الأخبار

القسام تفاجئ العالم بالطـ.ـائرة المسـ.ـيرة وحمـ.ـاس لا هـ.ـدنة الا بهذا الشـ.ـرط

القسام تفاجئ العالم بالطـ.ـائرة المسـ.ـيرة وحمـ.ـاس لا هـ.ـدنة الا بهذا الشـ.ـرط

أكدت حـ.ـركة المقـ.ـاومة الإسـ.ـلامية (حمـ.ـاس) أن أي هـ.ـدنة يجب أن تشـ.ـمل القـ.ـدس المحـ.ـتلة والمسـ.ـجد الأقـ.ـصى، وليس فقط غزة،

في وقت توقعت مصـ.ـادر أميـ.ـركية وإسـ.ـرائيلية سـ.ـريان وقف لإطـ.ـلاق النـ.ـار بين المقـ.ـاومة الفلسـ.ـطينية وإسـ.ـرائيل الجـ.ـمعة.

ففـ.ـي مقابلة مع وكـ.ـالة الأناضـ.ـول للأنباء أجرتها معه في إسـ.ـطنبول ونشرتها اليوم الخميس؛ أشار المتـ.ـحدث باسم حمـ.ـاس سـ.ـامي أبو زهـ.ـري إلى الجـ.ـهود والوسـ.ـاطات التي تبـ.ـذلها العديد من الأطـ.ـراف الدولـ.ـية والإقليـ.ـمية،

وفي مقدتها مصر وقطر والمـ.ـبعوث الأممـ.ـي لعمـ.ـلية السـ.ـلام تور وينسلاند.

وقال أبو زهـ.ـري إن الحـ.ـركة منفتـ.ـحة على جهـ.ـود الوسطاء الإقليميين والدوليين للتهـ.ـدئة، بينما تصـ.ـر إسـ.ـرائيل على الفـ.ـصل بين غـ.ـزة والقـ.ـدس والمسـ.ـجد الأقـ.ـصى، مشـ.ـددا على أن التـ.ـهدئة الشـ.ـاملة هي مطـ.ـلب لحماس.

وأضاف “نحن في حـ.ـركة حمـ.ـاس منفتحون على هذه الجـ.ـهود لضمـ.ـان وقف العـ.ـدوان على غـ.ـزة، ولكن المشـ.ـكلة هي في الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي الذي يرفـ.ـض التـ.ـفاعل بإيجـ.ـابية مع هذه الجـ.ـهود،

ويصر على الفـ.ـصل بين الوضـ.ـع في غزة والعـ.ـدوان على المـ.ـسجد الأقـ.ـصى ومديـ.ـنة القـ.ـدس، وهذا بالنسبة لنا هو مطـ.ـلبنا الأسـ.ـاسي”.

وتابع المتـ.ـحدث باسم حمـ.ـاس “يجب توقـ.ـف العـ.ـدوان على غـ.ـزة والمسـ.ـجد الأقصـ.ـى أولا. الاحتـ.ـلال يرفـ.ـض هذا الربـ.ـط باعتبار أنه يريد أن يكرس يهـ.ـودية القـ.ـدس،

وهو أمر لا يمكن أن نسـ.ـمح به، ويحـ.ـاول أن يراهـ.ـن على عامل الوقت لعـ.ـله يصل إلى ما يمكن أن يمثـ.ـل صورة إنجاز ينـ.ـهي من خـ.ـلاله هذه الحـ.ـرب”.

وفي وقت سـ.ـابق اليوم الخميس، نفى مصدر للجـ.ـزيرة الاتفاق على موعد محـ.ـدد لوقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار، قائـ.ـلا إن التوقيت ما زال قيـ.ـد النـ.ـقاش.

وقال إن حركـ.ـتي حمـ.ـاس والجـ.ـهاد الإسـ.ـلامي متمـ.ـسكتان بأن يشـ.ـمل الاتـ.ـفاق وقف الاعتـ.ـداءات الإسـ.ـرائيلـ.ـية في القـ.ـدس وفي حي الشـ.ـيخ جـ.ـراح بالمدينة المحـ.ـتلة، مضيـ.ـفا أن إسـ.ـرائيل تحـ.ـاول الاستـ.ـفادة من عامل الوقت لإظهار نفسـ.ـها بصورة المنـ.ـتصر.

تقـ.ـديرات حمـ.ـاس لمـ.ـوعد التـ.ـهدئة المحـ.ـتملة
وكانت شبكة “سي إن إن” (CNN) نقلت مساء أمس الأربعاء عن مسـ.ـؤولين في حـ.ـركة حمـ.ـاس أن وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار وشـ.ـيك وربما يكون في غضـ.ـون 24 سـ.ـاعة.

وفي السياق، أعـ.ـرب القيـ.ـادي في الحـ.ـركة موسـ.ـى أبو مـ.ـرزوق أمس عن توقـ.ـعه أن تتـ.ـوصل إسـ.ـرائيل والمقـ.ـاومة في قطاع غزة إلى وقـ.ـف لإطـ.ـلاق النـ.ـار “خـ.ـلال يوم أو يومين”.

وقال أبو مـ.ـرزوق -في مقابلة تلفـ.ـزيونية- “أعتـ.ـقد أن المساعي الدائرة الآن بشأن وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار ستنـ.ـجح”.

وأضاف “أتوقع التوصل إلى وقـ.ـف لإطـ.ـلاق النـ.ـار خلال يوم أو يومين، ووقف إطـ.ـلاق النـ.ـار سيكون على قاعدة التزامن”.

وفيما يتعلق بمساعي التـ.ـهدئة أيضا، أفادت مصادر للجـ.ـزيرة بأن رئيس المكتب السـ.ـياسي لحـ.ـركة حمـ.ـاس إسماعيل هنـ.ـية التـ.ـقى مسـ.ـاعد الأمين العـ.ـام للأمـ.ـم المتـ.ـحدة الليـ.ـلة المـ.ـاضية في الـ.ـدوحة.

توقـ.ـعات إسرائـ.ـيلية وضغـ.ـوط أميـ.ـركية
في السياق، قالت “القـ.ـناة 12” الإسـ.ـرائيلية إن وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار سيـ.ـدخل حيّـ.ـز التنـ.ـفيذ بعد ظهر الجمعة على الأرجح، دون أن تـ.ـذكر مصـ.ـدر الخبر.

ويأتي ذلك متوافقا مع أنباء -ذكـ.ـرتها القـ.ـناة ذاتـ.ـها في وقت سابق أمس الأربعاء- تقول إن هناك توافـ.ـقا بين المسـ.ـتويين السـ.ـياسي والعسـ.ـكري في إسـ.ـرائيل، وإنه لا تهـ.ـدئة قبل يوم الجمـ.ـعة.

وفي السياق، أكـ.ـدت قـ.ـناة “كـ.ـان” الإسـ.ـرائيلية الرسمية أن الضغـ.ـوط الأميـ.ـركية على إسـ.ـرائيل بشـ.ـأن وقـ.ـف العمـ.ـلية العسـ.ـكرية على غـ.ـزة مستـ.ـمرة.

وفي إطار هذه الضـ.ـغوط، أجـ.ـرى الرئيس الأميركي جو بايدن -صباح أمس الأربعاء- اتصـ.ـالا هاتفـ.ـيا هو الرابع خلال أسبوع مع رئيس الـ.ـوزراء الإسـ.ـرائيلي بنـ.ـيامين نتنـ.ـياهو، وقال البيت الأبيض إن بايدن قال لنتـ.ـنياهو إنه يتوقع خفـ.ـضا كبيرا للتصـ.ـعيد اليوم الخميس، تمهـ.ـيدا لـ.ـوقف إطـ.ـلاق الـ.ـنـ.ـار.

وأبلغ المبـ.ـعوث الأميركي هـ.ـادي عمرو رئيسَ الوزراء نتنـ.ـياهو ووزراء إسـ.ـرائيليين أن واشنـ.ـطن تريد وقفا لإطـ.ـلاق النـ.ـار، وهي نفس الرسالة التي أبلغـ.ـها وزير الـ.ـدفاع الأميـ.ـركي لوـ.ـيد أوسـ.ـتن لنظـ.ـيره الإسـ.ـرائيلي بينـ.ـي غانتـ.ـس،

ونقلها مستـ.ـشار الأمـ.ـن القـ.ـومي الأميـ.ـركي جيـ.ـك سوليفان لنظيره الإسـ.ـرائيلي مئير بن شبات.

وفي إطار التحركات الدبلوماسية الرامية لوقف المـ.ـواجـ.ـهة المستمرة منذ 11 يوما، أعلنت قطر أمس الأربعاء أنها تبـ.ـذل جهـ.ـودها لوقـ.ـف اعتـ.ـداءات وانتـ.ـهاكات القـ.ـوات الإسـ.ـرائيلية، وأكدت أنها ستظل إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى ينال كامل حقـ.ـوقه.

ميـ.ـركل تدعو لحوار مع حـ.ـركة حمـ.ـاس
دبلوماسيا، قالت المستـ.ـشارة الألمانية أنجـ.ـيلا ميركل اليوم إنها تؤيد إجراء محـ.ـادثات غير مبـ.ـاشرة مع حـ.ـركة حمـ.ـاس بشأن الصـ.ـراع في الشرق الأوسط.

ودعت ميـ.ـركل إلى حل دبلومـ.ـاسي مسـ.ـتدام للـ.ـوضع في الشرق الأوسـ.ـط، معتبرة -في نفس الوقت- أن لإسـ.ـرائيل “حـ.ـق الـ.ـدفاع عن نفسـ.ـها”.

وفي مؤتمر صحـ.ـفي مع نظـ.ـيره الإسـ.ـرائيلي غابي أشكنـ.ـازي في مطار بن غوريون قرب تل أبيـ.ـب؛

قال وزير الخارجية الألمـ.ـاني هايـ.ـكو ماس إن الوضع الحـ.ـالي يجب ألا يستمر على ما هو عليه، وعبّر عن تأييد بلاده لحل الدولتين، مؤكدا -في نفس الوقت- دعمـ.ـها لإسـ.ـرائيل في مواجـ.ـهة الصـ.ـواريخ التي تطـ.ـلق مـ.ـن غـ.ـزة.

من جهته، قال أشكنازي إن إسـ.ـرائيل “تقوم بواجـ.ـبها في الدفـ.ـاع عن نفـ.ـسها”، وتعمل أيضا لوقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار.

بدورها، دعـ.ـت الخارجية الصينية اليوم إلى وقـ.ـف فوري لإطـ.ـلاق النـ.ـار ووقف العـ.ـنف في غزة، كما دعـ.ـت إلى تعزيز المساعدات، مؤكدة التزام بكين الراسـ.ـخ بحل الدولـ.ـتين.

طائرة بدون طيار

هناك في غزة، وبينما كانت السـ.ـماء مُلبَّـ.ـدة بطـ.ـائرات الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي التي تُلقي بحُمـ.ـمها على أهـ.ـالي القطـ.ـاع المحاصر، كان ثمّة جسم صغير يسير بخـ.ـفّة فوق سمـ.ـاوات الأراضـ.ـي المحـ.ـتلة، وسط فضـ.ـاء مشـ.ـبع بالرادارات ومنـ.ـظومات الاعتـ.ـراض المتطـ.ـورة.

 

لم يكن هذا الهيـ.ـكل، ضئيـ.ـل الحـ.ـجم حينـ.ـما تراه من بعيد، والخـ.ـطير إستـ.ـراتيجيا في معـ.ـادلات التسـ.ـلُّح ومـ.ـوازين الصـ.ـراع، سـ.ـوى “طاـ.ـئرة أبابـ.ـيل 1”

المُسـ.ـيَّرة التي أطلقـ.ـتها كتائب القـ.ـسام في حـ.ـرب “العـ.ـصف المـ.ـأكول” عام 2014، وحلَّـ.ـقت فوق وزارة الحـ.ـرب “الكرياة” في تل أبيـ.ـب لتلتـ.ـقط صورا عـ.ـدّة نُشِـ.ـر اليسـ.ـير منهـ.ـا، مع تحفُّظ الكتـ.ـائب على الجـ.ـزء الأكـ.ـبر، نظرا لـ “حيـ.ـوية الصـ.ـور”، على حد تعبـ.ـير القسـ.ـام.

 

الأمر الأكثر غرابة أن بعضا من المقـ.ـاطع التي كشـ.ـفت عنها الكتـ.ـائب وبُثَّت على شـ.ـاشة الجـ.ـزيرة كانت تُظهِر طـ.ـائرات مُسـ.ـيَّرة هجـ.ـومية تحمل على ظهـ.ـرها صـ.ـواريخ قتـ.ـالية صغيرة قادرة على إصـ.ـابة أهـ.ـداف محددة عن بُعد.

دفعت هذه الحادثة إذاعـ.ـة الجـ.ـيش الإسـ.ـرائيلي إلى القـ.ـول إن “حمـ.ـاس صـ.ـارت تمتـ.ـلك القـ.ـدرة على تصنيع هذه الطـ.ـائرات قبل أن يمتـ.ـلكها أيٌّ من الدول العـ.ـربية”.

 

نعم، لم تكتسب طـ.ـائرات القسـ.ـام القـ.ـتالية سُمـ.ـعة كما فعلـ.ـت الصواريخ، لكن ما حدث قبل أيام من إعلان كتـ.ـائب القسـ.ـام إدخالـ.ـها طائـ.ـرات مُسيَّـ.ـرة مفخـ.ـخة جـ.ـديدة من طـ.ـراز “شـ.ـهاب” محلية الصنـ.ـع،

هاجمـ.ـت منصّـ.ـة للبتـ.ـروكيمـ.ـاويات قبـ.ـالة ساحل غـ.ـزة، كما استـ.ـهدفت بها تجمُّـ.ـعا للجـ.ـنود في موقع كيسـ.ـوفيم العسـ.ـكري، يفتح أمامنا ملف الطـ.ـائرات المُسـ.ـيَّرة، وحجم حضـ.ـورها الراهـ.ـن في ترسـ.ـانة المقـ.ـاومة.

 

بعدها بأيام قليـ.ـلة أيضا، كشـ.ـفت كتـ.ـائب القسـ.ـام عن جيـ.ـل جديد من الطـ.ـائرات المُسـ.ـيَّرة خلال عملـ.ـية “سيف القـ.ـدس”، وقالت الكتـ.ـائب في بيـ.ـانها إن طـ.ـائرة “الزواري” محلـ.ـية الصنـ.ـع نفَّذت طلعـ.ـات رصـ.ـد واستطـ.ـلاع لأهداف ومواقـ.ـع الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي.

 

مع إدراك المـ.ـقاومة الفلسـ.ـطينية للفجـ.ـوات الهـ.ـائلة في موازين القـ.ـوة العسـ.ـكرية، فقد بـ.ـذلت جهـ.ـودا مبـ.ـكِّرة نسبيا لتدشـ.ـين برنامج محـ.ـلي لصنـ.ـاعة الطـ.ـائرات بـ.ـدون طـ.ـيار.

وتعود المحـ.ـاولة الأولى لتصنـ.ـيع هذا النوع من الطـ.ـائرات إلى عام 2003، من قِبَل المـ.ـهندس نضـ.ـال فـ.ـرحات، وهو ذاته الذي عمـ.ـل بشكل رئيـ.ـس على صنـ.ـاعة الصـ.ـاروخ الأول للقـ.ـسام،

لكن هذه المحـ.ـاولة لم يُكـ.ـتب لها النـ.ـجاح إثر عمـ.ـلية اغتـ.ـيال مدبَّـ.ـرة طالـ.ـته ومجـ.ـموعة من القـ.ـادة العسـ.ـكريين عبر تفخـ.ـيخ الطـ.ـائرة المُسـ.ـيَّرة التي هرَّبـ.ـها نضـ.ـال ومَن معـ.ـه سعـ.ـيا لمحـ.ـاكاتها وتطـ.ـويرها.

لكنَّ رجلا حنطيَّ البشرة، من شمال أفريقيا، عائدا من رحلةِ سجـ.ـن وإبعاد عاشها في ظل نظام الرئيس التونـ.ـسي المخـ.ـلوع زين العابدين بن علي، حمل معه بداية التـ.ـطوير الحقـ.ـيقي لمـ.ـشروع الطـ.ـائرات المُسـ.ـيَّرة.

إنه محمد الزواري، الأستاذ الجامعيّ بالمدرسة الوطـ.ـنية للمهـ.ـندسين بصفـ.ـاقس. في عام 2006، التحـ.ـق الزواري بكـ.ـتائب القسّـ.ـام، حينما انتقل للعيـ.ـش في سوريا، ليقـ.ـود حينها فريقا من مهنـ.ـدسي القسـ.ـام في زيارة استكـ.ـشافية لإيـ.ـران،

حيث التقى بفريق خبـ.ـراء مختـ.ـص بالطـ.ـائرات بدون طيـ.ـار، وفي حينـ.ـها، وبحسب كتـ.ـائب القسـ.ـام، أظـ.ـهر الزواري قدرات متقـ.ـدِّمة وصـ.ـلت حد القـ.ـدرة على التصـ.ـنيع والإطـ.ـلاق. وحينما اندلعـ.ـت حـ.ـرب “الفـ.ـرقان” عام 2008،

كان الزواري قد أشـ.ـرف على تصـ.ـنيع 30 طـ.ـائرة بدون طيـ.ـار، لتكون هذه المـ.ـجموعة هي الثمرة المبكِّـ.ـرة لمساعي القسـ.ـام لتطـ.ـوير المُسـ.ـيَّرات.

في عام 2008، وفي وقت مبكِّر جدا من بداية مشروع المُسـ.ـيَّرات المـ.ـقاوم، قالت مصادر أمنيـ.ـة إسرائـ.ـيلية في حيـ.ـنه إن هناك تخـ.ـوُّفا لدى جيـ.ـش الاحتـ.ـلال من احتـ.ـمال قيـ.ـام حـ.ـركة حمـ.ـاس،

لا سيما جنـ.ـاحها العسـ.ـكري كتـ.ـائب القسـ.ـام، بالحصـ.ـول على طـ.ـائرات صغـ.ـيرة بلا طـ.ـيار، في إطار ما وصفته بتنـ.ـامي القـ.ـدرات التصنـ.ـيعية للحـ.ـركة.

وذكرت صحيفة “يديـ.ـعوت أحـ.ـرونوت” العـ.ـبرية “أن الصنـ.ـاعة العسـ.ـكرية المـ.ـزدهرة لحمـ.ـاس في قطـ.ـاع غـ.ـزة قفـ.ـزت عدة درجات”، مُشيـ.ـرة إلى وجـ.ـود تخـ.ـوُّف لدى أجـ.ـهزة الأمـ.ـن الصهـ.ـيونية من أن تحـ.ـاول حمـ.ـاس تطوـ.ـير طائـ.ـرات بدون طـ.ـيار بنفسها.

وكما هو واضح، كان ثمّة إدراك مبكِّر لدى إسـ.ـرائيل لخطـ.ـورة هذا المشروع الوليد. لكن تلك الحقـ.ـبة لم يرشح عنها الكثير ولا حتى القليل من التفاصيل المُعـ.ـلَنة حول طبيـ.ـعة المشـ.ـروع العسـ.ـكري للكتـ.ـائب ولا منتـ.ـجاته،

إلا أن ما علمناه لاحقا أن كتـ.ـائب القسـ.ـام أنشأت وحدة باسم “الوحدة الخـ.ـاصة للطـ.ـائرات بدون طـ.ـيار”، وكان الـ.ـزواري أحد قادتـ.ـها. وبعد نجاح المشـ.ـروع الذي تم العـ.ـمل عليه في سـ.ـوريا،

وبينما كان هناك فريق آخر في غزة يعمل على مشـ.ـروع مشـ.ـابه باسـ.ـم “بُـ.ـراق”، جُلِب الـ.ـزواري إلى غـ.ـزة بين عامَيْ 2012-2013، حيث زار المهندس القطـ.ـاع أكثر من 3 مرات، ومكـ.ـث هنـ.ـاك قـ.ـرابة 9 أشـ.ـهر، حيث استـ.ـكمل بناء وتطـ.ـوير مشـ.ـروع الطـ.ـائرات.

جاء عام 2014، وحمل معه الظـ.ـهور الأول لطـ.ـائرة أبابيـ.ـل السابق الإشـ.ـارة إليها، وهي الطـ.ـائرة التي مَثَّـ.ـلت إعلانا رسميا عن تحـ.ـوُّل إحدى أبشـ.ـع مخـ.ـاوف الاحتـ.ـلال الإسـ.ـرائيلي إلى واقـ.ـع.

بعد هذه الحادثة بعامين فقط، اغتـ.ـيل الزواري يوم 15 ديسمبر/كانون الأول عام 2016، حين كان يستعد لتشـ.ـغيل سيارته، إذ اعتـ.ـرضت شاحـ.ـنة صغيرة طـ.ـريقه وأطـ.ـلق شخـ.ـصان 20 رصـ.ـاصة عليه داخل سيارته أمام منزله بمنـ.ـطقة العين في محافظة صفـ.ـاقس بتونس.

الزواري التحق بصفـ.ـوفها وعمل فيها منذ عام 2006، وكان أحد القـ.ـادة الذين أشـ.ـرفوا على مشـ.ـروع طـ.ـائرات “الأبـ.ـابيل” التي كان لها دور في حـ.ـرب “العصـ.ـف المـ.ـأكول” عام 2014.

وبعد سبـ.ـعة أعوام من إطلـ.ـاق الأبـ.ـابيل، تكشف كتـ.ـائب القسـ.ـام النقـ.ـاب عن جيـ.ـلَيْن جديدين من الطـ.ـائرات المُسـ.ـيَّرة، وهما “شـ.ـهاب”، ومن بعده “الزواري”، تيمُّنًا بالرجـ.ـل الذي قاد أحـ.ـلام الفلسطينيين والعـ.ـرب للتحـ.ـليق فوق مبنى وزارة الدفـ.ـاع الإسـ.ـرائيلية.

يبدو المشهد مليئا بالمفـ.ـارقات، إذ تُخبـ.ـرنا نظـ.ـرة سريعة إلى دول “الشرق الأوسط” أن هناك قوتيـ.ـن فقط تُهيـ.ـمنان على عالم صنـ.ـاعة الطـ.ـائرات المُسـ.ـيَّرة في المنطـ.ـقة، هما تركيـ.ـا وإسـ.ـرائيل.

بالطبـ.ـع كان الاحتـ.ـلال أبرز القوى المُهيـ.ـمنة في هذا المـ.ـجال لفترة طويلة، حيث تُعَدُّ إسـ.ـرائيل أكبر مُصـ.ـدِّر للطـ.ـائرات بدون طيـ.ـار في العـ.ـالم بعد الولايـ.ـات المتـ.ـحدة، وذلك انطلـ.ـاقا من كونها “حكـ.ـومة في حـ.ـالة حـ.ـرب دائـ.ـمة”،

حيث بدأت باستعمال المُسـ.ـيَّرات أثناء غـ.ـزو لبنان عام 1982، ومن ثم شـ.ـرعت في بيـ.ـع هذه الطـ.ـائرات إلى الـ.ـولايات المتحـ.ـدة، وصولا إلى استخدام سـ.ـتة جيـ.ـوش من جيـ.ـوش الدول الأعـ.ـضاء في النـ.ـاتو للمُسيَّـ.ـرات الإسـ.ـرائيلية،

المشـ.ـتهرة بعلامـ.ـتها الصـ.ـفراء المميزة، التي عرفـ.ـها الجمـ.ـيع منذ اندلاع الانتـ.ـفاضة الثـ.ـانية وتزايد عملـ.ـيات الاغتـ.ـيالات، وحـ.ـرب غـ.ـزة عام 2008.

وختـ.ـاما، يبقى لنا أن نُشـ.ـير إلى أهم الطـ.ـائرات المُسـ.ـيَّرة في ترسـ.ـانة المقـ.ـاومة في الوقت الراهـ.ـن، وإذا أردنا توخي الدقة فإن علينا أن نقول إن هذا هو ما نعرفه أو ما اختارت المقـ.ـاومة أن تكشف عنه في الوقـ.ـت الراهن،

مع عدم استبعاد وجود أنواع أخرى من المُسـ.ـيَّرات ربما تتكشَّـ.ـف خلال الأيام أو الأسـ.ـابيع المقبـ.ـلة.

الفيديو اضغط هنا

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى