أخبار العالمالأخبار

شاهد.. مواطن في جبلة يتحدى “بشار الأسد” بهذه الطريقة الجريئة

انقـ.ـلب خطاب قسم بشار الأسد وتفسيره من قبل مستشارته الإعلامية “لونا الشبل” إلى وبـ.ـالٍ على نظام الأسد.

حيث أبدى عدد من مؤيدي النظام وحاضنته الشعبية سخـ.ـطهم على ما احتواه من تصريحات تجـ.ـافي الواقع والحقيقة.

كما تضـ.ـرب بعرض الحائط أبسط تطلعات السوريين بما فيهم الموالون أنفسهم.

وخلال اليومين الماضيين عبّر عدد من موالي النظام عن سخـ.ـطهم من الخطاب عبر منشورات مطولة على منصات التواصل الإجتماعي.

حيث انتشر نص لرسالة مذيلة باسم “أمين صقر حسن” مرفقاً برقم جواله.

ويخاطب المواطن الموالي برسالته بشار الأسد بمفردات قـ.ـاسية جداً، وعبر عن كـ.ـرهه الشديد من الأسد.

مطالباً بإطـ.ـلاق رصـ.اصة الرحمة عليه لينتهي من عيشته البـ.ـائسة جراء تد.هور الأوضاع المعيشية، والتي وصلت فيها إلى حـ.ـافة الانهـ.ـيار

وجاء في رسالة “أمين صقر حسن”، “يا حاكم البلاد بمخـ.ـابراته وسجـ.ـانيه وقتـ.ـلته..أنا مواطن أطلب المـ.ـوت بطرقكم المعهودة.. لا يمكن السكوت على هذا القـ.ـهر والذ.ل أكثر..”

وهاجم الخطاب الأخير للأسد قائلاً، “لم أفهم خطاب القسم أكثر من كونه تحـ.ـدياً آخر..ليس لإسرائيل ولا لأمريكا ولا لتركيا أبداً أبداً”.

لكن “تحدٍ لهؤلاء المقـ.ـهورين والبـ.ـائسين والجـ.ـوعى والمشـ.ـردين.. وجهك كاد أن يقول تروح سوريا ويمـ.ـوت كل شعبها المهم بقيت أنا الرئيس”.

وأضاف سـ.ـاخراً، “رئيس على مين؟ هل بقي شعب لتكون رئيساً عليه؟ تنادي بالسيادة ؟ سيادة على دولة محـ.ـتلة من خمس دول؟”.

وتابع، “أنت لا تسيطر إلا على سجـ.ـون وسـ.ـجانين وأدوات تعـ.ـذيب حديثة هي الوحيدة التي لا تمانع أمريكا من استيرادها وقت تشاء ومعفاة من قانون قيصر بالتأكيد ؟”

كما استهزء من ضحك الأسد بالقول، “مبتسم لتخـ.ـدع من؟؟ هؤلاء المسحوقين أمام الأفران من أجل رغيف خبز؟”.

أم “منتخبيك المكدسين كعلبة السردين أمام مؤسساتك الفاسدة لأجل حفنة قمح”.

وأنت “تتفرج على أعـ.ـداء بلادك كيف يحصدون قمحك ويبيعونه أمامك وأنت تتفرج عليهم؟”

وزاد بالقول، “أنت تبتسم ونحن نبكي.. نبكي على جيـ.ـش حطمته يداك؟ نبكي على اقتصاد كل أمواله حولت للبنوك الأجنبية بأسمائكم ؟”.

كذلك اتهـ.ـم بشار الأسد بتـ.ـدمير سوريا، ويزعـ.ـم أنه منتصر؟”.

وفي تحـ.ـدٍ للأسد ونظامه، قال صقر، “لست خـ.ـائفاً منك ؟ وحتى أريحك من صرف البنزين سأعطيك عنواني مفصلاً لتبعث من شئت”.

وتابع، “لن أنسى معروفك يوم الآخرة إن أمرتهم إطلاق رصـ.ـاصة رحمة في الرأس”.

معتبراً نفسه “واحد من هذا الشعب الذي تساوت الحياة والمـ.ـوت لديه.. وبانتظار قتـ.لتك”

وختم منشوره المطول بنشر اسمه الثلاثي وعنوانه في قرية عين شقاق التابعة لجبلة مصحوباً برقم الهاتف مع كلمة أكـ.ـرهك ثلاث مرات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى