الأخبار

ماذا ينتـ.ـظر أهـ.ـالي درعا من المفـ.ـاوضات مع النظـ.ـام؟

ماذا ينتـ.ـظر أهـ.ـالي درعا من المفـ.ـاوضات مع النظـ.ـام؟

بعد نحو شهرين من حصـ.ـار ضـ.ـيّق الخـ.ـناق على مدينة درعا، كوسيـ.ـلة ضغـ.ـط من النظـ.ـام السوري وحلـ.ـيفه الروسي ليسـ.ـلّم الأهـ.ـالي ما تبقى من سـ.ـلاحهم، وجدت لجـ.ـان التفـ.ـاوض في درعا نفسـ.ـها أمام مقترح ينـ.ـهي هذا الحصـ.ـار.

نص مقـ.ـترح الاتـ.ـفاق على تسـ.ـليم عدد محـ.ـدود من الأسـ.ـلحة الخفيفة للنظـ.ـام، وإجـ.ـراء “تسـ.ـوية” أمـ.ـنية لعشرات الأشخـ.ـاص المطلـ.ـوبين من أهـ.ـالي المنطقة، إضافة إلى تمـ.ـوضع ثلاث نقاط عسكـ.ـرية في درعا البلد وحي طريق السد، للحيلولة دون المواجـ.ـهة العسكـ.ـرية، وللعـ.ـمل على إنهـ.ـاء التضـ.ـييق الأمـ.ـني.

ومع انتشـ.ـار الشـ.ـائعات، نفـ.ـى محافظ درعا، مروان شربك، لإذاعة “شام إف إم” المحـ.ـلية، وجـ.ـود اتفـ.ـاق نهـ.ـائي، لكنه أشار إلى تحـ.ـقيق “تقدم” في المبـ.ـاحثات الجـ.ـارية حول “التسـ.ـوية” الجديدة في درعا البلد.

تأجـ.ـيل لحـ.ـرب مقـ.ـبلة

أكد “أبو علي محاميد”، أحد وجـ.ـهاء درعا، لعنب بلدي، أن المفـ.ـاوضات ما زالت جارية بين قـ.ـوات النظـ.ـام من جـ.ـهة و”اللجنة المركزية” في درعا البلد من جهة أخرى.

وحول إمكـ.ـانية تجـ.ـنب المواجـ.ـهة العسكـ.ـرية واختيار “اللجنة المركزية” خيار التفـ.ـاوض والسـ.ـلم، اعتبر محاميد أن الاتفــ.ـاق إن تم، هو تأجيل لحـ.ـرب متوقعة، لأن إيران وميليـ.ـشياتها تدفـ.ـع باتجاه الحـ.ـرب، والدلـ.ـيل استهـ.ـداف ميليـ.ـشيات “الفرقة الرابعة” الأحيـ.ـاء السـ.ـكنية في درعا البلد.

وأضاف أن خيار المفـ.ـاوضات هو حقـ.ـن للد.مـ.ـاء، وتجـ.ـنيب 50 ألف نسمة خيار الد.مـ.ـار والقـ.ـتل.

ويـ.ـؤدي قـ.ـرار المفـ.ـاوضات ونجـ.ـاحها إلى فـ.ـك الحصـ.ـار عن درعا البلد، إذ تـ.تأثر الناس بالحصـ.ـار المفـ.ـروض على المنطقة، بحسب أحد أعضـ.ـاء اللجـ.ـنة المحـ.ـلية التي تتابع الواقع الخـ.ـد.مي في درعا (طلب عـ.ـدم الكشف عن اسـ.ـمه لأسـ.ـباب أمـ.ـنية).

وقال عضـ.ـو اللجنة لعنب بلدي، ما إن شـ.ـاع خبر التوصل لاتفاق حتى فتحت ميليـ.ـشيات “الفرقة الرابعة” النـ.ـار باتجاه أحيـ.ـاء درعا في خطوة استفـ.ـزازية، الأمر الذي دفـ.ـع اللجـ.ـنة والوجـ.ـهاء إلى إبلاغ النظـ.ـام بعدم الموافقة على طلـ.ـباته.

وأوضح أن مطالب النظـ.ـام تمثلت في تسليم قطع من السـ.ـلاح لم يحدد عددها، و”تسوية” أوضاع عدد من المطلـ.ـوبين، ووضع ثلاث مفـ.ـارز أمـ.ـنية بدرعا البلد، في كل مفـ.ـرزة عنـ.ـصر من الأمـ.ـن برفقته أربعة عنـ.ـاصر من أبناء درعا البلد.

كما أوضح أن اللـ.ـجنة رفـ.ـضت كل المقترحات حول تأطير السـ.ـلاح بجهة أمـ.ـنية، مشيرًا إلى أن الجـ.ـهة التي سوف تشرف على السـ.ـلاح هي العشـ.ـائر.

واعتبر عضـ.ـو “اللجنة المركزية” الشيخ فيصل أبازيد، في خطبة الجمعة، في 23 من تموز الحالي، أن “المستفـ.ـيد الوحيد من الحـ.ـرب هو النظـ.ـام، والعقلية التي يتمتع بها لا تمكنه من التعـ.ـايش مع من يقول لا”، مشيرًا إلى أن الحصـ.ـار الذي تفـ.ـرضه قـ.ـوات النظـ.ـام على المنطقة هو مقدمة حرب.

النظـ.ـام يضـ.ـغط بالحصار

وسط هذه المبـ.ـاحثات، يستـ.ـقدم النظـ.ـام تعـ.ـزيزات عسكـ.ـرية إلى المنطقة، وتستهـ.ـدف مجمـ.ـوعات عسكـ.ـرية محلية تابعة له الأحيـ.ـاء السـ.ـكنية في مدينة درعا البلد، بالمضـ.ـادات الأرضـ.ـية وقـ.ـذائف من نوع “آر بـ.ـي جي” المضـ.ـادة للد.ر.وع، بشـ.ـكل مبـ.ـاشر، ما تسـ.ـبب في نـ.ـزوح بعض العائـ.ـلات إلى الأحـ.ـياء في عـ.ـمق المدينة، تجـ.ـنبًا للاستهـ.ـداف.

ويشـ.ـهد الوضع الطـ.ـبي في المدينة تراجـ.ـعًا ونقـ.ـصًا في الخـ.ـدمات، ومحـ.ـدودية في عدد الأدوية المتوفرة وحليب الأطـ.ـفال، واقتصار الخدمات الطـ.ـبية والصـ.ـحية على مستـ.ـوصف، لا توجد فيه غرف عملـ.ـيات، ولا يوفر سيارات إسعاف للحـ.ـالات الحـ.ـرجة.

وكان الجـ.ـنرال الروسي “أسد الله” المـ.ـسؤول عن “الشـ.ـرطة العسكـ.ـرية الروسية” في درعا، طالب “اللجـ.ـنة المركـ.ـزية لدرعا البلد” بتسـ.ـليم 200 بنـ.ـدقية، و20 رشـ.ـاشًا من نوع “بيكسي”، مقـ.ـابل وعـ.ـود بحـ.ـلّ الميليـ.ـشيات التابعة للنظـ.ـام السوري، ودخول المدينة وتفتـ.ـيشها.

لكن “اللجـ.ـنة المركـ.ـزية” في المحافظة قالت عبر بيان لها، إن فصـ.ـائل المعـ.ـارضة سـ.ـلّمت أسلـ.ـحتها بعد سيطـ.ـرة قـ.ـوات النظـ.ـام على محافظتي درعا والقنيطرة، في تموز 2018، مشيرة إلى أن السـ.ـلاح الموجود لدى سكان المدينة هو من الأمـ.ـلاك الشخـ.ـصية لسكـ.ـان درعا البلد، ولا تمتـ.ـلك اللجـ.ـنة قـ.ـرار البـ.ـتّ فيه، محـ.ـمّلة روسيا مـ.ـسؤولية زعـ.ـزعة استقـ.ـرار المنطقة.

وشهـ.ـدت المحافظة بعدها، في 25 من حزيران الماضي، وقفـ.ـات احتـ.ـجاجية نظـ.ـمها ناشـ.ـطون محلـ.ـيون في مناطق متعددة من المدينة نصـ.ـرة لدرعا البلد، كما انتشـ.ـرت كتابات على الجدران تنـ.ـاصر الأهـ.ـالي وتهـ.ـدد النظـ.ـام في حـ.ـال قـ.ـرر اقتـ.ـحام المدينة.

وفي 17 من تموز الحالي، هـ.ـدد رئـ.ـيس شعـ.ـبة “الأمـ.ـن العسكـ.ـري” في درعا، العـ.ـميد لؤي العلي، باقتـ.ـحام درعا البلد وهـ.ـدم المسجد “العمري” الذي يحـ.ـمل رمـ.ـزية كبيرة لسكـ.ـان المدينة كونه أول مكان انطـ.ـلقت منه المظـ.ـاهرات المنـ.ـاوئة للنظـ.ـام السوري في 18 من آذار 2011.

المصدر: عنب بلدي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى