الأخبار

طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

و الاسد 300x158 - طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

كشف موقع “زمن إسرائيل” أن الحكومة الإسرائيلية طلبت من الإدارة الأمريكية عدم العمل باتجاه تغيير نظام الحكم القائم في سوريا.

وأكد الموقع أن لدى تل أبيب مخـ.ـاوف عديدة في حال استبدال النظام السوري الحالي بنظام سني، مشيراً أن مخـ.ـاوفها تتعلق بإمكانية تأجـ.ـيج جبـ.ـهاتها الشمالية إذا ما حصل ذلك التغيير في سوريا.

جاء ذلك في دراسة نشرها الموقع، كتبها كل من “إيتمار رابينوفيتش” الذي كان يشغل عدة مناصب منها السفير الأسبق لدى واشنطن، و”كارميت فالنسيا” مديرة دراسات الأمن القومي بجامعة “تل أبيب”.

وأوضحت الدراسة أن الأوضاع في سوريا الآن لم تعد كما كانت بالأمس، وأن تل أبيب لا ترغب بتغيير النظام في سوريا.

ونوه الباحثان في الدراسة أن الحكومة الإسرائيلية تعاملت مع الأوضاع في سوريا على مبدأ “الشيـ.ـطان الذي نعرفه خير من الذي لا نعرفه”، في إشارة منهما إلى نظام الأسد.

ولفت الموقع أن جبـ.ـهات إسرائيل مع سوريا تعتبر الأكثر استقراراً وهدوءاً منذ عام 1973، لافتاً أنه في حال رحـ.ـل “الأسد” فمن الممكن أن تقوم “التنــ.ـظيمات السـ.ـنية” بالعديد من المشـ.ـاكل لتل أبيب.

وأضاف أن إسرائيل اتبعت سياسة البقاء على طرف الصـ.ـراع في سوريا، وذلك منذ أن بدأت الثورة السورية عام 2011.

كما تحدث الباحثان في الدراسة أن إسرائيل أدركت تماماً منذ تسعينات القرن الماضي أن نظام الأسد هو مفتاح تحقيق السلام معها.

وأكدت الدراسة أن الوضع في سوريا في المرحلة الحالية مختلف تماماً، وسوريا التي عرفتها إسرائيل قديماً قد تغيرت إلى حد كبير.

وأوضحت أن الأوضاع هناك حالياً تشير إلى أن سوريا لم تعد موجودة، لذلك قدرت إسرائيل أن من الأفضل لها بقاء “الأسد” على رأس السلطة، نظراً لأنها ضمنت إلى درجة كبيرة عدم قدرته على تهـ.ـديدها لعشرات السنين.

المصدر: طيف بوست

اقرأ أيضاً…

بعد قرار الانسحاب من اتفاقية إسطنبول.. المعارضة التركية تتحرك لإلغائه

البرلمان 300x169 - طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

أعلن حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض، التحرك لإلغاء قرار الرئيس أردوغان بالانسحاب من اتفاقية إسطنبول، الخاصة بمكـ.ـافحة العـ.ـنف ضـ.ـد المـ.ـرأة.

وادعى الحزب إن “قرار الرئيس رجب طيب أردوغان يتعارض مع الفقرة الخامسة من المادة 90 بالدستور، والتي تنص على كون الاتفاقيات الدولية تخضع لتصرف القانون، وتنص كذلك على مبدأ توازي الإجراءات في القانون الإداري على أنه لا يمكن تغيير القوانين بموجب قرار رئاسي” على حد قولهم.

وأضاف الحزب مدعـ.ـياً: “الرئيس أردوغان خالف الدستور”، فيما أجمعت اللجنة التنفيذية للحزب على أن “الانسحاب من اتفاقية دولية استنادا على مرسوم رئاسي يفتح المجال أمام مرحلة غير قـ.ـانونية وغـ.ـير حقـ.ـوقية” على حد قولهم.

وقرر المجلس التنفيذي للحزب التقدم بطلب إلى مجلس الدولة لإلغاء قرار الانسحاب من اتفاقية إسطنبول، إذ أن تركيا أول دولة صدقت على اتفاقية إسطنبول عام 2012.

من جانبها، أرجعت الحكومة التركية سبب الانسحاب من معاهدة اسطنبول الخاصة بحـ.ـماية المـ.ـرأة من العنـ.ـف، إلى “تلاعب بعض الأطراف بها لتطبيع المثـ.ـلية الجـ.ـنـ.ـسية، بما يخالف القيـ.ـم التركية”.

المصدر: تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً..

بعد قرار أردوغان الأخير.. أول تعليق من الرئيس الأمريكي

بايدن 300x169 - طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

علّق الرئيس الأمريكي جو بايدن، على قرار انسحاب تركيا من اتفاقية المجلس الأوروبي المعنية بوقف العـ.ـنف ضـ.ـد المرأة والعنـ.ـف الأسري ومكافحتهما، المعروفة باسم (اتفاقية إسطنبول).

وفي بيان صادر عنه، الأحد، أشار بايدن إلى تزايد الجـ.ـرائم وأحـ.ـداث العنـ.ـف ضـ.ـد المرأة في الكثير من دول العالم، بما فيها “تركيا التي تعدّ أول دولة موقعة على الاتفاقية”.

وشـ.ـدد على ضرورة تعاون البلدين فيما بينها، لوقـ.ـف العـ.ـنف ضـ.ـد المرأة، مؤكداً على “ضرورة بذل المزيد من الجهود لخلق مجتمعات لا تتـ.ـرض فيها النـ.ـساء للعـ.ـنف”.

واعتبر الرئيس الأمريكي أن قرار انسحاب تركيا من “اتفاقية إسطنبول” بشكل مفاجئ وبدون سبب “خيبة أمل عميقة”، مبيناً بأن هذه الخطوة “عودة للوراء بالنسبة للحركة الدولية لإنهاء العـ.ـنف ضـ.ـد المـ.ـرأة على مستوى العالم”.

والسبت، انسحبت تركيا من “اتفاقية إسطنبول” بموجب مرسوم، صادر عن الرئيس رجب طيب أردوغان.

ونشرت الجريدة الرسمية المرسوم، وجاء فيه أن “الجمهورية التركية قررت الانسحاب من اتفاقية المجلس الأوروبي المعنية بوقف العـ.ـنف ضـ.ـد المـ.ـرأة، والعـ.ـنف الأسري، ومكافحتهما، والتي وقعت في 11 مايو (أيار) 2011، وتم التصديق عليها في 10 فبراير (شباط) 2012، بقرار من مجلس الوزراء”.

وتعليقا على الانسحاب، قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، في تغريدة، إن بلاده “مصممة على الارتقاء بمكانة المرأة التركية في المجتمع مع الحفاظ على النسيج الاجتماعي، دون الحاجة إلى تقليد الآخرين”.

وهذه الاتفاقية هي الأولى التي تضع معايير ملزمة قانونا في نحو 30 بلدا لمنع العـ.ـنف القـ.ـائم على أساس الجـ.ـنس.

وتركيا ليست الدولة الأولى التي تنـ.ـسحب من اتفاقية إسطنبول، وكانت أعلى محكـ.ـمة في بولندا قررت فحص هذه الاتفاقية بعد أن دعا عضو في الحكومة البولندية إلى الانسحاب منها باعتبارها ليبرالية أكثر من اللازم.

المصدر: تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً..

أبرز المطالب التي قدمها الصحفيين السوريين في اجتماع إدارة الهجرة التركية

الهجرة 300x150 - طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

انتهاء اجتماع إدارة الهجرة التركية مع صحفيين سوريين وهذه أبرز المطالب للحكومة التركية

أجرت مديرية الهجرة لقاء عبر الانترنت مع مجموعة من الصحفيين السوريين

وتقدم العديد من الصحفيين السوريين العديد من الطلبات إلى إدارة الهجرة التركية ومنها، حل مشاكل حجز الدور تحديث البيانات.

كما طالب صحفيين سوريين إدارة الهجرة بإيجاد حل للسوريين المقيمين أو من هم تحت بند الحماية المؤقتة

حتى لا يضطروا بدفع مبالغ مالية للنظام السوري من خلال استخراج بعض الأوراق من القنصلية السورية.

المصدر: أوروبا نيوز 24

اقرأ أيضاً..

بقرار من الرئيس أردوغان.. إنهاء اتفاقية إسطنبول

3 300x213 - طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

أعلنت تركيا انسحابها رسميا من اتفاقية اسطنبول لمـ.ـكافحة العـ.ـنف ضـ.ـد المـ.ـرأة والعـ.ـنف المنزلي، بداعي إخـ.ـلالها ببنية الأسرة التركية وتشجيعها على المثـ.ـلية.

جاء ذلك في مرسوم رئاسي صادر عن الرئيس رجب طيب أردوغان، نُشر في الجريدة الرسمية فجر اليوم السبت.

واتفاقية إسطنبول هي اتفاقية مناهـ.ـضة للعـ.ـنف ضـ.ـد المـ.ـرأة، أبرمها المجلس الأوروبي وفتح باب التوقيع عليها في 11 أيار/ مايو 2011 بمدينة إسطنبول بحسب موقع ترك برس.

وتهدف الاتفاقية إلى منع الـ.ـعـ.ـنف وحمـ.ـاية الضـ.ـحايا ووضع حد لإفلات مرتـ.ـكـ.ـبي الجـ.ـرائم من العـ.ـقاب.

ووقعت 45 دولة بالإضافة إلى الاتحاد الأوروبي، على الاتفاقية، غير أن معظم الدول الأعضاء، لم تُدخل الاتفاقية حيز التنـ.ـفيذ، وكانت تركيا من أوائل الدول التي عملت على تطبيقها.

وقد دخلت الاتفاقية حيز التنفيذ في الأول من آب/ أغسطس عام 2014.

المصدر: تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً..

منحة ممولة بالكامل للطلاب المتميزين بما فيهم الطلاب السوريين.. يعلن عنها البنك الإسلامي للتنمية

الاسلامي للتنمية 300x106 - طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

أعلنت المنحة التركية عن فتح باب التقديم لبرنامج المنح الدراسية لعام 2021-2022، المقدمة بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية.

وبحسب الإعلان، فإن المنحة تقدم للمرشحين الناجحين للدراسة في معظم الجامعات التركية اعتباراً من أيلول 2021.

ويوفر البرنامج فرصاً تعليمية للطلاب المتميزين أكاديمياً من الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، والمجتمعات الإسلامية في الدول غير الأعضاء.

حيث يؤمّن للطلاب متابعة دراستهم بدوام كامل للحصول على درجة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه بهدف بناء الكفاءات المناسبة المطلوبة، مع التركيز على علوم الاستدامة خاصةً.

وبدأت فترة التقديم على المنحة يوم 15 من آذار الحالي، وستمتد إلى 15 من نيسان المقبل.

المصدر: أوروبا نيوز 24

اقرأ المزيد..

تعرف على أهم المزايا.. المنحة الدراسية للأجانب في تركيا

التركية 300x163 - طلب إسرائيلي مقدم للإدارة الأمريكية بشأن مستقبل بشار الأسد والوضع في سوريا.. مصادر تتحدث..

نشرت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في تركيا، ميزات المنحة الدراسية التي تقدمها تركيا للطلاب من مختلف الجنسيات حول العالم، داعية الطلاب للتسجيل عليها.

وقالت المفوضية في منشور لها على صفحتها الرسمية في فيسبوك اطلعت عليه تركيا بالعربي: ” لماذا يجب أن أقدم على المنحة التركية لعام 2021… المنحة الدراسة التركية 2021 (علّي طموحك)

1 – دورة اللغة التركية (سنة واحدة)

2 – السكن

3 – الرسوم الدراسية

4 – راتب شهري

5 – تذكرة طيران لمرة واحدة للقدوم والإياب

6 – التأمين الصحي

7 – تنسيب في الجامعة والقسم الدراسي

المستويات الدراسية المتاحة (البكالوريوس – الماجسنير – الدكتوراه)

للتقديم من الرابط التالي: turkiyeburslari.gov.tr/en

المصدر: تركيا بالعربي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى