أخبار العالمالأخبار

التغيرات الحالية قد تؤدي إلى اتفاق سوري تركي قريب..إليك التفاصيل

على وقع المرحلة الاستثنائية التي تعيشها المنطقة من تحولات هيكلية واستراتيجية ، اتجهت السياسة الخارجية التركية منذ مطلع العام الجاري نحو تبدل واضح في علاقاتها مع دول الجوار الإقليمي، حيث بدأت “أنقرة” تميل نحو تغيير المسار السياسي عبر إعادة الانفتاح وفتح قنوات بينها وبين الدول التي كانت قد قاطعتها على خلفية “الربيع العربي” ومنها مصر- واليونان – والسعودية- بعض دول الاتحاد الأوروبي- الإمارات ، فيما بدا أنه سعي للعودة مجددا إلى سياسة “تصفير المشاكل”، وإسراع الخطى لإقامة تعاون إقليمي يتيح الفرصة أمام تفعيل الطاقات الكامنة الكبيرة التي تمتلكها تركيا في كافة المجالات.

وعلى ما يبدو أن التطورات العالمية، بدأت تدفع بتركيا أيضا باتجاه تشكيل موقف سياسي جديد من الأزمة السورية، فبدا من اللافت أن موقف”أنقرة” المعلن من النظام السوري أصبح أكثر مرونة مؤخرا بعد الدعوات والضغوط الداخلية التي تتعرض لها الحكومة من قبل أحزاب المعارضة وعلى رأسهم كبير أحزاب المعارضة التركية حزب “الشعب الجمهوري” العلماني، وأيضا حزب “الوطن” اليساري بضرورة إعادة العلاقات مع النظام.

من المعروف أن تركيا انخرطت في تفاصيل الأزمة السورية ومسبباتها بعنوان عريض

“الوقوف إلى جانب مطالب الشعب السوري بالحرية والديمقراطية” وذلك بعد استنفاد كافة الطرق ووسائل الإقناع مع النظام السوري،

لكن بالنظر إلى التجاذبات السياسية الحاصلة على المستوى الداخلي والخارجي، يبدو أن الاستراتيجية التركية الجديدة ستكون أمام سيناريو يحتمل التقارب مع النظام لكن بالطرق التي تحدد مصالح تركيا برباطة جأش وحكمة مع اتخاذ الخطوات التي تفرضها هذه المصالح بكل شجاعة لا سيما أن حكومة الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” تملك ميزة هامة تتمثل بتوقع منحى سير التطورات الإقليمية والعالمية بشكل صحيح، واتخاذ الخطوات التي تستوجبها المصالح التركية بدقة عالية وفي الوقت المناسب، وهذا ما يمكن إسقاطه أيضا على الوضع السوري.

قبل فترة قصيرة، ترددت شائعات حول محادثات جرت من وراء الكواليس بين تركيا والنظام السوري عبر قنوات دبلوماسية

تعتبر روسيا وسيطا فيها، وصاحبت هذه الشائعات تقارير تفيد بأن مقربين من الرئيس “أردوغان” التقوا مع مسؤولين في النظام

وتحدثوا حول الحاجة إلى التفاوض مباشرة مع “بشار الأسد” لتخفيف مشاكل تركيا في سوريا.

هذه الشائعات كان لها خلفية وأرضية تم بناؤها على حديث “مصطفى شان”، نائب زعيم حزب”العدالة والتنمية” الحاكم لإحدى القنوات الخاصة قبل أيام، والذي ورد فيه عبارة “الشعب التركي والسوري إخوة عدا عن الجيرة بين الدولتين”،

وتأكيده بأنه “من الممكن حدوث مشاكل بين الإخوة لكن كلا الدولتين الشقيقتين ستعودان مجددا كعائلة واحدة وبيت واحد ويد واحدة”.

طبعا هذا التصريح أثار جدلا واسعا في تركيا وفتح باب الشائعات ومن ورائها التكهنات

بإمكانية إعادة تطبيع العلاقات مع النظام السوري على اعتبار أن “أنقرة” كانت دائما ما تؤكد على وجوب رحيل “بشار الأسد”،

وترفض بالمطلق أي حوار معه لكن استخدام مسؤول تركي كبير من الحزب الحاكم لعبارات فضفاضة،

كان أمرا لا بد من الوقوف عنده للاستفسار عن كيفية التحسن المنشود في العلاقات مع النظام السوري، ومتى سيكون؟

وعليه؛ يرى بعض الخبراء أن تصريحات “مصطفى شان” تشير إلى استعداد أنقرة لفتح باب التفاوض مع النظام السوري

بعدما استأنفت في الأسابيع الماضية المفاوضات الدبلوماسية مع مصر عقب توتر العلاقات بينهما منذ عام 2013.

والواقع على الأرض يشير إلى أن الخطوات التركية الأخيرة في سبيل تطبيع العلاقات مع خصوم الأمس

قد تكون محاولات من أنقرة لخلق تقارب إقليمي والعودة إلى مبدأ “لا مشاكل مع الجيران” في سياستها الخارجية

لحل الكثير من القضايا العالقة، انطلاقا من دبلوماسية واقعية وبراغماتية في ضوء الشروط السائدة حاليا.

كما، يمكن القول أيضا إن روسيا وإيران تلعبان دورا مهما في إقناع أنقرة بتبني نهجا أكثر تصالحية في سياستها الخارجية تجاه نظام الأسد

وقد عملا منذ بداية الأزمة السورية على الدفع باتجاه إجراء اتصالات تركية مباشرة معه على المستوى الدبلوماسي والاستخباراتي.

وأنقرة بدورها لا تنفي وجود علاقات وتواصل مع النظام السوري، رغم تأكيدها أن ذلك يحصل على مستوى متدن

والحديث في الوقت الراهن عن انفراجة محتملة بين الطرفين قد لا يكون واردا،

لكي تحافظ أنقرة على مكتسباتها ومصالحها في الشمال السوري في ظل انخفاض الخطر الكردي بشرق الفرات على الأمن التركي ونجاحها في كفاحها ضد التنظيمات الإرهابية هناك بعملياتها العسكرية “درع الفرات”، و”غصن الزيتون”، و”نبع السلام”، و”درع الربيع”.

وبحسب الخبراء، إذا اختارت السعودية والإمارات ومصر الانفتاح على دمشق فإن “أردوغان” – وهو القارئ الجيد للتطورات الدبلوماسية الإقليمية والدولية- لن يتجاهل بالتأكيد هذا الحراك الذي قد يؤثر على النفوذ التركي في سوريا والمنطقة عموما، بالتالي لا بد وبأنه سيحلل المرحلة بهدوء ويتبع سياسة تمكنّه من تحويل الأمور لصالح بلاده من خلال انتظار الظروف المواتية لإقامة التعاون مع جميع الدول بمن فيهم سوريا، في الإطار الذي تمليه عليه مراعاة مصلحة بلاده لا سيما أن مبادئ السياسة الدولية لا تٌبنى على العواطف بل على المصالح أولا وأخيرا، ولعل تقارب تركيا مع مصر بعد عداوة سنين أكبر دليل على ذلك.

المصدر: مرايا

اقرأ أيضا..

تغـ.ـييرات كبـ.ـيرة تطـ.ـال منـ.ـاصب قيـ.ـادية رفـ.ـيعة في الجيـ.ـش بأوامـ.ـر من روسـيا.. إليكم التفاصيل

الاسد

أكدت عدة مصـ.ـادر محـ.ـلية متطـ.ـابقة أن رأ.س النظام السوري “بشار الأسد” والذي يعـ.ـتبر قائـ.ـداً عاماً للجيـ.ـش والقـ.ـوات المسـلـ.ـحة السورية قد أصـ.ـدر مؤخـ.ـراً قـ.ـراراً بنـ.ـقل العديد من الضبـ.ـاط وتسليـ.ـمهم منـ.ـاصب قيـ.ـادية جديدة في صفـ.ـوف جيـ.ـشه.

وفي التفاصيل، أفـ.ـادت صحيفة “زمان الوصل” نقـ.ـلاً عن مصـ.ـادرها الخـ.ـاصة، أن “بشار الأسد” أجـ.ـرى عدة تغـ.ـييرات كبـ.ـيرة طـ.ـالت منـ.ـاصب قيـ.ـادية رفيـ.ـعة، وذلك على الرغـ.ـم من أن بعضهم لم يمـ.ـضِ على تعـ.ـيينه سـ.ـوى أشهر معـ.ـدودة.

وأشـ.ـارت المصـ.ـادر إلى أن تلك التغيـ.ـرات التي أجـ.ـراها “الأسد” مؤخـ.ـراً قد جاءت بأوامـ.ـر مبـ.ـاشرة من القيـ.ـادة الروسيـ.ـة، وذلك بعد فوز “بشار الأسد” بولـ.ـاية رئـ.ـاسية رابعة في انتخابات الرئـ.ـاسة السـ.ـورية التي تم تنظـ.ـيمها أواخر الشهر الماضي.

ووفقاً لذات المصـ.ـادر فإن أبـ.ـرز تلك التغـ.ـييرات تمثـ.ـلت بتعـ.ـيين اللـ.ـواء “مفيد حسن” الذي ينحـ.ـدر من بلدة “بشلاما” بريف محـ.ـافظة اللاذقية بمنـ.ـصب قائـ.ـد الفيـ.ـلق الأول، بعد أن كان يشـ.ـغل منصـ.ـب قائـ.ـد الفـ.ـرقة الخامسة.

وأسـ.ـند “الأسد” منـ.ـصب رئيـ.ـس أركـ.ـان الفيـ.ـلق الأول للـ.ـواء “أيوب الحمد” الذي ينحـ.ـدر من مدينة مصياف في ريف محـ.ـافظة حمـ.ـاة، وذلك بعد أن كان يشـ.ـغل منصـ.ـب قـ.ـائد الفـ.ـرقة الثانية ساحلية.

كما أمـ.ـر “الأسد” بتعـ.ـيين اللـ.ـواء “عبد المجيد محمد” الذي ينحـ.ـدر من بلدة “بسنديانا” القريـ.ـبة لمدينة جبلة على الساحل السوري، بمنـ.ـصب رئيس أركـ.ـان الفيـ.ـلق الثالث بعد أن كان يشـ.ـغل منـ.ـصب قـ.ـائد الفـ.ـرقة الثامنة عشر.

في حين أصـ.ـدر رأ.س النظام السوري قـ.ـراراً بتعـ.ـيين اللـ.ـواء “سهيل أسعد” الذي ينحـ.ـدر من قـ.ـرى مدينة “مصياف” بمنـ.ـصب قـ.ـائد الفـ.ـرقة الخامسة، وذلك بعد أن كان نائـ.ـباً لرئـ.ـيس الفـ.ـرقة الخامسة.

وتولـ.ـى اللـ.ـواء “عدنان إبراهيم” الذي ينحـ.ـدر من مدينة اللاذقية الساحلية، مهـ.ـمة قيـ.ـادة الفـ.ـرقة الثانية، بعد أن شـ.ـغل منـ.ـصب نائب قائـ.ـد الفـ.ـرقة ذاتـ.ـها.

فيما أفـ.ـضت قـ.ـرارات “الأسد” إلى تعـ.ـيين اللـ.ـواء “سهيل عباس” نائـ.ـب لقـ.ـائد الفـ.ـرقة الثامنة عشر، وذلك بعد أن شـغـ.ـل منـ.ـصب رئيـ.ـس أركـ.ـان الفـ.ـرقة الثامنة.

المصدر: طيف بوست

اقرأ أيضاً..

فيصل القاسم يعـ.ـلق على تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي

فيصل القاسم

عـ.ـلق الإعلامي السوري المعـ.ـارض، فيصل القاسم، اليوم الجمعة، على تصـ.ـريحات نائب وزير الخارجية الروسي ميخـ.ـائيل بوغدانوف، بشأن إجـ.ـراء انتخابات مبكرة في سوريا.

وقال “القاسم” في تغريدة على “تويتر”: إن الر.وس يكـ.ـذبون حتى في إعلان درجات الحرارة.. لا تصـ.ـدقوهم وخـ.ـاصة (بوغدانوف)..هذا بروفسور في الكـ.ـذب والمـ.ـراوغة والضـ.ـحك على المغـ.ـفلين”.

وأضاف “القاسم”: “بالمناسبة لو قرر صـ.ـرصور الشام الاستـ.ـقالة اليوم لمنـ.ـعه الر.وس وهـ.ـددوه بالقـ.ـتل.. لن يجد أحد أفضل من هذا الصـ.ـرصور رئيسًا لسوريا”.

وتابع: “وللعلم صـ.ـدقوا كل من يقول ليس هناك بديل لبشار الأسد”، مضيفًا “أين ستجد إسـ.ـرائيل وروسيا وإيران وأمريكا وكل أعـ.ـداء سوريا مثل هذا الصـ.ـرصور الذي يستـ.ـفيد من وجوده الجميع باستـ.ـثناء السوريين؟”.

وكان “بوغدانوف” قال للصحفيين، أمس الخميس: “هنالك إمكـ.ـانية لإجـ.ـراء انتخابات رئاسية مبكرة في سوريا في حال اتفـ.ـاق النظام والمعـ.ـارضة على دستـ.ـور جديد أو إجـ.ـراء إصـ.ـلاح دستـ.ـوري”.

وأضاف: “قد يحدث ذلك بشكل مبكر وليس بعد سبع سنوات، حسب مقتـ.ـضيات الدستـ.ـور الحالي، لكن هذا الأمر يتطلب توافـ.ـقًا بين السوريين”.

وكان النظام السوري أعلن فوز بشار الأسد بنسبة 95% في انتخابات رئاسية وصـ.ـفتها أمريكا ودول أوروبية بـ”المسرحية” و”المـ.ـهزلة”.

المصدر: تركيا بالعربي

اقرأ أيضاً..

اتفاق الجانبين الأمريكي والتركي على عدة نقاط متعـ.ـلقة بالمـ.ـلف السوري.. إليكم التفاصيل

التركي

أجرى المتحدث باسم الرئاسة التركية “إبراهيم قالن” مباحثات مع المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة “ليندا توماس غرينفيلد” حول آخر تطورات الأوضاع في سوريا، بالإضافة إلى عدة ملـ.ـفات إقليمية ودولية.

وعقد الاجتماع بين الطرفين يوم أمس في القصر الرئاسي التركي في”أنقرة”، حيث بحث “قالن” مع “غرينفليد” عدداً من القــ.ــضايا المتعـ.ـلقة بسوريا وليبيا وفلسطين والعراق وإيران وأفغانستان”.

وبحسب بيان صادر عن مكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية فإن الجانبين اتفقا على عدة نقاط متعـ.ـلقة بالملف السوري، من أبرزها التأكيد على وجوب دعـ.ـم أعمال اللجنة الدستورية لإحـ.ـياء عملـ.ـية الحـ.ـل السيـ.ـاسي في سوريا.

وأكد الجانبان على أهمية العمل على توفير بيئة انتخابات حـ.ـرة ونـ.ـزيهة، وذلك مع ضـ.ـرورة استمرار التعـ.ـاون والتنـ.ـسيق بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية في سوريا، لاسيما في مجال مكـ.ـافحة التهـ.ـديدات الأمـ.ـنية التي تمثـ.ـلها التنظـ.ـيمات الإرهـ.ـابية.

وكما شـ.ـدد المسؤولان على أهمية التنـ.ـسيق بين واشنطن وأنقرة والتحـ.ـرك انطـ.ـلاقاً من مسؤولية مشتركة بين البلدين بما يخص قـ.ـضية الهـ.ــجرة.

ونوه الجانبان إلى أن حـ.ـدوث موجـ.ـه جديدة من اللجـ.ـوء، لاسيما في محافظة إدلب شمال غرب سوريا يمكن أن يسبب أزمـ.ـات إنست.ـانية وحـ.ـالة عدم استقـ.ـرار في المنطقة.

ولفت “قالن” و”غرينفيلد” إلى وجوب العمل على إيصال المسـاعـ.ـدات الإنسـ.ـانية الأممية إلى الداخل السوري عبر الأراضي التركية، وبذل جهود إضافية مشتركة من أجل إزالة جميع العـ.ـوائق التي تمنـ.ـع وصول تلك المساعـ.ـدات.

وقد جرى الاجتماع بين الوفد الأمريكي والمسؤولين الأتراك بحضور كل من مندوب تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة “فريدون سينيرلي أوغلو”، والسفير الأمريكي في أنقرة “ديفيد ساترفيلد”.

ووفقاً لوكـ.ـالة “الأناضول” التركية، فإن “غرينفيلد” ستجري عدة لقاءات مع مسؤولين أتراك رفيـ.ـعي المستوى خلال زيارتها الحالية إلى تركيا، وذلك من أجل سبل تطوير العـ.ـلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا، والتأكيد على أهمية التنـ.ـسيق والتعـ.ـاون بين البلدين بشأن الملف السوري.

المصدر: طيف بوست

………………………………

تغـ.ـييرات كبـ.ـيرة تطـ.ـال منـ.ـاصب قيـ.ـادية رفـ.ـيعة في الجيش بأوامـ.ـر من روسـيا

………………………………

اقرأ أيضاً..

بيان هام من وزارة الصحة المصرية بشأن أعـ.ـراض الإصـ.ـابة بالفطر الأسود

أصدرت وزارة الصحة المصرية بيانا هاما بشأن أعـ.ـراض الإصـ .ـابة بالفطر الأسود، موضحة أن الإصـ.ـابة تتمثل في حمى وسعال وألـ.ـم في الصدر يصاحبها ضـ.ـيق التنفس.

وأوضحت الوزارة أنه من أعـ.ـراض الإصـ.ـابة تورم في جانب الوجه، صـ.ـداع، احتـ.ـقان في الجيوب الأنفية، آلام في البطن، قيء، غثيان، نزيـ.ـف بالجـ.ـهاز الهضمي، د.م في البراز، إسهال، وقد تحدث بعض المضـ.ـاعفات مثل العمى وجلـ.ـطات تلف الأعصاب وفقدان الوعـ.ـي، كما أكدت وزارة الصحة والسكان، أنّ مـ.ـرض الفطر الأسود غير معدٍ، ولا ينتقل من إنسان إلى آخر، ولا ينتقل أيضا بين الإنسان والحيوان، حيث إنّه مـ.ـرض فطري يصـ.ـيب الإنسان لتدهـ.ـور جهـ.ـازه المنـ.ـاعي.

وتابعت الوزارة في تقريرها الذي أصدره الطب الوقائي أنّ مـ.ـرض الفطر الأسود فطري، ويصـ.ـيب الإنسان كأثر جانبي لتدهـ.ـور الجهـ.ـاز المنـ.ـاعي، لكنه مـ.ـرض نادر الحـ.ـدوث ويصـ.ـيب الأغشية المخاطية المبطنة للجيوب الأنفية أو العينين أو الأنف أو الفم أو الأسنان أو عظام الوجه، وقد تمتد إلى الرئتين أو حتى الأوعية الد.موية.

المصدر: تركيا بالعربي

………………………………

تغـ.ـييرات كبـ.ـيرة تطـ.ـال منـ.ـاصب قيـ.ـادية رفـ.ـيعة في الجيش بأوامـ.ـر من روسـيا

………………………………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى