الأخبار

مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات.. إليكم التفاصيل

مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات.. إليكم التفاصيل

300x146 - مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات.. إليكم التفاصيل

قدم أعضاء في الكونجرس الأمريكي، الجمعة، مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات، بعد قرار الرئيس جو بايدن

وذكر موقع “ديفنس نيوز” المختص بالشؤون العســـ.ــكرية الأمريكية، أن مجموعة من أعضاء الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ، قدموا مشروع قانون جديد لمنـــ.ــع واشنطن من بيع أسلـــ.ــحة إلى الإمارات، وذلك بعد قرار الرئيس “بايدن” بإتمام صفقة طائرات (F-35).

وأكد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ، بوب مينينديز (نيوجرسي)، والسيناتورة ديان فاينشتاين (كاليفورنيا) على ضرورة تقديم إدارة بايدن مجموعة من التأكيدات للكونغرس بأن التكنولوجيا المتوفرة في المقـــ.ــاتلات الأمريكية غير حساسة ولا تهـــ.ــدد أمن إسرائيل.

ومن جانبه، أعرب “مينينديز” عن قلقه بشأن الآثـــ.ــار المترتبة على بيع طائرات (F-35) إلى الإمارات، وقال إن هناك العديد من الأسئلة العالقة التي لم تتم الإجابة عنها، خاصـــ.ــة في ما يتعلق بتداعـــ.ــيات هذا البيع على الأمــ.ــن القومي الأمريكي والآثار المترتبة على الاستقرار الإقليمي.

وبدوره، قال جيف أبرامسون، من رابطة الحد من التسلـــ.ــح، إن الســـ.ــلوك الإمـــ.ــاراتي في الماضي والحاضر، يجب أن يؤدي إلى حـــ.ــرمانهم من شراء الطائرات الأكثر تطوراً في أمريكا، مشيرًا إلى أن هناك حاجة إلى أحـــ.ــكام قوية لأي مبيعات مستقبلية إلى المنطقة.

وكانت إدارة الرئيس جو بايدن أبلغت الكونجرس، الثلاثاء الماضي، أنها ستمضي قدمًا في صفقة بقيمة (23) مليار دولار لبيع أسلـــ.ــحة للإمارات والتي تمت في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وبدوره، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية إن الاستعدادات جارية لإتمام الصفقة، بينما تتواصل المحادثات بشأن استعمال هذه الأسلـــ.ــحة.

وتشمل صفقة الأسلحة بيع (50) طائرة من طراز (إف-35) للإمارات إضافة إلى (18) طائرة حـــ.ــربية مسيرة، وصـــ.ــواريخ جو – جو، وجو – أرض.

وكان الرئيس “بايدن” أعلن عقب استلامه الســـ.ــلطة، في يناير/كانون الثاني الماضي، تجميد صـــ.ــفقات بيع الأســـ.ــلحة التي أبرمها الرئيس السابق من أجل مراجعتها.

المصدر: سوشال

اقرأ أيضاً..

تكثيف الحـ.ـشد على الحدود الأوكرانية وبريطانيا تعترض

روسيا 300x146 - مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات.. إليكم التفاصيل

استدعت بريطانيا السفير الروسي لتسجيل الاعتراض على التصرفات الروسية التي سمتها بريطانيا “خبـ.ـيثة” وهي تكثيف الحـ.ـشد على الحدود الأوكرانية.

ورغم تطمين روسيا للعالم عبر بيانات ورسائل ومؤتمرات صحفية أن هذا الحـ.ـشد على الحدود الأوكرانية لا يمثل تهـ.ـديدًا لأوكـ.ـرانيا ولا لغيرها من الدول، إلا أن الشك يملأ قلوب الدول الأوروبية وأمريكا.

ومما أضاف إلى المشهد تعقيدًا جديدًا، هو بيع تركيا طائرات مسيرة عن بعد لأوكرانيا، مما دعا روسيا للإعلان عن رفضها لهذه الخطوة.

وذكرت مصادر تركية أن الرئيس أردوغان في تحدٍ كبير مع الرئيس الروسي في الملف الأوكراني، وأن تصعيدًا من قبل الطرفين يتم في الظل.

المصدر: تركيا بالعربي

………………………………

مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات

………………………………

اقرأ أيضاً..

خبر سار لآلاف المهاجرين يعلن علن عنه وزير الهجرة الكندي

300x168 - مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات.. إليكم التفاصيل

أعلن وزير الهجرة الكندي ماركو مينديسينو، الأربعاء، عن خبر سار لآلاف المهاجرين في بلاده.

وقال “مينديسينو” إن بلاده ستمنح الإقامة الدائمة لأكثر من 90 ألف طالب وعامل أجنبي عملوا في خط المواجهة الأول ضد فيروس كورونا المستجد وساعدوا في علاج المصــــ.ـــــابين، بحسب قناة “سكاي نيوز”.

وأضاف وزير الهجرة الكندي خلال مؤتمر صحفي سلطت جائحة كورونا الضوء على المساهمات الرائعة للوافدين الجدد، مشيرًا أن هذه السياسات الجديدة سوف تساعد هؤلاء الذين لديهم وضعيات مؤقتة على التخطيط لمستقبلهم في كندا.

وأوضح أن هذا الإجراء يساعد بلاده على تحقيق هدفها المتمثل في استقبال أكثر من 400 ألف مهاجر هذا العام، لتعويض انخفاض معدل الهجرة خلال العام الماضي بعد إغلاق الحدود.

وسبق أن أشاد منديسينو بالمهاجرين وطالبي اللجوء الذين عملوا في الخط الأول في دور التقاعد المتضــــ.ـــــررة من فيروس كورونا خلال الربيع الماضي.

وأكد الوزير الكندي أن “المهاجرين لهم أهمية حيوية في نظامنا الصحي ويمثلون عاملًا على أربعة في المستشفيات ودور التقاعد”.

وترغب كندا في زيادة عدد المهاجرين إليها خلال الأعوام الثلاثة المقبلة لتعويض تراجع عدد المهاجرين خلال 2020 بسبب وباء كورونا.

وتعتزم كندا استقبال أكثر من 1,2 مليون مهاجر بين 2021 و2023، أي بزيادة نحو 200 ألف مهاجر عن العدد الذي حُدّد قبل أزمة كورونا.

ويذكر أن كندا خصصت برنامج الإقامات الدائم للعاملين في مجال الصحة العامة أو قطاعات أخرى حيوية مثل عمال المتاجر والمزارع وسائقي الحافلات ودخل حيز التنفيذ منذ 9 مايو الماضي.

المصدر: تركيا بالعربي

………………………………

مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات

………………………………

اقرأ أيضاً..

فيصل القاسم يكشف الأسباب التي تقف خلف تأخر الإعلان عن الانتخابات في سوريا

95654395 2628434917429995 5588817049934626816 o - مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات.. إليكم التفاصيل

كشف الإعلامي السوري ومقدم برنامج الاتجاه المعاكس “فيصل القاسم” الأسباب التي تقف خلف تأخر الإعلان عن انتخابات نظام الأسد الرئاسية قائلاً إن القرار ليس بيد القيادة الحالية في سوريا.

جاء ذلك في منشور له على حساباته في مواقع التواصل قال فيه: “هل تجري انتخابات البهرزي؟ لا حظوا حتى الان لم يتم الاعلان عن الانتخابات الرئاسية في سوريا” بحسب موقع مدى بوست.

وعن الأسباب التي تدفع الأسد لتأخير إعلانه هذا قال القاسم: “لماذا؟ لأن الجميع بانتظار ال OK من عدة دوائر خارجية ولأن القرار ليس بيد القيادة الحكيمة البهرزية”.

قرار خارجي

وتابع القاسم في منشوره: “ولو تم الإعلان في التاسع عشر من هذا الشهر فسيكون بقرار خارجي ولو لم يتم الإعلان فسيكون أيضاً بقرار خارجي. وسلامتكم”.

وكانت مصادر إعلامية قد لفتت إلى أن الانتخابات الرئاسية مزمع إقامتها بين أيار وحزيران مشيرة إلى تحضيرات تجري في هذا الصدد من خلال إجراء إحصائيات جديدة عن أعداد الناخبين.

المصادر تحدثت عن تعميم أصدرته مديرية الأحوال المدنية لدى النظام لجميع دوائرها الفرعية، وجّهت بموجبه تعليمات بإحصاء أعداد الأشخاص الذين يحق لهم الانتخاب بالدورة المقبلة.

تأجيل الانتخابات

لكن وسائل إعلامية تحدثت أواخر الشهر الماضي عن محادثات إيرانية روسية تتعلق بتأجيل انتخابات بشار الأسد قبل إعلان شفائه من كورونا وهو ما نقلته وكالة تاس الروسية عن سفير الأسد في موسكو.

وكانت المبعوثة الأميركية إلى سوريا بالإنابة، إيمي كترونا، قد أكدت أن انتخابات النظام الرئاسية في سوريا غير حرة ولن تشرعن بشار الأسد أو وجوده في كرسي الرئاسة.

ولفتت كترونا إلى أن انتخابات نظام الأسد لا تتماشى مع معايير القرار الأممي 2254 مبدية دعم بلادها لجهود المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، في جهود التوصل إلى حل سياسي.

ووعدت المبعوثة كترونا باستمرار العمل للوصول إلى محاسبة حقيقية لمـ.رتـ.كـ.بـ.ي الجـ.رائـ.م

المصدر: تركيا بالعربي

………………………………

مشروع قانون جديد ضـــ.ــد الإمارات

………………………………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى