السعودية … وإجراءات طارئة من قبل السلطات

أصدر النائب العام السعودي، اليوم الخميس، قرارا عاجلا بعد إعلانات مخزية على مواقع التواصل الاجتماعي.

DVrpBSeX4AAkjv  - الإعلان عن أنشطة سياحية مخزية في السعودية ... وإجراءات طارئة من قبل السلطات

وقال مصدر مسؤول في النيابة العامة السعودية إن مركز الرصد النيابي رصد قيام أحد الحسابات في وسائل التواصل الاجتماعي بنشر إعلانات خادشة للحياء، وخارجة عن الآداب، بهدف الترويج لبعض الفعاليات السياحية.

وأضاف المصدر أن النائب العام السعودي وجه بالتحقيق مع المسؤول عن الحساب وتحريك الدعوى الجزائية العامة بحقه، وفقًا لصحيفة الوئام” المحلية.

ونوه المصدر أن ما قام به المسؤولون عن هذا الحساب يعد من الأفعال المجرمة طبقاً لأحكام نظام مكافحة جرائم المعلوماتية، ويستوجب العقوبات الجزائية.

وأكد المصدر على أن النيابة العامة معنية بحماية رواد منصات التواصل الاجتماعي من كل ما من شأنه المساس بالآداب العامة، ومخالفة كل من ينتهك القيم والأخلاق الإسلامية.

وكان صاحب حساب نشر إعلان جاء فيه “سما لاونج حي العليا الرياض، جلسات خارجية مع توفر مدفئة صناعية، رائع لتجمعات الأحبة والصداقات، ولا مانع من قدوم مدفئة طبيعية تأتي معك”.

وآثار الإعلان موجة غضب واسعة في المملكة وطالب نشطاء السلطات السعودية بالتدخل الأمر الذي دفع النائب العام إلى تحريك دعوى قضائية ضد المسؤولين عن الحساب.

المصدر: الدرر الشامية


اقرأ أيضاً: تسريب لبشار الأسد ينشر لأول مرة من داخل القصر الرئاسي

كشفت وسائل إعلام محلية سورية نقلاً عن مصادرها الخاصة في دمشق تفاصيل ما دار في الاجتماع الغامض الذي عقده رأس النظام السوري “بشار الأسد” يوم الأحد الماضي داخل القصر الجمهوري بدمشق مع عدد من الإعلاميين العاملين في مؤسساته الإعلامية.

وذكر موقع “كلنا شركاء” الذي يديره الإعلامي والكاتب “أيمن عبد النور”، أنه حصل على معلومات وتسريبات تتعلق بما قاله “بشار الأسد” للإعلاميين خلال الاجتماع الأخير.

وأفاد الموقع أن “الأسد” خاطب مذيعي ومذيعات القنوات الفضائية السورية التابعة لنظامه والذين التقى بهم يوم الأحد الفائت في قصره بدمشق، متحدثاً عن “الإنجازات التي حققها الإعلام السوري خلال السنوات الماضية”.

وبحسب التسريبات فإن الأسد قال في معرض حديثه موجهاً كلامه للإعلاميين: ” لقد خـ.ـضنا الحـ.ـرب بشرف وكنتم أنتم جنودها ومن قادتها”، وفق زعمه.

40166200 401 - الإعلان عن أنشطة سياحية مخزية في السعودية ... وإجراءات طارئة من قبل السلطات

وتابع قائلاً: “انتصرنا بحـ.ـرب شنها علينا ليس طرف واحد بل عدة أعـ.ـداء, منهم من كان صديق ومنهم من كان حليف ومنهم من كان ثعـ.ـلب”.

ولفت الموقع أن “الأسد” تحدث باستفاضة حول دور كل طرف من الأطراف بما يتعلق بالأوضاع في سوريا خلال الأعوام الماضية.

وأشار أن “الأسد” ركز في سياق حديثه بشأن المرحلة القادمة المفصلية، حين قال: “لقد انتهينا من الجهـ.ـاد الأصغر وبدأنا بالجهـ.ـاد الأكبر”.

كما تناول الحديث عن التقارير الصادرة عن وسائل الإعلام بشأن الوضع في سوريا، بالقول: “لا يغرنكم ما يتحدث به الإعلام المغـ.ـرض”.

ووفقاً للتسريبات، فإن الأسد ادعى خلال الاجتماع أن جميع الدول تراسله بشكل سري من أجل إعادة العلاقات مع نظامه.

كما زعـ.ـم “الأسد” أن رغبة تلك الدول في إعادة العلاقات مع النظام السوري لا تظهر إلى العلن، نظراً لخشيتها من الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، مشيراً أن أولهم “حماس والدول العربية المتخـ.اذلة”.

وبدى حديث الأسد الآنف الذكر كمقدمة للدخول في صلب الموضوع الذي عُقد الاجتماع من أجله، حيث أظهرت التسريبات التي انفرد موقع “كلنا شركاء” بنشرها عبر معرفاته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي أن الأسد ركز بشكل خاص على الاستحقاق الانتخابي القادم.

وضمن هذا الإطار قال الأسد مخاطباً الإعلاميين: “نحن مقبلون على استحقاقات انتخابية من الرئاسة إلى البرلمان إلى الحكومة وسنخـ.ـوضها بشرف كما خـ.ـضنا الحـ.ـرب”.

ودعا “الأسد” المذيعين والمذيعات إلى الاستعداد جيداً خلال الفترة المقبلة، لما وصفها بـ”معـ.ـركة الانتخابات”.

وأضاف: “علينا البدء منذ اللحظة عبر تلافي الأخطاء السابقة، والتحضير للجهـ.ـاد الأكبر”، على حد تعبيره، وفقاً لما جاء في التسريبات.

وفي الختام، ذكر الموقع أن باقي تفاصيل الاجتماع الأخير الذي عقد يوم الأحد الماضي، كانت عبارة عن مجاملات متبادلة.

وأنهى “الأسد” الاجتماع طالباً من الإعلاميين أن يحضروا أنفسهم من الآن حتى منتصف شهر آذار، حيث سيتم خلال هذه الفترة إطلاق العديد من الحملات وإجراء اللقاءات مع الذين خـ.ـاضوا الحـ.ـرب من كافة القطاعات، (الإعلامية والصناعية والتجارية والدبلوماسية والعسكرية …).

المصدر: سوشال


اقرأ أيضاً: أزمـ.ـة عالمـ.ـية بين أمريكا وروسيا.. وواشـ.ـنطن ترسل مقـ.ـاتلات خـ.ـارقة

وصلت مجـ.ـموعة كبيرة من العـ.ـسكريين الأمـ.ـريكيين إلى النرويج في إطـ.ـار التحضـ.ـيرات الجـ.ـارية لنشر عدد من قـ.ـاذفات В-1В Lancer الاسـ.ـتراتيجية في هذا البلد، حسبما أورد البنـ.ـتاغون.

وأشارت القيادة العـ.ـسكرية الأمريكية في أوروبا، اليوم الأربعاء، إلى أن أكثر من 200 من عنـ.ـاصر سـ.ـلاح الجـ.ـو الأمريكي وصلوا من قـ.ـاعدة “دايس” في ولاية تكساس إلى قاعـ.ـدة “أورلان” الحوية النرويجية التي من المخطط أن تستضيف، للمرة الأولى، أربع قـ.ـاذفات استراتيجية من طراز В-1В Lancer، خلال الفترة من 7 إلى 20 فبراير الجاري.

وتملك قـ.ـاعدة “أورلان” مدرجا طوله 2714 مترا وأربعة مواقف مخصصة لطائرات كبيرة. وتستخدم هذه القـ.ـاعدة حاليا لانتشار سـ.ـرب من مقاـ.ـتلات F-35A Lightning II التابعة للقـ.ـوات الجـ.ـوية الملكـ.ـية النرويجية ومجـ.ـموعة من مـ.ـروحيات Se a King Mk43B.

5666 1 780x470 1 - الإعلان عن أنشطة سياحية مخزية في السعودية ... وإجراءات طارئة من قبل السلطات

وكانت هيئة الإذاعة والتلفزيون النرويجية “NRK” قالت في وقت سابق إن تعزيز التواجد الأمريكي في النرويج سيؤدي إلى تداعيات سلبية بالنسبة لأوسلو نفسها.

ونقلت عن أستاذ أكاديمـ.ـية القـ.ـوات المسـ.ـلحة النرويجية المقدم تورمـ.ـود هيـ.ـير قوله إن ” النرويج تشارك بشكل أكثر حيوية في المـ.ـواجهة بين روسـ.ـيا والولايات المتحدة. وبشكل طبيعي يوجد هناك خـ.ـطر متزايد أن النرويج حال انـ.ـدلاع نـ.ـزاع أو أزمـ.ـة وخروج الوضع من تحت السيطرة ستصبـ.ـح ساحة للمـ.ـعركة بين الولايات المتحدة وروسـ.ـيا”.

وأشار إلى أن النرويج تلعب في السنوات الأخيرة دور الأراضي المهمة اسـ.ـتراتيجيا في الدفـ.ـاع عن الولايات المتحدة في الشـ.ـمال الأقصى، إذ أنها أقرب من الدول الأخرى من “التهـ.ـديد التي تخـ.ـاف منه الولايات المـ.ـتحدة الأكثر في حالة نشوب أزمـ.ـة وهو القـ.ـوات النـ.ـووية الروسـ.ـية”.

ويظن هيير أن الولايات المتحدة تتمسـ.ـك بمهـ.ـمة ردع روسيا. وعلى النرويج في هذه الحالة تحقيق توازن في الدولتين.

اعتبرت شركة الإذاعة والتلفزيون النرويجية “NRK” أن تعزيز التواجد الأمريكي في النرويج سيؤدي إلى تداعيات سـ.ـلبية بالنسبة لأوسلو نفسها.

وعبر أستاذ أكاديمية القوات المسـ.ـلحة النرويجية المقدم تورمود هيير عن اعتقاده بأن النرويج قد تصبح نقطة للمواجـ.ـهة بين روسيا والولايات المتحدة حـ.ـال انـ.ـدلاع حـ.ـرب بينهما.

وقال: “تشارك النرويج بشكل أكثر حيـ.ـوية في المواجهة بين روسيا والولايات المتحدة. وبشكل طبيعي يوجد هناك خـ.ـطر متزايد أن النرويج حال انـ.ـدلاع نـ.ـزاع أو أزمـ.ـة وخروج الوضع من تحت السيطرة ستصبح سـ.ـاحة للمعـ.ـركة بين الولايات المتحدة وروسيا”.

وأشار إلى أن النرويج تلعب في السنوات الأخيرة دور الأراضي المهمة استراتيجيا في الدفـ.ـاع عن الولايات المتحدة في الشمال الأقصى، إذ أنها أقرب من الدول الأخرى من “التـ.ـهديد التي تخـ.ـاف منه الولايات المتحدة الأكثر في حالة نشـ.ـوب أزمـ.ـة وهو القـ.ـوات النـ.ـووية الروسـ.ـية”.

ويظن هيير أن الولايات المتحدة تتمسك بمهـ.ـمة ردع روسـ.ـيا. وعلى النرويج في هذه الحالة تحقيـ.ـق توازن في الدولتين.

وكانت المواقع الإلكترونية كتبت سابقا أن 4 قـ.ـاذفات أمريكية من طراز “B-1B Lancer” سترابط في قاعدة عسـ.ـكرية نرويجية الشهر الجاري، غير أن المصادر النرويجية الرسمية لم تؤكد هذه المعلومات حتى الآن، وامتنعت رئيسة هيئة الاتصالات التابعة للقـ.ـوات الجوية النرويجية، ستيني باركلاي غوسلان، عن التعليق على هذا الموضوع.

من جهته أعلن وزير الخارجية الروسـ.ـي، سيرغي لافروف، أثناء لقائه عبر الفيديو مع نظيره النرويجي، أيني إيريكسن سيرييدي، أن تزايد النشاط العـ.ـسكري لأوسلو وتحرك البنية التحتية لحلـ.ـف الناتو نحو الحدود الروسـ.ـية قد يؤدي إلى عـ.ـواقب سلبـ.ـية بالنسبة لمنطقة القــ.ـطب الشمالي. وعبر الوزير الروسـ.ـي عن أمله باستعادة علاقات حسن الجـ.ـوار بين البلدين.

المصدر: نوفوستي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى