الأخبار

بيدرسون سيزور موسكو والأخيرة تحـ.ـذر من “حـ.ـراك غربي” للإطـ.ـاحة بالأسد

بيدرسون سيزور موسكو والأخيرة تحـ.ـذر من “حـ.ـراك غربي” للإطـ.ـاحة بالأسد

مقالات ذات صلة

أعاد اجتماع مجلس الأمـ.ـن الدولي تحريك المياه الراكدة فيما يتعلق بـ الملف السوري وذلك وسط دعواتٍ إلى حوار دولي جديد بشأن سوريا وتحديد موعد جولةٍ جديدةٍ من مفاوضات أستانا.

حوار دولي جديد لتسوية الملف السوري

وفي التفاصيل، أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا “غير بيدرسن” عن نيته زيارة موسكو في القريب العاجل بهدف التمهيد لإطلاق حوارٍ دولي جديد لتسوية الملف السوري، وذلك وسط تنامي التحذيرات الأممية من مغبة وقوع كارثةٍ إنسانيةٍ جديدة في شمال غرب سوريا.

وخلال اجتماعٍ لمجلس الأمـ.ـن الدولي، أمس الجمعة، أكد المبعوث الأممي الخاص أنه على تواصلٍ مستمرٍ مع كبار المسؤولين الروس والأمريكيين قبل وخلال القمة التي عقدت في وقتٍ سابقٍ من الشهر الجاري في جنيف بين الرئيسين فلاديمير بوتين وجو بايدن.

تحديد موعد جولةٍ جديدةٍ من مفاوضات أستانا

وحول موعد جولةٍ جديدةٍ من مفاوضات أستانا، أشار الدبلوماسي النرويجي إلى أن الجولة الجديدة من المفاوضات بشأن التسوية السورية بصيغة أستانا ستنعقد في عاصمة كازخستان مدينة نور سلطان أوائل الشهر القادم.

وفي الأثناء، دعا بيدرسون إلى تمديد آلية تقديم المساعدات عبر الحدود إلى سوريا وتوسيعها لإنقاذ ملايين الأرواح، معربًا عن قناعته بضرورة إطـ.ـلاق “حوارٍ دولي بناءٍ جديد بهدف بحث خطواتٍ محددة” يمكن اتخاذها في سبيل تسوية النزاع السوري، على حد تعبيره.

موسكو تحذر من حراك غربي للإطاحة بالأسد

بدوره، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا خلال جلسة مجلس الأمـ.ـن، إن العقـ.ـوبات الغربية ضـ.ـد سوريا تزيد من سوء الوضع الإنساني في البلاد، ويبدو أنها تهـ.ـدف إلى الإطاحة بما وصفها “السلطات الشرعية” في البلاد في إشارةٍ منه إلى النظام السوري.

وخلال الجلسة، أشار نيبينزيا إلى أن “الوضع الاجتماعي والاقتصادي والإنساني في البلاد تدهور قبل كل شيء بسبب القيود الاقتصادية غير الشرعية من قبل الغرب، التي تم فرضها من دون إذن مجلس الأمـ.ـن الدولي وعلى الرغم من دعوة الأمين العام للأمم المتحدة لتخفيف ضغط العقـ.ـوبات في ذروة الوباء”.

المصدر: ستيب نيوز

اقرأ أيضاً..

مباحثات بين أردوغان وبوتين حول الوضع في سوريا على وقع التصـ.ـعيد في إدلب

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين مباحثات عبر الهاتف حول الوضع في سوريا وذلك على وقع التصـ.ـعيد في إدلب.

وأفاد الكرملين، في بيان له أن الرئيسان أردوغان وبوتين بحث خلال مكالمة هاتفية الخميس عدد من القضايا الإقليمية والدولية من بينها القضية السورية والتصعيد الأخير في إدلب.

وبحسب البيان اتفق الرئيس أردوغان ونظيره بوتين على “أهمية العمل المشترك للعسكريين الروس والأتراك لمنع تصـ.ـعيد التوتر في إدلب”، إضافة إلى مكافحة المجموعات المسلـ.ـحة المتبقية في تلك المنطقة.

كما بحث الجانبين قرار استئناف النقل الجوي بين البلدين وبدء توريد لقاح سبوتنيك الروسي إلى تركيا وتصاعد التوتر في إقليم “قره باغ” الأذربيجاني.

وتأتي هذا المباحثات في وقت تشهد فيه منطقة إدلب تصـ.ـعيد عسكـ.ـري هي الأعنف بين تركيا والفصائل الثورية من جهة وروسيا ونظام الأسد من جهة أخرى منذ توقيع اتفاق وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، في مارس/ آذار من العام الماضي.

وأفادت مصادر محلية بأن القـ.ـوات التركية، دمـ.ـرت أمس الخميس، مربضًا للمدفعية تستخدمه قـ.ـوات الأسد في قـ.ـصف مناطق بريف حلب الغربي كما استهـ.ـدفت نقاطًا عسكـ.ـرية للنظام والميليشيات الموالية له في بلدة ميزناز، بريف حلب الغربي، ودمرت عدة أهداف.

وجاء التصـ.ـعيد التركي ر.دًا على الخروقات المستمرة من قِبل قـ.ـوات الأسد وحلفائه على المنطقة حيث تم استهـ.ـداف نقطتين عسكريتين تركيتين في ريف حلب وجنوب إدلب فيما شـ.ـن طيران الاحتلال الروسي بلدة عين شيب، جنوب غربي مدينة إدلب بعدة غارات جوية.

المصدر: الدرر الشامية

………………………………

بيدرسون سيزور موسكو والأخيرة تحـ.ـذر من “حـ.ـراك غربي” للإطـ.ـاحة بالأسد

………………………………

اقرأ أيضاً..

على خلفية حـ.ـادثة خـ.ـرق المـ.ـدمرة البريطانية.. روسيا تحـ.ـذر من تحول البحر الأسود إلى ساحة للمواجـ.ـهة العسكـ.ـرية.. إليكم التفاصيل

حـ.ـذرت الخارجية الروسية اليوم الخميس، من تحول البحر الأسود إلى ساحة للمواجـ.ـهة العسكـ.ـرية، على خلفية حـ.ـادثة خـ.ـرق المـ.ـدمرة “ديفندر” البريطانية للحـ.ـدود البحرية الروسية.

توتر في البحر الأسود

وقالت الوزارة الروسية إن حـ.ـادثة “دينفدر” كانت استفـ.ـزازًا متعـ.ـمدًا وقد يجلب إلى تصـ.ـعيد، مشيرة إلى أن هذا الحـ.ـادث يثير شـ.ـكوكًا في مدى فعالية الوثيقة التأسيسية المبرمة في عام 1997 بين روسيا وحلف الناتو.

واعتبر نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، أن منطقة حوض البحر الأسود تتحول إلى ساحة مواجـ.ـهة عسكـ.ـرية بين روسيا وحلف شمال الأطلسي “الناتو”، وقال “هذا الوضع قابل للانفـ.ـجار، وحتى إذا توخـ.ـت جميع الأطراف العقلانية، فإنه من غير المستبعد وقـ.ـوع حـ.ـوادث عرضية من شأنها أن تؤدي إلى نـ.ـزاع حقيقي”.

اتهـ.ـامات بالكـ.ـذب

وفي وقت سابق من اليوم، اتـ.ـهـمت الخارجية الروسية حكـ.ـومة المملكة المتحدة بالكـ.ـذب حول حـ.ـادثة خـ.ـرق المـ.ـدمرة البريطانية حـ.ـدود روسيا، وأعربت عن نيتها تقديم “احتـ.ـجاج شـ.ـديد” بهذا الشأن لسفيرة لندن لدى موسكو.

وتعهدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، بأن موسكو سترد “ر.دًا متكاملًا على مثل هذه الانتهـ.ـاكات الوقـ.ـحة والاستفـ.ـزازات المتهـ.ـورة”، لافتة إلى أن روسيا أظهرت بوضوح لمن يرغب “في التجوال قرب حـ.ـدودها مع التوغـ.ـل قليلًا إلى داخل أراضيها” أنه يتعين عليه أولًا أن “يطلب السـ.ـماح بذلك ويقرع الأبواب والتصرف ضمن إطار القانـ.ـون”، حسب قولها.

وكان الجيـ.ـش الروسي قد أعلن في الأمس أن قـ.ـوات أسطـ.ـول البحر الأسود وحـ.ـرس الحـ.ـدود قصـ.ـفت احتـ.ـرازيًا مسار مـ.ـدمرة بريطانية انتهكـ.ـت الحـ.ـدود الروسية في البحر الأسود بعمق 3 كيلومترات قرب رأس فيولينت عند ساحل القرم الجنوبي.

تدريبات ضخمة للناتو

وتحـ.ـذر روسيا من تدريبات عسكـ.ـرية ستقيمها دول أعضـ.ـاء بحلف الناتو بمشاركة دول عربية وعشرات الدول غير الأعضـ.ـاء بالحلـ.ـف بصفة مشارك أو مراقـ.ـب، في البحر الأسود أواخر الشهر الجاري.

وذكرت البحرية الأمريكية أن تدريبات “نسيم البحر” التي ستستمر 12 يومًا، ستشمل من بين أمور أخرى “الحـ.ـرب البرمائية وحـ.ـرب المنـ.ـاورة البرية وعملـ.ـيات الغـ.ـطس، وعملـ.ـيات الاعتـ.ـراض البحري، والدفـ.ـاع الجـ.ـوي، وتكامل العمـ.ـليات الخـ.ـاصة، والحـ.ـرب ضـ.ـد الغـ.ـواصات، وعملـ.ـيات البحث والإنقـ.ـاذ”.

وقالت السفارة الروسية في واشنطن، إن حجم تدريبات “نسيم البحر” الأمريكية – الأوكرانية في البحر الأسود، يزيد من خـ.ـطر وقـ.ـوع حـ.ـوادث غير مقصـ.ـودة هناك، داعـ.ـية الولايات المتحدة وحلـ.ـفاءها إلى التخـ.ـلي عن هذه المنـ.ـاورات.

المصدر: ستيب نيوز

………………………………

بيدرسون سيزور موسكو والأخيرة تحـ.ـذر من “حـ.ـراك غربي” للإطـ.ـاحة بالأسد

………………………………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى