أخبار العالمالأخبار

“طالـ.ـبان” تـ.ـرد رد جـ.ـديد وحاسـ.ـم علـ.ـى تصريـ.ـحات أردوغـ.ـان بـ.ـشأن أفـ.ـغانسـ.ـتان

ردت حـ.ـركة طالـ.ـبان الأفـ.ـغانية اليـ.ـوم الخـ.ـميس علـ.ـى تصـ.ـريحات الرئيـ.ـس التـ.ـركي رجـ.ـب طيـ.ـب أردوغـ.ـان بشـ.ـأن بقـ.ـاء قـ.ـواتها العسـ.ـكرية فـ.ـي مـ.ـطار كابـ.ـل الدولـ.ـي.

وأكـ.ـد المتـ.ـحدث باسـ.ـم طالـ.ـبان “ذبيـ.ـح الله مجـ.ـاهد” علـ.ـى “رفـ.ـض الحـ.ـركة القـ.ـاطع للوجـ.ـود التـ.ـركي فـ.ـي أفـ.ـغانسـ.ـتان حـ.ـتى لـ.ـو كـ.ـان ذلـ.ـك بحـ.ـجة أمـ.ـن المطـ.ـارات”.

وأضـ.ـاف مجـ.ـاهد فـ.ـي تصـ.ـريحات لوكـ.ـالة “سبـ.ـوتنـ.ـيك” الروسـ.ـية أن تركـ.ـيا “دولـ.ـة شقـ.ـيقة”، وإنـ.ـها “لا تـ.ـريد الدخـ.ـول معـ.ـها فـ.ـي صـ.ـراع بـ.ـلا فائـ.ـدة”.

وأردف قائـ.ـلا: “طالـ.ـبان لا تـ.ـريد أبـ.ـدا أن تـ.ـكون فـ.ـي عـ.ـداوة مـ.ـع البلـ.ـدان الأخـ.ـرى، وخـ.ـاصة تركيـ.ـا، التـ.ـي نـ.ـشترك معـ.ـها في الكـ.ـثير مـ.ـن الأمـ.ـور؛ فهـ.ـي بلـ.ـد إسـ.ـلامي، وشـ.ـيق لنـ.ـا، والصـ.ـراع معـ.ـهم لا فـ.ـائدة مـ.ـنه ولا نريـ.ـده، لكـ.ـن نؤكـ.ـد مـ.ـرة أخـ.ـرى أن أفغـ.ـانسـ.ـتان دولـ.ـة مستـ.ـقلة، ولا يجـ.ـوز لأي دولـ.ـة أن تتـ.ـدخل فـ.ـي شـ.ـؤونـ.ـنا”.

وأوضـ.ـح “رفـ.ـضنا موقـ.ـف تركيـ.ـا، وقلـ.ـنا إنـ.ـه بعـ.ـد انسـ.ـحاب أمـ.ـريكا من أفغـ.ـانسـ.ـتان، لـ.ـن نسـ.ـمح لقـ.ـوات أجنـ.ـبية أخـ.ـرى بالبـ.ـقاء في البـ.ـلاد تحـ.ـت أي ذريعـ.ـة”.

وفيـ.ـما يتـ.ـعلق بالمـ.ـفاوضات مـ.ـع تـ.ـركيا، أكـ.ـد “مجـ.ـاهد” علـ.ـى اسـ.ـتعداد الحـ.ـركة التـ.ـفاوض مـ.ـع أنقـ.ـرة مؤكـ.ـدا أن طالـ.ـبان طـ.ـلبت مـ.ـن تركـ.ـيا حـ.ـل القـ.ـضايا، وسـ.ـحب قـ.ـواتها مـ.ـن أفغـ.ـانسـ.ـتان.

وأضـ.ـاف “إذا كـ.ـانت العـ.ـملية السيـ.ـاسية والمـ.ـفاوضات يمكـ.ـن أن تـ.ـساعد فـ.ـي حل الوضـ.ـع فـ.ـي أفغـ.ـانستـ.ـان، فنـ.ـحن نرحـ.ـب بـ.ـهم، لكنـ.ـنا لـ.ـن نسـ.ـمح لهـ.ـم بالتـ.ـواجد العسـ.ـكري فـ.ـي أفغـ.ـانـ.ـستان”.

وتابـ.ـع: “أجـ.ـرينا مـ.ـحادثات فـ.ـي الدوحـ.ـة، من قـ.ـبل مـ.ـع تركـ.ـيا فيمـ.ـكن إجـ.ـراء هـ.ـذه المـ.ـحادثات فـ.ـي الدوحـ.ـة، وإذا كـ.ـان لديـ.ـهم اقتـ.ـراح لعـ.ـقدها فـ.ـي مكـ.ـان آخـ.ـر، فيمـ.ـكننا التحـ.ـدث معـ.ـهم”.

والثـ.ـلاثاء، قـ.ـال الرئيـ.ـس التـ.ـركي أردوغـ.ـان إن بـ.ـلاده ستـ.ـناقش ملـ.ـف تشـ.ـغيل مطـ.ـار كابـ.ـل الدولـ.ـي مـ.ـع “طالبـ.ـان”، حـ.ـال وافقـ.ـت عـ.ـلى تلبـ.ـية شـ.ـروط أنقـ.ـرة (لـ.ـم يحـ.ـددها).

وتسـ.ـيطر حـ.ـركة طالـ.ـبان والتـ.ـي تـ.ـشن حمـ.ـلة واسـ.ـعة علـ.ـى الحـ.ـكومة العمـ.ـيلة في كـ.ـابل علـ.ـى 90% مـ.ـن أراضـ.ـي أفـ.ـغانـ.ـستان بالـ.ـتزامـ.ـن مع انسـ.ـحاب القـ.ـوات الأجنـ.ـبية من البـ.ـلاد.

المصـ.ـدر: الدرر الشـ.ـامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى