أخبار تركيا

وزير التربية والتعليم: لا يمكن لجميع الفصول التحول إلى التعليم وجها لوجه في الوقت الراهن

وزير التربية والتعليم يصرح بعدم إمكانية تحول جميع الفصول إلى التعليم وجها لوجه في الوقت الرهن.

خاطب وزير التربية والتعليم الوطني ضياء سلجوق زملائه عبر EBA بخصوص برنامج العمل المهني في عطلة الفصل الدراسي المزمع عقده عبر الإنترنت.

تم تعليق التعليم وجهاً لوجه في المدارس وتم اعتماد نموذج التعليم عن بعد بسبب وباء فيروس كورونا.

وقال وزير التعليم الوطني ضياء سلجوق في تصريح له على تلفزيون EBA إنهم يريدون التحول تدريجياً إلى التعليم وجهاً لوجه في المدارس في كل فرصة.

son dakika milli egitim bakani salginin seyri 13913720 3595 osd - وزير التربية والتعليم: لا يمكن لجميع الفصول التحول إلى التعليم وجها لوجه في الوقت الراهن

“لا يبدو أنه ممكن في الوقت الراهن”

قال سلجوق الذي أفاد بضرورة فتح المدارس بسعة أعلى قدر الإمكان وفقًا لأحدث بيانات فيروس كورونا اعتباراً من 15 فبراير، وفقاً لوضع أولياء والأطفال اليوم.

“نبدأ فترة جديدة اعتباراً من 15 فبراير/ أذار. إلا أنه من غير الممكن لجميع الفصول أن تخضع للتعليم وجها لوجه بدوام كامل في نفس الوقت بسبب مسار الوباء “.

“الشروط لا تمكن أطفالنا من العودة إلى المدرسة”

وقال سلجوق إنهم نجحوا في تخطي مرحلة حرجة

“إن استمرار الظروف الاستثنائية التي نعيشها لم يسمح بالعودة إلى منزل التعليم الذي ينتمي إليه أطفالنا وزملائنا. إلى المدارس “.

“ظروف غير عادية تستدعي حلولًا غير عادية أيضاً “

وقال سلجوق إنهم بذلوا جهودهم لمدة تصل إلى نصف عام من بداية أمام الشاشات

“قطعنا شوطًا طويلاً بهذا الصدد. أنتم تعرفون صعوبات التعليم عن بعد. الظروف الاستثنائية تجلب جهودًا وحلولًا غير عادية.”

وأضاف: ” لقد بذلتم جهداً كبيراً لتعلم التعليم عن بعد أكثر من أي شيء آخر ونجحتم في التغلب على الصعوبات التي تواجهونها في هذه العملية”.

سوف نشارك خريطة الطريق الخاصة بنا “

وتابع الوزير سلجوق كلماته على النحو التالي: “لقد وضعنا خططنا من خلال مراعاة مخاطر الفئات العمرية، والتطورات التربوية، والفصول التي لم يتم فتحها أبدًا مثل الصفين السابع والعاشر، وعوامل متنوعة وذات أولوية مثل حالة الامتحان والتدريب الداخلي. كما نحدد خسائر التعلم التي حدثت خلال هذه الفترة وقد أكملنا خططنا لتقديم الدعم اللازم لطلابنا من أجل القضاء على هذه الخسائر.

“لقد أصبحنا مثالاً للعالم”

أكد الوزير سلجوق على أن EBA لها مكانة مهمة في حياة المعلمين كنوع من المدارس مع كل من التطبيق المباشر للفصول الدراسية والمحتوى الذي تقدمه

كما قال الوزير سلجوق:

“يتم عقد ما يقرب من 3 ملايين درس مباشر يوميًا. أصبح EBA الموقع الأكثر زيارة في فئة التعليم في العالم. لقد وصل صوت المعلمين إلى ملايين الأطفال من خلال هذه القناة. وقد وضعنا مثالاً للعالم في هذا الصدد.

ومع ذلك، هدفنا هو زيادة جودة وكمية الدروس الحية. لقد ارتقينا إلى أعلى مستوى ممكن من قدراتنا.

وحتى الآن، وفرنا أجهزة كمبيوتر لوحية والوصول إلى الإنترنت لـ 500.000 طالب حتى يتمكن أطفالنا من الاستفادة بشكل عادل من الخدمات التعليمية.

كما أنشأنا ما يقرب من 15 ألف قاعة و162 نقطة دعم EBA متنقلة في جميع أنحاء تركيا. باللإضافة على ذلك فقد وفرنا خدمات النقل لأطفالنا في المناطق الريفية للوصول إلى هذه النقاط. كما سيستمر عملنا حتى لا يبقى لدينا أطفال بدون الأجهزة اللازمة والوصول إلى الإنترنت. بالإضافة إلى ذلك، أعددنا 10 آلاف فيديو محاضرة ووصلنا إلى أطفالنا من ثلاث قنوات تلفزيونية في 10 أشهر. أود أن أشكر معلمي تلفزيون EBA على تضحيتهم ليلا ونهارا.

ترجمة وتحرير الحدث بدقيقة


اقرأ أيضاً: قرار كارثي على السوريين… بشار الاسد يصدر مرسوماُ ضدد اللاجئين

تداولت وسائل إعلام خلال الساعات الماضية تسجيلًا مصورًا، لرئيس فرع الإعفاء والبدل في الجيش السوري، العميد إلياس بيطار، يتحدث فيه عن مصادرة أملاك المتخلفين عن “الخدمة الإلزامية” للمتخلفين بعد تجاوزهم 42 عامًا.

وقال بيطار، خلال التسجيل الذي نشرته وزارة الإعلام السورية، إنّ المواطن الذي تجاوز عمره 42 عاما ولم يلتحق بالخدمة العسكرية لن يعفى إلا إذا دفع البدل النقدي، والعقوبة تكون بالحجز التنفيذي على أمواله أو أموال من يخصه.

وأوضح بيطار أنه إذا لم يدفع المكلف ممن تجاوز عمره 42 عامًا ثمانية آلاف دولار، فسيتم “الحجز التنفيذي على أملاكه وممتلكاته وأرزاقه، سواء كان له أو لأهله أو ذويه أو أي أحد يخصه”.

وأثارت التصريحات جدلًا بين السوريين إذ لا يتضمن القرار المنشور على موقع “مديرية التجنيد العامة” هذه العقوبة، دون معاقبة ذويه.

وتتضمن العقوبة والغرامة المترتبة على المكلف في حال عدم الدفع خلال المهلة المحددة وهي ثلاثة أشهر بعد بلوغه 42 عامًا ما يلي:

يترتب على المكلف دفع غرامة مقدارها 200 دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية عن كل سنة تأخير تبدأ من اليوم التالي لانتهاء المهلة المحددة للدفع

على ألا يتجاوز مجموع غرامات التأخير مبلغ ألفي دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب سعر الصرف الصادر عن مصرف سورية المركزي بتاريخ الدفع ويعتبر أي تأخير بالدفع في جزء من السنة سنة كاملة.

يحال إلى الهيئة العامة للضرائب والرسوم ليتم إلقاء الحجز التنفيذي على الأموال المنقولة وغير المنقولة للمكلف وتحصيل المبلغ والغرامة وفق قانون جباية الأموال العامة.

يحال إلى القضاء المكلف الممتنع عن الدفع ويعفى من العـ.ـقوبة إذا بادر إلى تسديد قيمة البدل.

وأقر مجلس الشعب السوري تعديلات على قانون الخدمة العسكرية حول دفع البدل لمن تجاوز عمره السن المحددة للتكليف بالخدمة (42 سنة) ولم يؤدها، في تشرين الثاني 2017.

وعدل المجلس الفقرة (أ) من “المادة 97” من قانون خدمة العلم الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 30 لعام 2007.

ونص التعديل على إلزام من تجاوز عمره السن المحددة للتكليف بالخدمة الإلزامية (42 سنة) ولم يؤدها لغير أسباب الإعفاء أو التأجيل المنصوص عليها، بدفع “بدل فوات الخدمة” ثمانية آلاف دولار أمريكي أو ما يعادلها بالليرة السورية حسب سعر الصرف.

ويقصد بالقرار أن كل مواطن بلغ عمره 42 سنة ولم يؤد الخدمة العسكرية لأسباب غير الأسباب المحددة للإعفاء (كالمرض أو التأجيل الدراسي أو الإقامة في بلد أخر)، يتوجب عليه دفع بدل خدمة قدره ثمانية آلاف دولار، وكل تأخير سنة يدفع غرامة 200 دولار، ويحجز على أمواله.

وأثار القرار حينها الجدل حول منح القانون “حق” التصرف المباشر في أموال وأملاك “المكلف” وليس فقط تجميدها، بالإضافة إلى تجميد أموال الزوجة والأبناء إلى حين البت بمصدرها، ومن ثم مصادرتها إن لم تثبت الزوجة أو الأبناء أن مصدر هذه الأموال ليس المكلف.

وحسب قانون الجباية، تصادر الذمم “المستحقة” وضمها لخزينة الدولة، وحجز الممتلكات وبيعها فورًا، أو تسجيلها ضمن ملاك الدولة إن تعذر بيعها، وبالنسبة للممتلكات المسجلة باسم الدولة التي تعذر بيعها، لا يمكن بيعها من قبل الدولة إلا بعد ثلاث سنوات على استملاكها.

ويرى ناشطون أن النظام عبر هذا القانون يهدد اللاجئين ويدفعهم إلى دفع العملة أو عدم العودة إلى سوريا.

المصدر: أوروبا نيوز

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى