الأخبار

أولى تبـ.ـعات التمـ.ـديد الروسي لباب الهـ.ـوى تظهر في منـ.ـاطق “قسد”.. إليكم التفاصيل

أولى تبـ.ـعات التمـ.ـديد الروسي لباب الهـ.ـوى تظهر في منـ.ـاطق “قسد”.. إليكم التفاصيل

قسد

مقالات ذات صلة

ظهرت أولى تبعات الموافقة الروسية على التمديد لعبور المساعـ.ـدات الإنـ.ـسانية من باب الهوى شمال إدلب في شمال شرقي سوريا، الخاضـ.ـع لسيطـ.ـرة “قسد”، حيث فـ.ـرضت واشنطن قانـ.ـونًا جديدًا يخدم الأسد.

وذكرت صحيفة “جسر”، نقلًا عن مصادرها، أن الولايات المتحدة الأمريكية أعدت قانـ.ـون جمارك جديد في مناطق “قسد”، بإشراف خبراء أمريكيين، يهـ.ـدف لتنظـ.ـيم التبادلات التجارية مع المناطق الخاضـ.ـعة لسيطـ.ـرة ميليـ.ـشيات الاحتـ.ـلال الروسي.

ويقضـ.ـي القـ.ـانون بتخفيف العقـ.ـوبات المفـ.ـروضة على النظام بشكل جزئي، بوساطة الإدارة الذاتية، الجناح السيـ.ـاسي لـ “قسد”، وهو جزء من الاتفاق الأمريكي الروسي، غير المعلن، بشأن المعابر في الشمال السوري.

ووفقًا للمصادر فإن القـ.ـانون، الذي سيطبق مطلع شهر آب / أغسطس المقبل، سيتيح للميليـ.ـشيات الكـ.ـردية تعـ.ـويض حـ.ـرمانها من معبر اليعربية، من خلال منافذ بينها وبين مناطق سيـ.ـطرة الأسد وروسيا.

وكانت عدة تقارير إعلامية أكدت وجود صفـ.ـقة سـ.ـرية بين واشنطن وروسيا، أجبـ.ـرت الأخيرة على القبول بالتمديد لمعبر باب الهوى لمدة سنة إضافية، مقابل تخفيف عقـ.ـوبات “قيصر” عن النظام.

المصدر: الدرر الشامية

اقرأ أيضاً..

مسؤول أمـ.ـني إسـ.ـرائيلي يتحدث عن حـ.ـرب ثالثة على لبنان محـ.ـذرًا من تحـ.ـولات خطـ.ـيرة.. إليكم التفاصيل

كشف مسؤول أمني إسـ.ـرائيلي، اليوم الأحد، لوسائل إعلام إسـ.ـرائيلية، بأن الحـ.ـرب الثالثة على لبنان قد تكون مسألة وقت فحسب.

مسؤول أمني إسـ.ـرائيلي يهـ.ـدد بحـ.ـرب على لبنان

ونقل موقع “والا العبري” عن مسؤول أمني إسـ.ـرائيلي لم يكشف اسمه، بأن “حـ.ـرب لبنان الثالثة هي مسألة وقت وحسب”.

وقال المسؤول الأمني الإسـ.ـرائيلي: إن “حـ.ـزب الله بدأ بدعم المنتجات الغذائية والوقود، وفتح شبكات صرافات آلية للمواطنين الشيعة فقط، وذلك في الوقت الذي ينهار فيه الجهاز المصرفي ومحطات الوقود ترفع الأسعار بشكل كبير بسبب النقص الشديد في السوق”.

وأشار المسؤول نفسه إلى ما وصفها بـ”تحولات خطيرة” في لبنان خلال السنة الأخيرة، وأن أبرزها استمرار تطوير وتقدم مشروع حـ.ـزب الله بتحسين دقة الصـ.ـواريخ، “الذي يهـ.ـدد الجبهة الداخلية الاسـ.ـرائيللية عمومًا ومنشآت إستراتيجية، مثل محطات توليد الكهرباء والبنية التحتية المائية ورموز الحكـ.ـم، خصوصًا”.

رسائل وصلت إلى الإدارة الأمريكية

وأضاف أنه “في موزاة ذلك، يواصل حـ.ـزب الله التسلح بمنظومات دفـ.ـاع جوي تهـ.ـدد حرية عمل سـ.ـلاح الجو الإسـ.ـرائيلي في المجال اللبناني والمنطقة. وهذه قضية مقلقة جدًا”.

وتابع المسؤول الأمني الإسـ.ـرائيلي أنه لا يوجد تقدم في المفاوضات حول الحدود البحرية بين إسـ.ـرائيل ولبنان، وذلك بسبب الوضع السياسي في لبنان “الذي لا يسمح بالتقدم من دون موافقة حـ.ـزب الله”.

وأوضح بأن حـ.ـزب الله يمنع السلطات اللبنانية من التوصل لتسوية في موضع إلقاء كميات كبيرة من النفايات مقابل بلدة المطلة وداخل الأراضي اللبنانية، “ولكن بشكل يلحق ضررًا بالسكان، وذلك في أعقاب ضغوط إيرانية في هذا الموضوع ورغم تدخل قـ.ـوات يونيفيل”.

وقال المسؤول الإسـ.ـرائيلي: إن وضع الجيـ.ـش اللبناني يثير قلقًا كبيرًا، وأن “تفتت الجيـ.ـش اللبناني بسبب مشاكل مستمرة سيعزز حـ.ـزب الله ويساعده في السيـ.ـطرة على منظومات أسلـ.ـحـ.ـة، مثل دبابـ.ـات وطائرات وأسلـ.ـحة أخرى.

مؤكدًا أنه جرى نقل رسائل حول هذا الموضوع إلى كبار المسؤولين في الإدارة الأمريكية، وبموجبها يتعين على الولايات المتحدة دعم وتعزيز الجيـ.ـش اللبناني من أجل منع نشوء فراغ آخر في المجال الأمني، سيدخل إليه حـ.ـزب الله وإيران بسرعة، حسب وصفه.

استعدادات إسـ.ـرائيلية

وحول الاستعدادات الاسـ.ـرائيللية ذكر المسؤول الإسـ.ـرائيلي بأن على الجيـ.ـش الإسـ.ـرائيلي أن يعزز قدراته، وذلك، بين أسباب أخرى، بسبب القدرات الفتـ.ـاكة لحـ.ـزب الله وتعقـ.ـيدات مواجهة مسلـ.ـحة في لبنان التي تستوجب اجتياحًا بريًا عميقًا.

وشـ.ـدد على أن التطورات في لبنان تلزم الحكـ.ـومة الاسـ.ـرائيللية بأن تحسم في الكثير من المسائل المتعلقة ببناء قـ.ـوة حـ.ـزب الله الذي يحصل بشكل متواصل على مساعدات من إيران.

ولفت الموقع العبري إلى أن وزير الجيـ.ـش الإسـ.ـرائيلي، بيني غانتس، ووزير المالية، أفيغدور ليبرمان، يسعيان في الفترة المقبلة إلى دفع خطة لإنهاء “العائق” عند الحدود بين إسـ.ـرائيل ولبنان بتكلفة مليار شيكل، “وبشكل يمنع حـ.ـزب الله من تنفـ.ـيذ تهـ.ـديداته، وبينها غزو واسع للبلدات المحاذية من الجدار الحدودي ومواقع الجيـ.ـش الإسـ.ـرائيلي”.

ويأتي هذا التهـ.ـديد كما ذكر الموقع العبري على “خلفية الأزمة الاقتصادية الشديد التي تواجهها الدولة اللبنانية في ظل فراغ سلطـ.ـوي وأن إيران وحـ.ـزب الله يسعيان إلى توسيع سيـ.ـطرتهما في لبنان.

المصدر: ستيب نيوز

………………………………

أولى تبـ.ـعات التمـ.ـديد الروسي لباب الهـ.ـوى تظهر في منـ.ـاطق “قسد”

………………………………

اقرأ أيضاً..

فيصل القاسم يحـ.ـذر بشار الأسد من مصـ.ـير مأسـ.ـاوي في انتظـ.ـاره

وجه الإعلامي السوري المعارض فيصل القاسم اليوم السبت رسالة إلى رأ.س النظام بشار الأسد يحـ.ـذره من مصـ.ـير مشابه لحكـ.ـومة كابل عقب الانسحاب الأمريكي.

وقال القاسم في تغريدة عبر حسابه تويتر: “رسالة الى قراضاي الشام (نسبة إلى حامد قراضاي أول رئيس تعينه واشنطن عقب سقـ.ـوط طالبـ.ـان في أفغانستان).. ليتك تنظر الى عمـ.ـلاء امريكا في افغانستان كيف يتسـ.ـاقطون بسرعة البرق بعد ان تخلى عنهم الراعي الامريكي.. كم تستطيع ان تصمد لو تخلى عنك الراعي الروسي والايراني يا قراضاي سوريا؟”.

وأضاف القاسم في تغريدة أخرى: “قراضايات أفغانستان أدوات امريكا في افغانستان سقـ.ـطوا فورًا أمام زحف حـ.ـركة طالبـ.ـان بعد الإعلان عن الانسحاب الامريكي، كم يصمد كلب روسيا في سوريا اذا انسحب الروس والايرانيون وميليـ.ـشياتهم؟.

وكانت صحيفة “وول ستريت جورنال” نقلت تحليلات استخباراتية أميركية تفيد بأنه من المحتمل أن تسقـ.ـط حكـ.ـومة كابل في غضون ستة أشهر عقب مغادرة القـ.ـوات الأجنبية أفغانستان.

وأمس الجمعة قال مسؤولون في حـ.ـركة طالبـ.ـان، إن الحركة تسيـ.ـطر على 85 بالمئة من أراضي أفغانستان.

ونقلت وكالة رويترز عن أحد أعضاء وفد الحركة الذي يزور روسيا ويدعى شهاب الدين ديلاوار خلال مؤتمر صحفي قوله “علمتم أنتم وبقية المجتمع الدولي على الأرجح أننا سيطـ.ـرنا في الآونة الأخيرة على 85 بالمئة من أراضي أفغانستان”.

المصدر: الدرر الشامية

 

………………………………

أولى تبـ.ـعات التمـ.ـديد الروسي لباب الهـ.ـوى تظهر في منـ.ـاطق “قسد”

………………………………

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى