أخبار العالمالأخبار

هل هي بشرى النـ.ـصر..؟ اختلافـ.ـات كبـ.ـيرة بين أعضاء الكابينت وتـ.ـوتر عالي من نتنـ.ـياهو بسبب استمرار معـ.ارك غـ.زة

اختلف أعضاء المجلس الوزاري الأمـ.ني المصغر (الكابينت) الإسـ.رائيلي وتبيانت آراءهم بين معـ.ارض لاستمرار القصـ.ف والمعـ.ارك بين قـ.وات الاحـ.تلال والفلسـ.طينيين، ويبررون ذلك بأنهم يدفـ.عون ثمن معـ.ارك لا أحد يريد دخولها حالياً، وبين مؤيد لاستمرارها.

فلم يتوقع الاحتـ.ـلال الإسـ.رائيلي حدوث هذا الغليـ.ان في كافة المدن الفلسـ.طينية في وجهه، وتجدد الانتفـ.اضات ضـ.ده، فالمواجـ.هات العنـ.يفة في أرجاء مناطق الاحــ.تلال الإسـ.رائيـ.لي تثـ.ير مخـ.اوفهم من فقـ.دان السيطـ.رة على الأمن الداخلي.

ووفق محللين عسـ.كريين فإن الإحـتـ.لال بات متخوفا من الانفـ.لات الأمـ.ني جراء المواجـ.هات التي تخـ.وضها قـ.وات الاحتـ.لال داخل الأحياء الفلسـ.طينية، فهم يرون أن المواجـ.هات بين الفلسـ.طينيين واليـ.هود داخل المدن أشد خطـ.راً على المجتـ.مع الإسـ.رائيلي من الذي تمثله غـ.زة، والمقـ.اومة فيها.

ونشرت قناة (13) الإسـ.رائيلية الخاصة، أن أعضاء في “الكابينت” يطالبون بإنهـ.اء عملية “حـ.ارس الأسوار” التي يشنها الطيـ.ران الحـ.ربي على قطـ.اع غـ.زة منذ الإثنين الماضي أي ما يقارب الأسبوع، وبحسب وجهة نظرهم فهم يرون أن بنك الأهداف في غـ.زة قد استنفد نفسه.

في حين لم تحدد القناة الأسـ.رائيلية أسماء الوزراء أو حتى عددهم الذين يرون ضرورة إنهاء العملية، ممن يؤيدون استمرارها.
كما صرح موقع “واللا” العبري صباح اليوم الأحد، أن عددا من كبار المسؤولين في الجـ.يش الإسـ.رائيلي طالبـ.وا بوقف العملية العسـ.كرية ضـ.د قطـ.اع غـ.زة والتوصل إلى وقـ.ف لإطـ.لاق النـ.ار.

ووفقا لما نشره الموقع: “ظاهرياً يتحد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفـ.اع بني غانتس، في عزمهما على مواصلة الحمـ.لة على غـ.زة، في حين يقول كبار أعضاء مؤسسة الدفـ.اع والجـ.يش في محادثات مغلقة، إنه من الصـ.واب السعي الآن لإنهـ.اء العملية والتوصل إلى وقـ.ف لإطـ.لاق النـ.ار”.
وأضاف استنادا إلى قـ.ادة عسـ.كريين (لم يسمهم)، فإن “إسـ.رائيل تدفـ.ع ثمـ.ن استمرار العملية وقد تخـ.اطر بمنـ.اورة بـ.رية لا يريد أحد دخولها”بحسب ما نشره موقع الأناضول.

ويؤيد نتنياهو وغانتس إلى استمرار العملية في غزة.
ومساء السبت قال نتنياهو إن “العملية في قطـ.اع غـ.زة، مستمرة طالما تطلب الأمر ذلك”.
وأضاف نتنياهو في مؤتمر صحافي: “ستستمر العملية لكي تفكـ.ر حمـ.اس مرتين قبل إطـ.لاق النـ.ار في يوم القـ.دس (10 مايو/أيار) أو أي يوم آخر”.

من جانبه، قال وزير التعليم الإسـ.رائيلي “يوآف غالانت” في تصريح لإذاعة الجيش الأحد: “برأيي، نحن بحاجة إلى الاستمرار بكثـ.افة متزايدة لإبعاد المعـ.ركة القـ.ادمة”.
وأضاف غالانت وهو أيضا أحد أعضاء “الكابينت”: “إذا سعينا إلى الهدوء بسرعة، فسوف يكون هشاً”.
ومنذ الإثنين، تشن إسرائيل عـ.دوانـ.ا بالطـ.ائرات والمـ.دافع على الفلسـ.طينيين في قطـ.اع غـ.زة، أسفر عن استـ.شـ.هاد 174 فلسـ.طينيا بينهم 47 طفلا و 29 سيدة و 1200 اصـ.ابة، بحسب آخر إحصائية لوزارة الصحة الفلسـ.طينية.

وبحسب تحليلات عسكـ.رية أسـ.رائيلية فإن جيـ.ش الاحتـ.لال يحاول بشكل واضح وجلي إبراز إنجازاته وتقديمها بصورة إيجابية، لا سيما اغتـ.يال عدد من قـ.ادة الجناح العسـ.كري لـ”حمـ.اس”، لافتاً إلى حرص المستويين العسـ.كري والسـ.ياسي على تضخيم هذه الإنجـ.ازات، و”يهدف إلى عرضـ.ها كمنافسة للإنجازات التي حققها الطرف الآخر.

لكن دوائر صنع القرار في تل أبيـ.ب تبدو عاجزة عن “تسويق” الإنجازات التي يتحدث عنها المستويان العسـ.كري والسـ.ياسي، وهذا ما يدفع للاعتقاد بأن العملية العسـ.كرية ستتواصل.

ولهذا فإن الجيـ.ـش الإسرائيلي ينوي زيادة معدل الضـ.ـربات في قطاع غزة، من أجل تحقيق إنجازات مهـ.ـمة ضـ.ـد حمـ.ـاس، مع اقتراب نهاية الجولة.

وأضافت الصحيفة العبرية“هآرتس”، فان “إسـ.رائيل رفضت مقترحات إجراء محادثات وتهـ.دئة، لكن بعد أحداث الليلة، يقدر الجـ.ـيش أن المستوى السـ.ياسي لن يكون قادرا على تأجيل التـ.هدئة أكثر”.

وقالت: “الجيـ.ش مستعد لخيار إنهاء القـ.ـتال في غـ.زة في أسرع وقت ممكن، بسبب الاشتـ.ـباكات العنـ.ـيفة في جميع أنحاء البلاد، وخـ.ـوفًا من فقدان السيـ.طرة على الأمـ.ـن الداخلي في إسـ.رائيل”.

ووفقا لما نشرته صحيفة العربي الجديد فإن معلـ.قون في تل أبيب يرون أن إسـ.رائيل فشـ.لت في تقديم “صورة نصـ.ر” تنافس الإنجـ.ازات التي حقتتها “حمـ.اس”.

وقال عاموس هارئيل، المعلق العسـ.كري في صحيفة “هآرتس”، إن إسـ.رائيل تبحث عن “صورة نصـ.ر” تنجـ.ح في “محو الإنجاز الذي حققته حمـ.اس على صعيد الوعي”، لكنها تفـ.شل في تحقيق هذا الهدف.

ووفقا لما نشرته الصحيفة من تحليلات للمعلق العسـ.كري فإن رئيس الحكومة الإسـ.رائيلية بنيامين نتنياهو مُطالب باتخاذ قرار حاسم بشأن مسألة مواصلة العملية العسـ.كرية ضـ.د غـ.زة أو التوجه للتوصل لاتفاق تهـ.دئة.

ولفت إلى أن نجاح “حمـ.اس” في إطـ.لاق عدد كبير من الصـ.واريخ على منطـ.قة تل أبيـ.ب ومحيطها يوم الأربعاء، قلص من هامش المناورة المتاح أمام القيادتين السيـ.اسية والعسـ.كرية في إسـ.رائيل، ودفعها لتكثيف عملـ.يات القـ.صف في قطـ.اع غـ.زة.

وأوضح أن جيـ.ش الاحتـ.لال يحاول بشكل واضح وجلي إبراز إنجازاته وتقديمها بصورة إيجابية، لا سيما اغتـ.يال عدد من قـ.ادة الجناح العسـ.كري لـ”حمـ.اس”، لافتاً إلى حرص المستويين العسـ.كري والسـ.ياسي على تضخيم هذه الإنجـ.ازات، و”يهدف إلى عرضـ.ها كمنافسة للإنجازات التي حققها الطرف الآخر”، على حد تعبيره.

وحسب هارئيل، فإن دوائر صنع القرار في تل أبيـ.ب تبدو عاجزة عن “تسويق” الإنجازات التي يتحدث عنها المستويان العسـ.كري والسـ.ياسي، وهذا ما يدفع للاعتقاد بأن العملية العسـ.كرية ستتواصل.

من ناحيته، قال الصحافي الإسـ.رائيلي سافي هندلر إن حركة “حمـ.اس” ألحقت بإسـ.رائيل الهـ.زيمة الأكبر في تاريخ المواجـ.هة بينهما.

وأضاف على حسابه على “تويتر” أن إسـ.رائيل لم تمن بهذه الهـ.زيمة بسبب “عدد الصـ.واريخ التي أطلقـ.تها حمـ.اس بل بنجاح الحركة في لسـ.ع الوعـ.ي الإسـ.رائيلي… لقد حولت حمـ.اس إسـ.رائيل في نظر قاطنيها إلى مكان غير آمن، عنـ.يف، متـ.فكك، وهذه ضـ.ربة قويـ.ة للأمة الإسـ.رائيلية، في الوقت الذي تتباهى المستويات الإسـ.رائيلية بعدد عمليات الاغتيـ.ال وضرب مخـ.ازن السـ.لاح التابع للحـ.ركة”.

المصدر: اوروبا نيوز

اقرأ أيضا…

بأسرع ما يمكن.. جـ.ـيش الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي بانتظار أمر بإنهاء العملـ.ـيات القـ.ـتالية

اسرائيل

أفادت صحيفة “هآرتس” بأن جـ.ـيش الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي بانتظار أمر بإنهاء العملـ.ـيات القـ.ـتالية في قطـ.ـاع غـ.ـزة بأسرع ما يمكن، حيث تخـ.ـشى إسـ.ـرائيل خروج المواجـ.ـهات بين اليـ.ـهود والعرب في الداخل عن السـ.ـيطرة.

وحسب الصحيفة، فإن الجيـ.ـش ينتظر أوامـ.ـر من الحـ.ـكومة بينما يستـ.ـعد لتكـ.ـثيف الغـ.ـارات على غـ.ـزة قبل إنهاء العملـ.ـيات.

وكتبت الصحيفة تقول إن كبار المسؤولين العسكـ.ـريين الإسـ.ـرائيليين توصلوا إلى الاستنتاج بأن العـ.ـنف في اللد وبات يام وعكا وغيرها من المدن يمـ.ـثل تهـ.ـديدا أمـ.ـنيا لا يقل خـ.ـطورة عن القـ.ـتال في غـ.ـزة.

وعلى الرغـ.ـم من أن إسرائيل قد رفـ.ـضت بعض المقترحات بشأن الوساطة للتوصل إلى هـ.ـدنة حتى الآن، تشير المصادر إلى أن الحكـ.ـومة الإسـ.ـرائيلية قد تعيد النظر في هذا الأمر بسبب العـ.ـنف داخل إسـ.ـرائيل.

وحسب تقييم المسؤولين الإسرائيليين، فإن البنية التحتية العسـ.ـكرية والسيـ.ـاسية لحـ.ـركة “حمـ.ـاس” تلقت ضـ.ـربة قوية منذ بدء المواجهات وأن قـ.ـدرات إسـ.ـرائيل على الر.د.ع تمت استـ.ـعادتها بشكل عام.

وعلى الرغم من ذلك يخطط الجيـ.ـش لتكثيف الغـ.ـارات في الأيام القادمة لحـ.ـرمان “حمـ.ـاس” من الفرصة لاستعادة قـ.ـدراتها بسـ.ـرعة.

وأضافت “هآرتس” أن الجـ.ـيش الإسـ.ـرائيلي يتـ.ـخذ موقـ.ـفا حـ.ـذرا أيضا من فكرة إسقـ.ـاط “حمـ.ـاس”، حيث يخـ.ـشى أصحاب القـ.ـرار في إسرائيل أن يؤدي فراغ السـ.ـلطة في القطـ.ـاع إلى الفـ.ـوضى.

المصدر: تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً..

لن نقابلها إلا بالحديد والنــ.ـار.. بيان عسـ.ـكري ل“كتـ.ـائب النـ.ـاصر صـ.ـلاح الديـ.ـن”

هام

قالت “كتائـ.ـب النـ.ـاصر صـ.ـلاح الـ.ـديـ.ـن”، في بيان عسـ.كري، إن “تهـ.ـديدات العـ.دو بالقيام بح.ـرب برية على قطـ.ـاع غزة، لن نقابلها إلا بالحديد والنــ.ـار، وستكون غـ.ـزة مقـ.ـبرة لهم لن يخرجوا منها كما دخلوا”.

وأضافت في بيان، اليوم الخميس، إن “الدخـ.ـول لغـ.ـزة ليست نزهة، وعلى الاحتـ.ـلال أن يجـ.ـهز الأكـ.ـفان لجـ.ـنوده، ويزيد من أسـ.ـراه لدى المقـ.ـاومة”.

وقالت إن “المقـ.ـاومة التي مرغـ.ـت أنف العـ.ـدو في تل أبـ.ـيب والقـ.ـدس واللد ستـ.ـنهي أسطـ.ـورة جيـ.ـش الإرهـ.ـاب الصـ.ـهيوني”.

وتتزامن هذه التصريحات مع تأكيد المتحدث باسم الجـ.ـيش الإسرائيلي، هيداي زيلبرمان، في وقت سابق من اليوم الخميس، أن الجيـ.ـش وافق على عدد من الخطط لتحـ.ـرك بري عسـ.ـكري ضـ.ـد قطـ.ـاع غـ.ـزة، لكن لم تتم الموافقة بعد على التنـ.ـفيذ.

هذا وأعلنت وزارة الصحة في قطـ.ـاع غـ.ـزة، عن ارتفاع عدد ضـ.ـحايا القـ.ـصف الإسرائيلي على القطـ.ـاع إلى 83 شهيـ.ـداً بينهم 17 طفـ.ـلا و7 سيدات.

المصدر: سوشال

………………………………

بأسرع ما يمكن.. جـ.ـيش الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي بانتظار أمر بإنهاء العملـ.ـيات القـ.ـتالية

………………………………

اقرأ أيضاً..

جهـ.ـاز أمـ.ـن الدولة السعودي يحـ.ـذر من تنفـ.ـيذ حمـ.ـلات لجمع التبـ.ـرعات..

السعودية

حـ.ـذر جهـ.ـاز أمـ.ـن الدولة السعودي الثلاثاء، من تنفـ.ـيذ حمـ.ـلات لجمع التبـ.ـرعات داخل المملكة لصـ.ـالح سوريا وفلسـ.ـطين أو غيرها من الدول والجهات.

وأكد الجهـ.ـاز السعودي في بيان له، أن عملـ.ـيات جمع الأموال لغـ.ـرض المسـ.ـاهمة الخيـ.ـرية خارج السعودية ممنـ.ـوعة بشكل تام وسيتم ملاحـ.ـقة القائـ.ـمين عليها.

وقال: “التحـ.ـذير يأتي انطـ.ـلاقاً من الحـ.ـرص على سلامة العمل الخيـ.ـري، وتنـ.ـامي مصادر دخله، ونظراً لكثرة الرسائل والدعـ.ـوات في مواقع التواصل الاجتماعي من قبل جهـ.ـات خـ.ـار.جية مجهـ.ـولة”.

وشـ.ـدد على ضرورة عدم الاستـ.ـجابة وتداول دعـ.ـوات التبـ.ـرع أو المشاركة فيها، مبيناً أن المتبـ.ـرعين سيُعـ.ـرضون أنفـ.ـسهم للمـ.ـساءلة المعمول بها داخل المملكة السعودية.

وطالب الراغبين في التبـ.ـرع داخل السعودية بالتوجه إلى القنوات المصـ.ـرح لها داخل المملكة، مشيراً إلى أن الجـ.ـهة الوحيدة المصـ.ـرح بها لإيصال التبـ.ـرعات للخارج هي مركز الملك سلمان للإغـ.ـاثة والأعمال الإنسانية.

المصدر: آرام

………………………………

بأسرع ما يمكن.. جـ.ـيش الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي بانتظار أمر بإنهاء العملـ.ـيات القـ.ـتالية

………………………………

اقرأ أيضاً..

تواصل الاشـ.ـتباكات الصـ.ـاروخية.. تحـ.ـركات عربية وحماس تؤكد موقـ.ـفها

غزة

تواصلت بين فصـ.ـائل المقـ.ـاومة الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل، صباح اليوم الثلاثاء، بينما استمرت المواجـ.ـهات في المسجد الأقصى، تزامناً مع تحركات عربية مـ.ـتسارعة.

تحـ.ـركات عربية وحماس تؤكد موقـ.ـفها

وصرّح الأمين العام لجـ.ـامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، مـ.ـندداً بالهجـ.ـمات الإسرائيلية على غزة وأكد على أنها تعـ.ـكس “استعراضاً بائساً للقوة”.

وقال الأمين العام لجامعة الدول العربية: الانتهـ.ـاكات الإسرائيلية في القدس هي التي أدت إلى اشتعـ.ـال الموقف على هذا النحو الخطـ.ـير.

بدورها أكدت حركة حماس أن المـ.ـقاومة ستستمر في صـ.ـد العـ.ـدوان مهما بلغت التضـ.ـحيات مطالبة “العـ.ـدو الإسرائيلي” أن يعيد حساباته.

وقالت حماس: نؤكد مجدداً أنه لا تراجع عن معـ.ـادلة القصـ.ـف بالقصـ.ـف التي تفرضها المقاومة بكل قوة على العـ.ـدو الإسرائيلي.

وكان قد اتصل وزيرا خارجية السعودية والأردني ودعا إلى بلورة جهد دولي لحماية الفلسطينيين من الانتهـ.ـاكات الإسرائيلية.

قـ.ـصف متبادل بين فصائل المقـ.ـاومة وإسرائيل

وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية أن 31 مصاباً نقلوا إلى مستشـ.ـفى برزيلاي في عسقلان بينهم 2 في حالة خطيـ.ـرة ومتوسطة جراء القصـ.ـف الصـ.ـاروخي من غزة، مشيرةً إلى أن عدد الصـ.ـواريخ التي أطلقت من قطاع غزة باتجاه إسرائيل وصل إلى أكثر 200 صـ.ـاروخ.

بينما شـ.ـنّت إسرائيل ضـ.ـربة صـ.ـاروخية في شمال غزة، صباح اليوم، واستهدفت طائرات الاحـ.ـتلال الإسرائيلي ورشة صناعية شرق مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، وسـ.ـقط على إثرها مـ.ـصابين، كما أكدت السلطـ.ـات الصـ.ـحية في غزة بأن أعداد الضـ.ـحايا ارتفع جراء الهـ.ـجمات الإسرائيلية على القطاع إلى 24 مدنياً بينهم أطفال.

أما في الضفة الغربية وعلى صعيد المواجـ.ـهات هناك فقد أكد الهلال الأحمر الفلسطيني، أن أعداد الإصـ.ـابات بالضفـ.ـة الغربية بما فيها القدس وصل إلى 714 منها 520 بالقدس الشرقية.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ترأس اجتماعاً أمنياً بمشاركة وزير الدفاع للبحث في المواجـ.ـهة العسكـ.ـرية على جبهة قطاع غزة.

يذكر أنّ المواجـ.ـهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين اندلـ.ـعت قبل يومين بالمسـ.ـجد الأقصى بعد اقـ.ـتحامه ومحاولة إخلائه والإعـ.ـتداء على المصلين فيه، رافقها محاولة الاستـ.ـيلاء على حي الشيخ جراح بالقـ.ـدس وطرد أهله، مما وتّر الأحداث المتسارعة بين الجانبين حتى وصلت لمواجـ.ـهة عسـ.ـكرية

المصدر: سوشال

………………………………

بأسرع ما يمكن.. جـ.ـيش الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي بانتظار أمر بإنهاء العملـ.ـيات القـ.ـتالية

………………………………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى