الأخبار

المحكمة الدستورية العليا تعلن أسماء المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة

المحكمة الدستورية العليا تعلن أسماء المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة

الانتخابات

أعلنت المحكمة الدستورية العليا التابعة للأسد أسماء المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة السورية وهم: بشار الأسد، وعبد الله سلوم عبد الله، ومحمود أحمد مرعي.

وقال رئيس المحكمة الدستورية العليا محمد جهاد اللحام في مؤتمر صحفي اليوم إن المحكمة درست طلبات المتقدمين التي بلغ عددها 51 طلبا

واتخذت قرارا في كل منها، رفضا أو تأكيدا، وقررت بعد فتح صندوق تأييدات الأعضاء قبول طلبات الأسد، وعبد الله، ومرعي.

وأشار اللحام إلى أن القرار يعد أوليا وغير نهائي، إذ يحق لمتقدمي طلبات الترشح الاعتراض على القرار، ليصدر فيما بعد بشكل مبرم.

المصدر: سوشال

………………………………

المحكمة الدستورية العليا تعلن أسماء المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة

………………………………

اقرأ أيضاً..

قبل موعد الانتخابات.. نظام الاسد يصدر مرسوم عفو

مرسوم

أصدر رأس النظام السوري بشار أسد، اليوم، المرسوم التشـ.ـريعي رقم (13) لعام 2021، القـ.ـاضي بمنح عفو عام عن الجـ .ـرائم المرتـ.ـكبة قبل تاريخ 2 أيار/ مايو 2021.

ويشمل العفو كامل العقـ.ـوبة في الجنـ.ـح والمخـ.ـالفات وتدابير الإصـ.ـلاح والرعاية للأحـ.ـداث والفـ.ـرار الداخلي والخارجي، ونسباً من العقـ.ـوبات الجـ.ـنائية المؤقتة وجـ .ـرائم الأحـ.ـداث وجـ .ـرائم أخرى.

كما يحتوي المرسوم على 23 مادة مفصلة عن تفاصيل العفو، تتضمن الحالات التي تم العفو عنها، وفقا لأحـ.ـكام المرسوم التشـ.ـريعي، بحسب ما ذكرته وكالة سانا الموالية.

ويشمل العفو كامل العقـ.ـوبة المـ.ـؤبدة أو المؤقتة للمحـ.ـكوم عليه بحـ.ـكم مبـ.ـرم الذي بلغ السبعين من عمره بتاريخ صدور هذا المرسوم التشـ.ـريعي.

كما يشمل كامل العقـ.ـوبة في الجـ .ـرائم التالية المنصوص عليها في قانون العقـ.ـوبات العسـ.ـكرية الصادر بالمرسوم التشـ.ـريعي رقم /61/ لعام 1950 وتعديلاته، كجـ .ـريمة الفـ.ـرار الداخلي، الفـ.ـرار الخارجي، إذا سلـ.ـموا أنفسهم خلال ثلاثة أشهر بالنسبة للفـ.ـرار الداخلي وستة أشهر بالنسبة للفـ.ـرار الخارجي.

لا يؤثر هذا العفو على دعوى الحق الشخصي وتبقى هذه الدعوى من اختصاص المحـ.ـكمة الواضـ.ـعة يدها على دعوى الحق العام.

المصدر: تركيا بالعربي

………………………………

المحكمة الدستورية العليا تعلن أسماء المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة

………………………………

اقرأ أيضاً..

حديث مصادر إسرائيلية عن تحركات غـ.ـامضة تدل على أن شيئاً سرياً يحدث بعيداً عن الأضواء في سوريا

سوريا

ازدادت حركة الطائرات الروسية القادمة من مطار “بن غوريون” في العاصمة الإسرائيلية “تل أبيب” إلى مطار “حميميم” بريف محافظة اللاذقية شمال غرب سوريا خلال الأيام القليلة الماضية.

وسجلت مواقع تتبع حركة الطائرات وصول ثلاث طائرات روسية إلى “حميميم” في غضون أسبوع،، قادمة من إسرائيل، مما فتح باب التساؤلات حول هـ.ـدف موسكو من تحركاتها الغير مسبوقة.

وضمن هذا السياق، أكدت مواقع تتبع حركة الطائرات أن جميع الطائرات الروسية التي وصلت إلى “تل أبيب” كانت قادمة من العاصمة الروسية “موسكو”، لتكمل طريقها في ذات اليوم إلى مطار “حميميم” الذي تتخذه روسيا قاعـ.ـدة رئيسية لها على الأراضي السورية.

وحول هذا الموضوع، توقعت مصادر إسرائيلية أن التحـ.ـركات الروسية ربما تخـ.ـفي وراءها أحـ.ـداثـ.ـاً وتغييرات قادمة ستشهـ.ـدها سوريا والمنطقة عموماً.

وذكر المحلل السيـ.ـاسي الإسرائيلي “شمعون آران” في تغريدة له على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” نقلاً عن مصادره الخاصة، أن هناك طائرات روسية أخرى ستقلع أيضاً خلال اليومين القادمين من موسكو إلى إسرائيل ومن ثم ستتابع طريقها إلى اللاذقية.

وأشار “آران” في معرض حديثه إلى أن تلك التحركات الغـ.ـامضة تدل على أن شيئاً سرياً يحدث بعيداً عن الأضواء في سوريا، وفق تعبيره.

في حين أفادت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية في وقت سابق أن الطائرات الروسية التي تنتقل بين تل أبيب واللاذقية، تحمل على متنها شخصيات سياسية روسية كبيرة.

إلا أن الصحيفة لم تذكر أي تفاصيل إضافية حول طبيعة المهمة التي يحملها المسؤولون القادمون من روسيا في رحلاتهم من موسكو إلى مطار “حميميم” مروراً بمطار “بن غورين” في إسرائيل.

من جهته قال الدبلوماسي السوري السابق “بسام بربندي” في تصريحات لموقع “تلفزيون سوريا”، إن التحـ.ـركات الروسية الأخيرة تحمل عدة تحليلات ووجهات نظر.

وأضاف “بريندي” أن حركة الطائرات الروسية بين إسرائيل ومطار “حميميم” تهـ.ـدف بكل تأكيد لمساعدة النظام، مشيراً إلى أن أفكار موسكو والمقابل الذي تريده من نظام الأسد تبقى أمور غامضة وغير واضحة حتى اللحظة.

وتحدث الدبلوماسي السوري السابق عن وجود احتمالين بشأن التحـ.ـركات الجوية الروسية، أولها أن الشخصيات الروسية الكبيرة تحمل في جعبتها مهمة التطبـ.ـيع بين النظام وإسرائيل.

وعلى الرغم من أن هذا الاحتمال يبقى وارداً إلى أن “بريندي” استبعده، معتبراً أن التطبـ.ـيع بين إسرائيل والنظام السوري لا يمكن أن يتم بوجود إيران.

وأوضح أن تل أبيب في حال أرادت تطبيع علاقاتها فعلاً مع نظام الأسد فإنها ستضع شرطاً أساسياً يتمثل بإنهاء التواجد الإيراني في سوريا، وهو أمر لا يستطيع النظام ومن خلفه روسيا التعهد به، على حد قوله.

المصدر: طيف بوست

………………………………

المحكمة الدستورية العليا تعلن أسماء المرشحين لخوض انتخابات الرئاسة

………………………………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى