الأخبار

لسـ.ـبب غـ.ـريب.. مسـ.ـافر يرتـ.ـدي النقـ.ـاب وينتـ.ـحل شخـ.ـصية زوجـ.ـته على متـ.ـن الطـ.ـائرة!

لسـ.ـبب غـ.ـريب.. مسـ.ـافر يرتـ.ـدي النقـ.ـاب وينتـ.ـحل شخـ.ـصية زوجـ.ـته على متـ.ـن الطـ.ـائرة!

لجـ.ـأ رجـ.ـل مسـ.ـافر إلى حيـ.ـلة غريـ.ـبة ليتـ.ـمكن من الصعـ.ـود إلى الطـ.ـائرة والسفر في رحلة داخـ.ـلية في إندونيسيا.

وبحسب شبـ.ـكة “سي إن إن” الأمريـ.ـكية ارتـ.ـدى رجلًا نقـ.ـابا يغـ.ـطي وجـ.ـهه وانتـ.ـحل شخـ.ـصية زوجـ.ـته ليتـ.ـمكن من السفر على متـ.ـن طائرة تابـ.ـعة لشـ.ـركة الطـ.ـيران “سيتي لينك” من مدينة جاكرتا إلى مدينة تيرنات.

وكان الهـ.ـدف من التنـ.ـكر هو السفر رغـ.ـم ثبـ.ـوت إصـ.ـابته بفـ.ـيروس كورونا، في حين أن قـ.ـواعد السفر تمـ.ـنع مـ.ـرضى الفـ.ـيروس من ركـ.ـوب الطـ.ـائرات.

وأوضحت الشبـ.ـكة أن الرجـ.ـل أراد الاستفـ.ـادة من نتـ.ـائج فحـ.ـص زوجـ.ـته سلـ.ـبية، لذلك استـ.ـخدم بطـ.ـاقة هويـ.ـتها ونتيـ.ـجة فحـ.ـصها السـ.ـلبية من أجل الصعود إلى الطـ.ـائرة في مطـ.ـار “حلـ.ـيم بيردانا كوسوما الدولـ.ـي” في جاكرتا.

وكشـ.ـفت إحدى المضـ.ـيفات على متـ.ـن الطـ.ـائرة حيــ.ـلة الرجـ.ـل الإندونيسي حيث شـ.ـاهدته وهو يدخـ.ـل الحـ.ـمام، ليخـ.ـرج بعد قليل وهو يرتـ.ـدي ملابـ.ـس الرجال وقد أخـ.ـفى النقـ.ـاب جانبا، فأبلـ.ـغت على الفـ.ـور سلطـ.ـات المطار في تيرنات، التي احتجـ.ـزت بد.ورها الراكـ.ـب عند نزوله من الطـ.ـائرة.

وأخضـ.ـعت سلطـ.ـات المطـ.ـار الرجل لفحـ.ـص كورونا حيث ظـ.ـهرت نتيـ.ـجة فحـ.ـصه إيجــ.ـابية فتـ.ـم نقـ.ـله في سيارة إسعـ.ـاف إلى منـ.ـزله (في مدينة تيرنات) ليخـ.ـضع لعـ.ـزلة ذاتـ.ـيه.

ومن جانبها أعلـ.ـنت الشـ.ـرطة الإندونـ.ـيسية إنها ستـ.ـبدأ بمقــ.ـاضاة الرجـ.ـل فـ.ـور انتـ.ـهاء مدة العـ.ـزل.

المصدر: الدرر االشامية

اقرأ أيضا…

“المـ.ـوت لخامـ.ـنئي”..  الأوضـ.ـاع تلتـ.ـهب في مناطق الأحـ.ـواز مع استمرار الاحتجـ.ـاجات الغـ.ـاضبة

تواصلت المظـ.ـاهرات الغـ.ـاضبة في إيران لليوم السادس على التوالي، وخصـ.ـوصاً في مناطق الأحواز ذا.ت الأصـ.ـول العربية التي هتـ.ـفت ضـ.ـد المـ.ـرشد الإيـ.ـراني علي خـ.ـامـ.ـنئي.

وتعـ.ـاملت قـ.ـوات الأمـ.ـن الإيـ.ـرانية والشـ.ـرطة بعنـ.ـف مع المتظـ.ـاهرين وأطــ.ـلقوا عليهم الر.صـ.ـاص الحـ.ـي، ما تسـ.ـبب بوقـ.ـوع قتـ.ـلى وجـ.ـرحى بين صفــ.ـوف المتظـ.ـاهرين.

وأظهـ.ـرت لقطـ.ـات مصــ.ـورة، نشرها ناشـ.ـطون من أحد الأحياء في الأحواز، إطـ.ـلاق القـ.ـوات الأمـ.ـنية وابـ.ـلاً من الرصـ.ـاص على المتظـ.ـاهرين مما أدى لسقـ.ـوط جرحى، كما وقـ.ـعت مواجـ.ـهات بين المتظـ.ـاهرين وقـ.ـوات الأمـ.ـن.

وذكرت مواقع إخبارية محـ.ـلية أحوازية، أن حصـ.ـيلة القتـ.ـلى برصــ.ـاص قــ.ـوات الامـ.ـن الإيرانية بلغت خمسة أشخـ.ـاص منذ الاثنين الماضي، فيما زعـ.ـمت الشـ.ـرطة في إقليم خوزستان عن وجود قتـ.ـلى بين صفـ.ـوفها.

وتعود أسبـ.ـاب انـ.ـدلاع التظـ.ـاهرات إلى تزايد غضـ.ـب الإيرانيين جـ.ـرّاء انقـ.ـطاع مياه الشرب عن محافظة خوزستان ومناطق الأحواز وسواها، حيث خـ.ـرج عشرات المتـ.ـظاهرين الذين نا.دوا بشعـ.ـارات “الموت لخامـ.ـنئي”.

وبعد أن دعت مجمـ.ـوعات ونشـ.ـطاء معـ.ـارضة إلى مظـ.ـاهرات لدعـ.ـم متـ.ـظاهري إقليم خوزستان، أظهـ.ـرت مقـ.ـاطع فـ.ـيديو نشرت في وقت متأخر، الثلاثاء وفجـ.ـر الأربعاء، نسـ.ـاء يهـ.ـتفن “تسـ.ـقط الجمهورية الإسـ.ـلامية” في محطة مترو بطهران.

وخـ.ـرجت مظـ.ـاهرات ممـ.ـاثلة في مناطق أخرى إلى جانب الأحواز عاصمة خوزستان، منها مدينة الخفاجية والفلاحية ومعشور وغيرها، وسط تواجد امـ.ـني مكـ.ـثف.

هذا وانتشرت مقـ.ـاطع أخرى تظـ.ـهر حجم التعـ.ـزيزات العسكـ.ـرية الضخـ.ـمة التي دفـ.ـعت بها طهران سواء من قـ.ـوات الجيـ.ـش أو الحـ.ـرس الثـ.ـوري إلى المدن للتعـ.ـامل مع المتـ.ـظاهرين ولقـ.ـمع المظـ.ـاهرات السـ.ـلمية فيها.

يُذكر أن الأقـ.ـلية العربية في إيران، والتي يعـ.ـيش معـ.ـظم أفـ.ـرادها في إقليم خوزستان الغني بالنفط، أكدت أنها تواجـ.ـه التمـ.ـييز منذ فترة طويلة في البلاد.

المصدر: آرام

اقرأ أيضا…

شـ.ـارك بانقـ.ـلاب على حـ.ـافظ الأسد ورفـ.ـض قصـ.ـف الفلسطـ.ـينيين.. وفـ.ـاة ضـ.ـابط سوري رفيـ.ـع في السويد

ذكرت مصادر إعلامية أن ضـ.ـابطًا سوريًا، من المشاركين بانقـ.ـلاب على رئيس النظام السوري السابق حافظ الأسد، توفـ.ـي في السويد، عن عمر يناهز الـ 70 عامًا.

وبحسب موقع “زمان الوصل”، فإن الضـ.ـابط المتوفى، عبد الرحمن الراوي، المنحدر من قرية الصفصافة، من أبناء عشـ.ـيرة “الراوية الحسـ.تينية” العراقية، توفـ.ـي في السويد.

وأضافت أن الراوي كان طيـ.ـارًا في قـ.ـوات الأسد، وطلب منه النظام عام 1976 الاستعـ.ـداد لقـ.ـصف مخـ.ـيم للاجـ.ـئين الفلسطـ.ـينيين في “تل الزعتر” بلبنان، فاعـ.ـتذر، ما تسـ.ـبب بمعـ.ـاقبته بالسجـ.ـن بعد مدة قصيرة.

وأوضحت المصادر أن الضـ.ـابط المذكور خـ.ـطط مع عدد من رفاقه الضـ.ـباط للإطـ.ـاحة بنظام حافظ الأسد، الذي بدأ آنذاك بإقصـ.ـاء الضبـ.ـاط المعـ.ـارضين لنهـ.ـجه، إلا أن مخطـ.ـطهم فشـ.ـل، بسبب وشـ.ـاية ضـ.ـابط يدعى، أحمد عبد النبي، فتم اعتـ.ـقال عشرات الضبـ.ـاط، وإعـ.ـدام ثلاثين منهم.

وأشارت المصادر إلى أن الراوي فـ.ـر بعد ذلك إلى العراق، وعمل في القـ.ـوى الجـ.ـوية العراقية، وشارك إلى جانب نظام صـ.ـدام حسين بالحـ.ـرب ضـ.ـد إيران، ثم سافر بعد 11 عامًا إلى السويد واستـ.ـقر فيها حتى وفـ.ـاته.

المصدر: الدرر الشامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى