عروض المتاجر التركية

العديد من المنتجات المميزة في متجر البيم BİM بانتظاركم يوم الثلاثاء 04/05/2021

نبذة عن متجر بيم BİM 

بدأت شركة بيم  BİM (اتحاد المتاجر) وهي صاحبة أكبر حصة سوقية في قطاع البيع بالتجزئة المنظم في تركيا، أنشطتها في عام 1995 من خلال 21 متجراً.

يتمثل المبدأ الرئيسي لشركة بيـم BİM (اتحاد المتاجر) في تقديم المواد الغذائية والاستهلاكية الأساسية للمستهلك بجودة عالية وبأفضل سعر. كما تهدف شركة بـيم BİM (اتحاد المتاجر) التي تعد الممثل الأول لنموذج الخصومات العالية في تركيا إلى تقديم ما يقرب من 750 منتجاً موجوداً في مستودعاتها. بالإضافة إلى عدد كبير من منتجات العلامات الخاصة إلى عملائها.

كما أن شركة بيم BİM (اتحاد المتاجر) واصلت سياستها في زيادة عدد المتاجر وحجم مبيعاتها بشكل مطرد في عام 2019. حيث وصل عدد متاجر شركة بيم التي بلغ نموها السنوي 12 بالمائة في عدد المتاجر. وذلك بعد أن افتتحت 766 (+29 حقيبة) مخزناً جديداً بالإضافة إلى خمسة مراكز إقليمية جديدة محلياً في عام 2019، إلى 7438 (+7531 حقيبة) متجراً في تركيا بحلول نهاية عام 2019. كما أن شركة بيم تواصل تطوير نفسها بسياسة فعالة لإدارة التكلفة دون التخلي عن مفهوم الجودة وأولوية رضا العملاء التي تتبناها.

كما أنه بالإضافة إلى تركيا، تعمل شركة بيم أيضاً في الخارج في المغرب ومصر. بالإضافة إلى ذلك افتتحت 55 متجراً جديداً في المغرب في عام 2019. لتصل إلى إجمالي 497 متجراً و320 متجراً في نهاية عام 2019 في مصر ثاني مركز لها في الخارج. وقد بلغ إجمالي عدد متاجر الشركة بحلول نهاية عام 2019 8,348 متجراً في تركيا. بالإضافة إلى المتاجر الموجودة في المغرب ومصر.

بالإضافة إلى ذلك لا يقتصر تميز شركة بيم على حجم المبيعات فقط. ولكنها تتفوق أيضاً بعدد الموظفين حيث أنها تضم ما مجموعه 51,765 موظفاً بحلول نهاية عام 2019 موزعين على الشكل التالي:

3611 موظف مكتبي و4837 عامل في المستودعات و43317 عامل في المتاجر.

ووفقاً لمسح Capital500 الذي تم إعداده مع بيانات عام 2018، فإنها تتمتع بميزة الشركة الأكثر توظيفاً في تركيا.

كما تواصل شركة بيم أنشطتها من خلال العلاقات القائمة على الثقة التي تقيمها مع جميع أصحاب المصلحة. وخاصة عملائها ومورديها، وموظفيها مع نهج خدمة لا تشوبه شائبة.

إليكم عروض متجر بيم BİM المميزة يوم الثلاثاء 04.05.2021


الحريري يلمح إلى المصـ.ـير الذي ينتظر رأس النظام السوري

نصر الحريري

تحدث رئيس الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة “نصر الحريري”، مساء اليوم الجمعة 30 نيسان/ أبريل عن انتخابات الرئاسة القادمة التي ينوي النظام السوري عقدها أواخر الشهر المقبل.

وألمح “الحريري” في تغريدة نشرها عبر حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إلى المصير الذي ينتظر رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وأرفق رئيس الائتلاف تغريدته بوسم “للمحاكمة لا للحكم” في إشارة منه إلى رأس النظام السوري “بشار الأسد” الذي أعلن اليوم عن بدء حملته الانتخابية لخوص انتخابات الرئاسة السورية.

وقال الحريري في معرض حديثه: “كثرة الكومبارس في مسرحية الانتخابات لا يغير من طبيعة المهـ.ـزلة الانتخابية شيئاً”.

وأشار رئيس الائتلاف السوري المعارض إلى أن كثرة الكومبارس (المرشحين المتقدمين بطلبات ترشح لمنافسة الأسد في الانتخابات) تكشف للعالم من يدير هذه المسرحية الرديئة ومن يشرف عليها”، على حد تعبيره.

وكانت عدة دول غربية قد أعلنت خلال اليومين الماضيين عدم اعترافها بشرعية انتخابات الرئاسة السورية في حال أجريت ضمن الظروف الراهنة، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا.

كما أكدت الأمم المتحدة عدم انخراطها بتلك الانتخابات، واعتبار الخطوة التي يسعى إليها نظام الأسد لا تنسجم مع المساعي الدولية الرامية للتوصل إلى حل سياسي حقيقي وشامل للملف السوري بموجب القرارات الأممية والدولية ذات الصلة.

فيما ردت روسيا على التصريحات الغربية حول عدم شرعية انتخابات الرئاسة المقبلة في سوريا عبر بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية في وقت سابق اليوم.

واعتبرت الوزارة في بيانها أن التصريحات التي تحدثت عن عدم شرعية انتخابات الرئاسة السورية لا تتعدى كونها ضغوطاً سياسية جديدة على دمشق، ومحاولة أخرى للتدخل في شؤون الجمهورية العربية السورية، وفق ما جاء في البيان.

ولفت البيان أن إجراء انتخابات الرئاسة في سوريا يعتبر شأن داخلي، والشعب السوري هو المعني بالطريقة التي ينتخب فيها رئيسه.

أما بالنسبة لردة فعل النظام السوري تجاه المواقف الغربية الرافضة لنتائج الانتخابات الرئاسية في سوريا، فاعتبر وزير الإعلام في حكومة النظام “عماد سارة” أن تشـ.ـكـيك الدول الغربية بالانتخابات هو أمر اعتادت عليه الدولة السورية، وفق تعبيره.

وأشار “سارة” في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية إلى أن النظام السوري يرحب بالجهات الإعلامية التي تريد تغطية الاستحقاق الانتخابي الذي سيتم تنظيمه نهاية الشهر القادم.

الجدير بالذكر أن المحكمة الدستورية العليا التابعة للنظام أعلنت في وقت سابق اليوم أنها ستكشف عن أسماء المرشحين الذين قبلت طلبات ترشحهم لخوض الانتخابات خلال أيام، وذلك بعد تسلمها صندوق التأييدات الخطية من البرلمان صباح اليوم.

وقال رئيس المحكمة “محمد جهاد اللحام” إن المحكمة ستعلن عن الأسماء ضمن المدة القانونية وهي خمسة أيام، وذلك بعد دراسة كل طلبات الترشح التي بلغت 51 طلباً.

المصدر: تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً.. حديث مصادر إسرائيلية عن تحركات غـ.ـامضة تدل على أن شيئاً سرياً يحدث بعيداً عن الأضواء في سوريا

سوريا

ازدادت حركة الطائرات الروسية القادمة من مطار “بن غوريون” في العاصمة الإسرائيلية “تل أبيب” إلى مطار “حميميم” بريف محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا خلال الأيام القليلة الماضية.

وسجلت مواقع تتبع حركة الطائرات وصول ثلاث طائرات روسية إلى “حميميم” في غضون أسبوع،، قادمة من إسرائيل، مما فتح باب التساؤلات حول هـ.ـدف موسكو من تحركاتها الغير مسبوقة.

وضمن هذا السياق، أكدت مواقع تتبع حركة الطائرات أن جميع الطائرات الروسية التي وصلت إلى “تل أبيب” كانت قادمة من العاصمة الروسية “موسكو”، لتكمل طريقها في ذات اليوم إلى مطار “حميميم” الذي تتخذه روسيا قاعـ.ـدة رئيسية لها على الأراضي السورية.

وحول هذا الموضوع، توقعت مصادر إسرائيلية أن التحـ.ـركات الروسية ربما تخـ.ـفي وراءها أحـ.ـداثـ.ـاً وتغييرات قادمة ستشهـ.ـدها سوريا والمنطقة عموماً.

وذكر المحلل السيـ.ـاسي الإسرائيلي “شمعون آران” في تغريدة له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” نقلاً عن مصادره الخاصة، أن هناك طائرات روسية أخرى ستقلع أيضاً خلال اليومين القادمين من موسكو إلى إسرائيل ومن ثم ستتابع طريقها إلى اللاذقية.

وأشار “آران” في معرض حديثه إلى أن تلك التحركات الغـ.ـامضة تدل على أن شيئاً سرياً يحدث بعيداً عن الأضواء في سوريا، وفق تعبيره.

في حين أفادت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية في وقت سابق أن الطائرات الروسية التي تنتقل بين تل أبيب واللاذقية، تحمل على متنها شخصيات سياسية روسية كبيرة.

إلا أن الصحيفة لم تذكر أي تفاصيل إضافية حول طبيعة المهمة التي يحملها المسؤولون القادمون من روسيا في رحلاتهم من موسكو إلى مطار “حميميم” مروراً بمطار “بن غورين” في إسرائيل.

من جهته قال الدبلوماسي السوري السابق “بسام بربندي” في تصريحات لموقع “تلفزيون سوريا”، إن التحـ.ـركات الروسية الأخيرة تحمل عدة تحليلات ووجهات نظر.

وأضاف “بريندي” أن حركة الطائرات الروسية بين إسرائيل ومطار “حميميم” تهـ.ـدف بكل تأكيد لمساعدة النظام، مشيراً إلى أن أفكار موسكو والمقابل الذي تريده من نظام الأسد تبقى أمور غامضة وغير واضحة حتى اللحظة.

وتحدث الدبلوماسي السوري السابق عن وجود احتمالين بشأن التحـ.ـركات الجوية الروسية، أولها أن الشخصيات الروسية الكبيرة تحمل في جعبتها مهمة التطبـ.ـيع بين النظام وإسرائيل.

وعلى الرغم من أن هذا الاحتمال يبقى وارداً إلى أن “بريندي” استبعده، معتبراً أن التطبـ.ـيع بين إسرائيل والنظام السوري لا يمكن أن يتم بوجود إيران.

وأوضح أن تل أبيب في حال أرادت تطبيع علاقاتها فعلاً مع نظام الأسد فإنها ستضع شرطاً أساسياً يتمثل بإنهاء التواجد الإيراني في سوريا، وهو أمر لا يستطيع النظام ومن خلفه روسيا التعهد به، على حد قوله.

المصدر: طيف بوست

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى