الأخبار

واتساب يعتزم إطـ.ـلاق ميزة جديدة تتعلق بالصور والفيديوهات.. إليكم التفاصيل

واتساب يعتزم إطـ.ـلاق ميزة جديدة تتعلق بالصور والفيديوهات.. إليكم التفاصيل

واتساب

يعتزم تطبيق التواصل الفوري الأشهر عالميًا “واتساب” إطـ.ـلاق ميزة جديدة تتعلق بمشاهدة الصور والفيديوهات.

وقال موقع “WABetaInf” المتخصص في نشر أخبار “واتساب” والهواتف الذكية، إن الميزة الجديدة ستسمح للمرسل بتوجيه صور وفيديوهات لا يمكن للمستقبلين مشاهدتها إلا لمرة واحدة.

وستختفي الصور والفيديوهات أثناء الدردشة بمجرد مشاهدتها من الطرف الآخر، والغاية من وراء ذلك، الحفاظ على مساحة أكبر في ذاكرة الهواتف الذكية.

وستسمح الخاصية الجديدة للمستخدم بالتأكد مما إذا كان المستقبل قد شاهد الصورة أم لا، موضحًا أن هذه الميزة ستكون متاحة للهواتف التي تعمل بنظامي “أندرويد” و”آي أو أس”.

ولم يكشف الموقع عن موعد محدد لإطـ.ـلاق الخدمة لكنه قال إن ذلك سيتم قريبًا.

المصدر: آرام

………………………………

واتساب يعتزم إطـ.ـلاق ميزة جديدة تتعلق بالصور والفيديوهات

………………………………

اقرأ أيضاً..

مصادر إعلامية تكشف عن الملـ.ـفات التي تعمل عليها الولايات المتحدة حاليًا في سوريا

كشفت مصادر إعلامية، بأن الملف الإنساني في سوريا سيكون أولوية الولايات المتحدة إلى جانب تفاصيل أخرى مرتبطة بمسألة “الإرهـ.ـاب” واللجوء، وأنها لن تعطي الاهتمام بالملف السوري بما يتجاوز هذين الملفين حاليًا.

ونقل موقع “المدن” عن مصادر لم يسمها، قولها إن “البيان الختامي لوزراء خارجية دول التحالف الدولي ضـ.ـد الإرهـ.ـاب (في 28 من الشهر الحالي) سيركز فيما يخص سوريا على ثلاث نقاط أساسية”.

وأضافت المصادر، أن تركيز واشنطن سيكون على ضرورة استمرار تدفق المساعدات الإنسانية، ومنع النظام وحلفائه من القيام بأي عمل عسكـ.ـري في إدلب، إضافة إلى إغلاق ملف المقاتلين الأجانب المحتجزين في معسكر الهول بالحسكة.

من جهته، توقع الدبلوماسي المنشق عن نظـ.ـام الأسد، بسام بربندي، عقد لقاءات خاصة حول سوريا بين وزير خارجية الولايات المتحدة ونظرائه من الدول المتداخلة في هذا الملف، في أثناء اجتماع دول التحالف الدولي.

وأوضح أن الاهتمام الغربي فيما يتعلق بسوريا، يتركز حاليًا على عدم شـ.ـن النظام وحلفائه، خاصة روسيا، أي اجتياح عسكـ.ـري في محافظة إدلب، خاصة أن تركيا ومعها كل أوروبا لا تريد موجة جديدة من اللاجئين.

وأشار إلى أن الحديث عن أي صفقات أو حتى مفاوضات أميركية روسية تتعلق بالحل الدبلوماسي في سوريا ليس مطروحًا اليوم في واشنطن، التي يمكن القول إنها تعتبر الملف السوري ملحقًا بملف التفاوض مع إيران.

المصدر: آرام

………………………………

واتساب يعتزم إطـ.ـلاق ميزة جديدة تتعلق بالصور والفيديوهات

………………………………

اقرأ أيضاً..

بينها رسالة من الأسد.. 3 قضايا حسـ.ـاسة يحملها الملك عبد الله إلى واشنطن.. إليكم التفاصيل

كشفت مصادر إعلامية ووسائل إعلام أردنية، اليوم الإثنين، عن أجندة لقاء العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني بن الحسين، مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، والتي ستجري في تموز القادم، مؤكدةً أن من أبرزها ملفات القضية السورية.

زيارة هامة للملك الأردني إلى أمريكا

وكانت الإدارة الأمريكية أكدت بأن الرئيس الأمريكي جو بايدن بصدد لقاء أول زعيم عربي بشكلٍ مباشر بعد توليه المنصب في يناير الفائت، حيث جرى الإعداد لزيارة العاهل الأردني أحد أبرز حلفاء واشنطن في الشرق الأوسط، سيما بعد التوترات الداخلية الأردنية المتمثلة بمحاولة انقـ.ـلاب الأمير حمزة بن الحسين عليه والدور الذي لعبته المخـ.ـابرات الأمريكية بذلك.

ونقلت وكالة عمون الأردنية عن مصادر سياسية ودبلوماسية بأن هناك مراهنة على زيارة العاهل الأردني إلى واشنطن لما تحمله من دلالات اعتبارية وما سيجري مناقشته من مواضيع هامة بينها القضية السورية.

وأوضحت ذات المصادر بأن الزيارة ستبدأ بمشاركة الملك في “صن فالي” التي اعتاد على المشاركة فيه، ثم الانتقال إلى واشنطن ولقاء شخصيات في الكونغرس ومراكز صناعة القرار، وتنتهي بالقمة بين الملك والرئيس الأمريكي جون بايدن، والتي من المتوقع أن تكون في الثلث الأول من شهر تموز القادم.

أجندة لقاء الملك عبد الله الثاني مع الرئيس جو بايدن

وذكرت الوكالة الأردنية بأن الملف الفلسطيني سيتصدر محور النقاش كأحد أبرز الملفات التي طالما حملها معه الملك خلال زياراته إلى واشنطن ولقاء الرؤساء الأمريكيين.

ولفتت إلى أن القضية الفلسطينية تحتاج لنقاش مطول بين الملك عبدالله وبايدن سيما بعد تغير الموقـ.ـف الأمريكي حيال صفقة القرن التي رحلت برحيل الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، ومستشاره كوشنر، وتاليًا رحيل رئيس الوزراء الإسـ.ـرائيلي بنيامين نتنياهو، إلا أن المواقـ.ـف الأمريكية الجديدة بحاجة إلى تظهير أكثر وتحديدًا العودة إلى حل الدولتين واستمرار دعم السلطة الفلسطينية ماليًا وسياسيًا.

وأوضحت المصادر أن ثاني المواضيع التي سيناقشها الملك عبدالله هو “قانون قيصر” الأمريكي الذي يعاقب النظام السوري وكل من يتعامل معه، حيث ترى الحكـ.ـومة الأردنية بأنه أثر بشكلٍ سلبي على الاقتصاد الأردني.

وأشارت إلى أن هناك “همس” في دوائر ديبلوماسية عن رسالة سورية سيحملها الملك إلى الإدارة الأمريكية، فيما يبدو أنها من النظام السوري الذي يملك الأردن علاقات نسبية معه منذ زمن بعيد.

وأكدت المصادر أن الملك سيحمل معه مشروعًا كاملًا، مفاده ضرورة عودة سورية إلى الجامعة العربية، وتخفيف قانون قيصر، بالوقت الذي يجري التنسيق بين الأردن وروسيا لضمان عودة سوريا إلى محيطها العربي وتخفيف الدور الإيراني، حيث ستلعب الممكلة دورًا بإزالة العوائق العربية حيال الأمر.

أما الملف الثالث بأجندة الزيارة فسيكون حول الائتلاف العربي بين “العراق ومصر والأردن” وضرورة حشد دعم دولي له وإزالة كل العوائق السياسية لتقويته بالمنطقة.

وأكدت الوكالة الأردنية أن اعتبارية أن يكون الملك عبدالله أول زعيم عربي يلتقيه بايدن بعد تولي الحكـ.ـم ليست بالجديدة على الإدارات الأمريكية التي ترى بالملك حليفًا موثوقًا، إلا أنها ستكون “دسمة” وحساسة لما تحمله من أجندات وقضايا بالمنطقة.

المصدر: ستيب نيوز

………………………………

واتساب يعتزم إطـ.ـلاق ميزة جديدة تتعلق بالصور والفيديوهات

………………………………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى