أخبار تركياالأخبار

مساعدات غذائية من الهلال الأحمر لـ1350 أسرة فقيرة في هذه المنطقة..إليك التفاصيل

كشفت جمعية إغاثية يمنية، الثلاثاء، عن تقديم جمعيتين تركيتين، مساعدات غذائية لأكثر من 11 ألف يمني يمثلون 1350 أسرة يمنية فقيرة ونازحة في عدد من محافظات البلاد.

وذكرت جمعية الوصول الإنساني اليمنية(غير حكومية) في بيان، الثلاثاء، وصل للأناضول نسخة منه، أنها وزعت سلال غذائية تضم “الدقيق والأرز والسكر والزيت والتمور، في محافظات أبين، وعدن، وأمانة العاصمة، على 4500 فردا يمثلون 750 أسرة فقيرة.

وبينت أن هذه المساعدات مقدمة من جمعية “دنيز فنري” التركية.

وفي ذات السياق، أوضحت الجمعية اليمنية، أنها قامت بتوزيع مساعدات رمضانية ممولة من منظمة “صدقة طاشي” التركية، استفاد منها 6600 يمني في ثلاث محافظات.

وأشارت أن المساعدات شملت توزيع سلال غذائية رمضانية مكونة من الأرز والسكر والدقيق والزيت والتمور وخضار لعدد 600 أسرة فقيرة ونازحة، إضافة إلى تقديم وجبة إفطار لعدد 300 فرد في محافظات مأرب وصنعاء والأمانة.

ولفتت أن المساعدات المقدمة من الجمعيتين التركيتين التي جرى توزيعها خلال العشر الأيام الماضية من رمضان، ساهمت في تخفيف معاناة الأسر المستفيدة ودعمها في تخطي الصعوبات التي تواجهها في توفير المتطلبات الأساسية لحياتها المعيشية.

وتقدم تركيا عبر المنظمات ووكالات الإغاثة، مشروعات وبرامج إغاثية وتنموية في مختلف المحافظات اليمنية، التي تعيش أوضاعاً إنسانية صعبة جراء الحرب الدائرة في البلاد والمتواصلة منذ سبع سنوات.

المصدر: الجسر ترك

اقرأ أيضا:

بعد مطالبة اللاجــ.ــئين بالعودة إلى بلادهم.. العفو الدولية تحــ.ــذر

ترحيل

انتقــ.ــدت منظمة العفو الدولية قرار السلطات الدنماركية عدم تجديد تراخيص إقامة لنحو 380 لاجئا سوريا ومطالبتهم بالعودة إلى مناطق “أصبحت آمنة” في بلادهم.

وطالبت العفو الدولية في بيان لها السلطات الدنماركية بالتراجع عن هذا القرار “غير المقبول” والتوقف عن استهداف الناس الذين اضطروا إلى مغادرة منازلهم بسبب العنف في سوريا.

وخصت المنظمة بالذكر 39 شخصا من هذه المجموعة ممن تلقوا قرارات نهائية بالترحيل.

وحذرت من مغبة ترحيل هؤلاء الأشخاص إلى بلد يخشى فيه على حياتهم وسلامتهم، ملاحظة أن القرارات بحقهم لم تنفذ بعد، وأن عددا كبيرا منهم قد تقدم بطلبات استئناف أمام السلطات المختصة في الدنمارك.

كما حذرت من مغبة ممارسة الضغوط على هؤلاء اللاجئين لدفعهم لقبول “العودة الطوعية” إلى بلادهم.

وذكرت المنظمة الدولية أن قرار الدنمارك بترحيل بعض اللاجئين السوريين إلى “أماكن آمنة” في بلادهم يتناقض مع تقييم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين للوضع في سوريا.

وترى الهيئات الأممية أن الوضع في سوريا لم يصبح بعد مناسبا لبدء عمليات إعادة جماعية طوعية للاجئين السوريين في الخارج.

المصدر: تركيا بالعربي

………………………………

بعد مطالبة اللاجــ.ــئين بالعودة إلى بلادهم.. العفو الدولية تحــ.ــذر

………………………………

اقرأ أيضاً..

الجيش الأقوى بالعالم بعد عشر سنوات.. شاهد المقال

جيش

نشر موقع “ناشونال إنترست” (National Interest) تحليلا يستشرف مستقبل الجيوش الأقوى في العالم، ويحاول التنبؤ بميزان القوة العسكرية خلال السنوات العشر المقبلة في ظل التطور التكنولوجي الكبير والتحول الذي تشهده العمليات العسكرية منذ نهاية الحـ .ـرب الباردة.

وحاول التحليل، الذي نشر تحت عنوان “ما الدولة التي سيهيمن جيشها على العالم عام 2030؟” الإجابة عن السؤال المتعلق بموازين القوة العسكرية بعد نهاية ما يسمى الحـ .ـروب على الإرهـ .ـاب وحـ .ـروب إعادة توحيد روسيا.

وانطلق الكاتب من 3 عوامل رئيسية على أساسها يمكن قياس قوة الجيوش محل الدراسة، هي قدرة الجيش على الوصول للموارد الوطنية، بما في ذلك قاعدة تكنولوجية مبتكرة، وتمتعه بدعم كافٍ من السلطات السياسية دون المساس باستقلاله، وتوفر التعليم اللازم وفرص التدريب والابتكار في ظروف الواقع الحقيقي.

ووفقا للموقع فإن الدول الخمس التالية ستمتلك الجيوش الأقوى في العالم خلال العام 2030:

الهند

يستعد الجيش الهندي للدخول في قائمة نخبة القوات القـ .ـتالية البرية في العالم، وفقا لتحليل ناشونال إنترست، وقد خاض هذا الجيش طيفا من العمليات القتالية مختلفة الشدة، حيث واجه بعض الصراعات الخارجية، وعددا من العمليات العسكرية المحلية الأخرى، كما يقف على أهبة الاستعداد لأي مواجهة عسكرية كبرى مع الجارة باكستان.

تتمتع الهند الآن بإمكانية الوصول إلى التكنولوجيا العسكرية من مختلف أنحاء العالم تقريبًا، فهي تشتري السـ .ـلاح من كل من روسيا وأوروبا وإسرائيل والولايات المتحدة، إضافة إلى الصناعات العسكري المحلية المتنامية التي تتمتع بها.

وبالرغم من الحاجة لتطوير الخدمات الجوية والبحرية، فإن الجيش الهندي سيتمكن من الوصول بشكل أفضل إلى التكنولوجيا المتقدمة في المستقبل، مما سيجعل منه قوة هائلة.

فرنسا

من بين جميع الدول الأوروبية، من المرجح أن تحتفظ فرنسا بالجيش الأكثر قدرة وفتكًا في المستقبل. فباريس ملتزمة بفكرة لعب دور رئيسي في السياسة العالمية، كما تؤمن بضرورة وجود قوات برية فعالة للاضطلاع بهذا الدور.

وبحسب توقعات ناشونال إنترست فإن باريس ستستمر في هذا النهج في المستقبل، وقد يتنامى هذا الدور مع سيـ .ـطرة فرنسا بشكل أكبر على الجهاز العسكري والأمني للاتحاد الأوروبي.

روسيا

ترى ناشونال إنترست أنه وبعد التحول المؤلم الذي مر به الجيش الروسي نهاية الحـ .ـرب الباردة، حيث فقد الكثير من الموارد والنفوذ السياسي والقوة البشرية، سمح تحسن الاقتصاد الروسي بالمزيد من الاستثمار في القوة العسكرية وجهود الإصلاح، خاصة قوات النخبة.

وقد عكست انتصارات روسيا في الشيشان وجورجيا، وغيرها من الجبهات الأخرى، جهود الإصلاح تلك.

ويُتوقع أن يظل الجيش الروسي قوة فتاكة عام 2030، لكنه قد يواجه مشـ .ـاكل كبيرة، من ضمنها عدم التمكن من الحصول على التكنولوجيا المطلوبة في المستقبل.

وبالرغم من ذلك، سيظل الجيران يخافون من حجم وبراعة الجيش الروسي ردحا طويلا من الزمن.

الولايات المتحدة

ويعتبر تحليل موقع ناشونال إنترست أن جيش الولايات المتحدة يعد أفضل قوة عسكرية برية منذ عام 1991 على الأقل، وهو متمرس بالقتال في ساحات عديدة من بينها أفغانستان والعراق على مدى 15 عاما الماضية.

وتوقع أن يظل الجيش الأميركي أقوى قوة عسكرية برية في العالم عام 2030.

الصين

منذ مطلع تسعينيات القرن الماضي على الأقل، انخرط جيش التحرير الشعبي الصيني في إصلاح شامل لقواته البرية، ومع حصوله على التمويل اللازم والتكنولوجيا الحديثة بشكل متزايد، أصبح منظمة عسكرية حديثة.

وقد شمل الإصلاح مشاريع ضخمة لتحديث المعدات العسكرية، والتدريب الذي يحاكي الواقع. وبالرغم من أن التمويل العسكري للجيش الصيني أقل من التمويل الذي يحظى به الجيش الأميركي، فإنه يتمتع بإمكانية ضم قوة بشرية غير محدودة تقريبًا، كما يتحكم في موارد أكبر من أي جيش آخر في العالم تقريبًا.

المصدر: تركيا بالعربي

………………………………

بعد مطالبة اللاجــ.ــئين بالعودة إلى بلادهم.. العفو الدولية تحــ.ــذر

………………………………

اقرأ أيضاً..

أسراب الجراد تصل إلى دمشق.. فيديو

جراد

أفاد أحد المراسلين المحليين بأن أفواجاً من الجراد الصحراوي تجـ .ـتاح سماء العديد من مناطق ريف دمشق، خلال اليومين الماضيين، وقد رصدها الأهالي بكثافة بعد أسبوع من انتشار الخنافس أيضاً.

وأوضح مراسل قناة “حلب اليوم” أنّ موجة الجراد وصلت إلى منطقة القلمون الشرقي في بداية محطاتها في ريف دمشق، حيث رصدها الأهالي في كلٍ من الرحيبة، ضمير، وعدرا العمالية والصناعية، بالإضافة لمشاهدتها في جيرود.

وطمأنت مؤسسات الزراعة التابعة لحكومة النظام الأهالي بأنّ هذه الموجة غير ضـ .ـارة كونها لم تأت بكثافة كبيرة، تؤثر على حياتهم اليومية ومحاصيلهم الزراعية، وفقاً لما ذكره المراسل.

وشهدت المنطقة، الأسبوع الماضي انتشاراً كبيراً للخنافس، حيث شوهدت في المنازل والمحال التجارية والشوارع في عدد من مناطق القلمون والغوطتين الغربية والشرقية.


المصدر: تركيا بالعربي

………………………………

بعد مطالبة اللاجــ.ــئين بالعودة إلى بلادهم.. العفو الدولية تحــ.ــذر

………………………………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى