أخبار العالم

طـ.ـرد 3 دبلوماسيين روس في إطار سياسة “الرد بالمثل”. والبدء بالتحرك ضد بوتين

ثلاث دول تبدأ التحرك ضد بوتن على راسها المانيا والاخير في مأزق حقيقي…اليك التفاصيل

أعلنت ألمانيا والسويد وبولندا، الاثنين، عن طـ.ـردها 3 دبلوماسيين روس في إطار سياسة “الرد بالمثل”.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية، في بيان، إنها تعلن موظفا في السفارة الروسية لدى برلين شخصية غير مرغوب فيها “بالتوافق مع اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والتي تم إبرامها في 18 أبريل 1961″.

وأكدت الوزارة أن هذا الإجراء يمثل ردا على قرار روسيا طـ.ـرد 3 دبلوماسيين من ألمانيا والسويد وبرلين، واصفة إياه بـ”غير المبرر على الإطلاق”.

بدورها، قالت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي، إن بلادها تطـ.ـرد موظفا في سفارة موسكو لدى استكهولم، مضيفة: “هذا رد واضح على القرار غير القبول لطرد دبلوماسي سويدي كان فقط ينفذ واجباته”.

كما ذكرت وزارة الخارجية البولندية أنها اتخذت قرارا، في إطار مبدأ الرد بالمثل وبالتنسيق مع ألمانيا والسويد، لإعلان موظف في القنصلية العامة الروسية في بوزنان شخصية غير مرغوب فيها”.

وأشارت إلى أن هذا الإجراء يأتي “ردا على طـ.ـرد دبلوماسي بولندي دون أي سبب محترم” من قبل الطرف الروسي.

من جهتها اعتبرت وزارة الخارجية الروسية أن قرار ألمانيا والسويد وبولندا غير مبرر وغير ودي، واصفة إياه بالاستمرار لسياسات التدخل في شؤون روسيا الداخلية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في تصريح لقناة “روسيا-1″، مساء الاثنين: “القرارات التي أعلنتها اليوم بولندا وألمانيا والسويد غير مبررة وغير ودية، وهي تمثل استمرارا لسلسلة الإجراءات والعمـ.ـليات التي ينفذها الغرب تجاه بلادنا والتي نصنفها تدخلا في شؤوننا الداخلية”.

وشددت زاخاروفا أن روسيا طردت دبلوماسيين من هذه البلدان الـ3 بعد “رصدهم متلبسين”، في إشارة إلى مشاركتهم في المظـ.ـاهرات غير المرخصة ضد اعتـ.ـقال المعارض الروسي، ألكسي نافالني.

وسبق أن أعلـ.ـنت الخارجية الروسية، يوم 5 شباط/ فبراير، أنها استدعت سفير المملكة السويدية والقائم بأعمال جمهورية بولندا ومبعوث سفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية،

حيث أبلغتهم باحتجاجها “على المشاركة المسجلة لموظفين في القنصليتين العامتين السويدية والبولندية في سان بطرسبورغ والسفارة الألمانية في موسكو في المظاهرات غير الشرعية يوم 23 كانون الثاني/ يناير 2021” في إشارة إلى الاحتجاجات المندلعة بعد اعتـ.ـقال المعارض الروسي، ألكسي نافالني.

وتابعت الخارجية الروسية أنه “تم إعلان الدبلوماسيين المشاركين في المظاهرات غير الشرعية شخصيات غير مرغوب فيها بالتوافق مع اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والتي تم توقيعها في 18 نيسان/ أبريل 1961″، مضيفة أنه تم توجيههم بمغادرة أراضي روسيا الاتحادية في أقرب وقت.

شخصيات أوروبية تدعو لمعاقبة “نظام القمع” في روسيا

دعت شخصيات سياسية وأكاديمية أوروبية إلى فرض عقـ.ـوبات أكثر حزما ضد “نظام القمع” في روسيا، وفق مقال نشر الأحد، على الموقع الإلكتروني لمجلة “لو غران كونتينان”.

ويطالب كتاب المقال بعقوبات أقوى بحق المسؤولين الروس، منددين بتدابير أوروبية لا تزال حتى الآن “مدروسة جدا” ولم تعط “أية نتيجة” بمواجهة “جـ.ـرائم النظام” في روسيا.

واستنكروا أيضا تعرض “مئات المعارضين للاغتـ.ـيال منذ وصول (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين إلى السلطة” وجـ.ـرائم “حـ.ـرب ارتكبها الكرملين في سوريا بشكل هائل، وكذلك في جورجيا (…) وأوكرانيا”.

وأمل الموقعون الـ27 على المقال ومن بينهم النائب الأوروبي السابق دانيال كون-بينديت ووزير الشؤون الأوروبية البريطاني السابق دينيس ماكشاين والخبيرة الفرنسية بالشأن الروسي غاليا أكرمان،

في أن تعـ.ـاقب أوروبا مرتكبي “الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان (…) عبر تجميد أصولهم في الخارج التي هي عبارة عن ثروات جمعت بطريقة غير مشروعة ومنع دخولهم أراضي الدول الديموقراطية”.

وأضاف كتاب المقال: “يجب أن يدركوا أنهم لن يفلـ.ـتوا من العـ.ـقاب”.

ودعوا أيضا إلى دعم المجتمع المدني الروسي بمساعدات مالية موجهة للمتظاهرين ووسائل الإعلام الحرة، مطالبين “بوقف تام” لمشروع أنابيب “نورد ستريم 2” للغاز.

ومطلع كانون الأول/ ديسمبر، استأنف العمل في المياه الألمانية على مدّ “نورد ستريم 2” وهو مشروع يكلف أكثر من 9 مليارات يورو ويضم أنابيب تحت الماء بطول 1200 كلم، بعدما كان علق على مدى عام تقريبا بسبب عقـ.ـوبات أمريكية.

وتعرضـ.ـت تظاهرات داعمة للمعارض أليكسي نافالني منذ 23 كانون الثاني/ يناير، إلى قمع شديد وشهدت توقيف 10 آلاف شخص، كما تخللها استخدام الشـ.ـرطة للعـ.ـنف.

وفي 2 شباط/ فبراير، حكم على نافالني الذي نجا من عملية تسـ.ـميم العام الماضي، بالسـ.ـجن لعامين و8 أشهر.

المصدر : اوربا نيوز24

————


اقرأ أيضاً: هل سيرفع الأذان ويتلى القرآن باللغة التركية من جديد في إسطنبول

شاهد أيضاً في زمن كورونا: كيف تخطط لإدارة أموالك بشكل أفضل لـ 2021

جلب عام 2020 نفقات إضافية لأصحاب المنازل والشركات التي لم تكن متوقعة في عام 2019 بسبب وباء فيروس كورونا غير المسبوق. سواء كنت صاحب منزل أو عضو مجلس إدارة تعمل مع مدير الممتلكات والمحاسب الخاص بك، ضع في اعتبارك نصائح تخطيط الميزانية هذه عند التخطيط لعام 2021.

أولاً ما هي الميزانية؟

تتمثل فكرة الميزانية في إنشاء مقارنة بين إجمالي الإيرادات وإجمالي المصروفات بحيث تكون النفقات مساوية للإيرادات أو أقل منها.

تحديد الميزانية لعام 2021

إذا تعلمنا أي شيء من عام 2020، فهو توقع ما هو غير متوقع. عند تخطيط الميزانية لعام 2021، توقع نفقات منزلك أو شركتك استنادًا إلى اتجاهات عام 2020، ولكن أيضًا خطط “للعمل كالمعتاد”. تذكر أن إجمالي نفقات ميزانيتك يجب ألا يتجاوز إيراداتك. ولذلك يجب عليك أولاً تسديد الديون المترتبة عليك، ثم بناء صندوق طوارئ لديك.

اقتصاد
الإدارة المالية

قلل من الإنفاق

تمامًا مثل أن إنقاص حجم الخصر لديك مفيد لصحتك، فإن تقليل الدهون في ميزانيتك الشهرية هو وسيلة جيدة لتعزيز صحة صندوق الطوارئ الخاص بك. لكن مثل النظام الغذائي، فإن هذا يتطلب الانضباط.

راجع كل نفقات لديك واسأل نفسك. “هل يمكنني التخلص من بعض نفقاتي أو تقليلها”. فكما يقول فيليب بالومبو، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بالومبو. إن إنفاقه للحيوانات الأليفة مزعج، تناول الطعام بالخارج أو طلب الطعام يضيف بسرعة نفقات إضافية.

ادفع لنفسك أولاً

عندما يأتي يوم الدفع، تميل النقود إلى الاختفاء بسرعة. لذا ضع مدخراتك على الطيار الآلي. قم بإعداد ودائع تلقائية تنقل الأموال مباشرة من راتبك إلى حساب التوفير الخاص بك. كما يقول دياهان لاسوس، رئيس لاوس ويرلي: “ادفع لنفسك أولاً، قبل أن تتاح لهذه الدولارات فرصة الاختفاء”.

تخلص من الرسوم “المتكررة”

قم بمراجعة وتدقيق النفقات في بطاقة الائتمان الخاصة بك وتحديد وإلغاء أي “رسوم متكررة” للخدمات التي لم تعد تستخدمها أو التي تستهلك وقتك. مثل اشتراكات بث المجلات أو الفيديو أو برامج إنقاص الوزن،

————

سعر الليرة التركية مقابل العملات الأخرى

————

ادّخر الزيادة أو المكافأة

تعتبر المكاسب المفاجئة، مثل زيادة الراتب أو المكافأة، أمرًا رائعًا. فهناك احتمالية كبيرة لأن تقوم الشركات بزيادة الرواتب للسنة الجديد مع النمو المتوقع (كما بيننا في مقال التوقعات المالية لعام 2021). ولكن إذا أنفقت كل شيء، فلن يكون ذلك رائعًا لحساب التوفير الخاص بك.

لا تقم بتعديل إنفاقك بالزيادة لمطابقة تدفق الدخل المرتفع. فكما يقول جيريمي ستادكر، الشريك المؤسس في مجموعة ستادكر: “عند تلقي زيادة في الراتب أو أي مكاسب غير متوقعة أخرى، فكر في إعطاء الأولوية للادخار أو سداد الديون”.

استفد من البقاء في المنزل

أدت قوانين الحظر والبقاء في المنزل المتعلقة بالوباء والزيادات ذات الصلة في عدد الأشخاص الذين يعملون من المنزل إلى أن العديد من النفقات التي كنت تدفعها فيما قبل لم تعد بحاجة إلى دفعها. على سبيل المثال، إذا لم تعد تدفع نفقات التنقل أو الوجبات في الخارج أو لقضاء إجازتك السنوية في الخارج، فقم بتحويل هذه النفقات لمرة واحدة إلى المدخرات.

أنفق أقل مما تجنيه

هذه النصيحة هي الرياضيات الأساسية: إذا كنت تنفق أقل مما تدفعه إلى المنزل كل شهر، فستتمكن من توفير المزيد. فكما يقول جوناثان هوارد، المستشار المالي لدى سيكور يقول هوارد:

“إن أهم جانب من جوانب الأمن المالي هو إنفاق أقل مما تكسب”. “إنها أيضًا إحدى استراتيجيات بناء الثروة الوحيدة التي تخضع تمامًا لسيطرتك.”

لا تشتر أحدث الأجهزة.

يقول نولان بيكر، مؤسس مقر التقاعد في أمريكا، إن شراء الهاتف الذكي الجديد أو الأداة الإلكترونية الجديدة قد يمنحك حقوق المفاخرة. ولكنه سيؤثر على محفظتك أيضًا.

————

سعر الليرة التركية مقابل العملات الأخرى

————

يقول بيكر: “يمكن أن يكون الهاتف المحمول أو الكمبيوتر بطرازين أو ثلاثة أقدم من أحدث إصدار أرخص بنسبة 70٪ ولا يزال يمثل ترقية كبيرة” مقارنة بما لديك. تسوق عبر الإنترنت للحصول على أفضل الصفقات.

يعرض موقع Apple على الويب iPhone 12 Pro الجديد بسعر 999 دولارًا. لكن Walmart تعلن عن iPhone 8 مقابل 248.99 دولارًا، أو أقل بنسبة 75٪ تقريبًا.

ترجمة وتحرير أحمد رمضان

أهم نصائح الإدارة المالية لعام 2021. كيف تخطط لإدارة أموالك بشكل أفضل في زمن الكورونا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى