أخبار العالمالأخبار

بعـ.ـد فـ.ـرض عقـ.ـوبة واشـ.ـنطن عـ.ـلى بـ.ـشار الأسـ.ـد.. إيـ.ـران تقـ.ـتحم الأبـ.ـواب وتعـ.ـلن بأنـ.ـها شـ.ـريك أسـ.ـاسي لسـ.ـوريا

قـ.ـال الرئيـ.ـس السـ.ـوري بشـ.ـار الأسـ.ـد إن إيـ.ـران شـ.ـريك أسـ.ـاسي لبـ.ـلاده، وإن التنـ.ـسيق بين البلـ.ـدين فـ.ـي مكـ.ـافحة الإرهـ.ـاب أثمـ.ـر نتـ.ـائج إيجـ.ـابية عـ.ـلى الأرض.

وخـ.ـلال لقـ.ـائه رئيـ.ـس مجـ.ـلس الشـ.ـورى الإسـ.ـلامي الإيـ.ـراني محـ.ـمد باقـ.ـر قاليـ.ـباف والـ.ـوفد المرافـ.ـق لـ.ـه، اليـ.ـوم فـ.ـي دمـ.ـشق، قـ.ـال الأسـ.ـد إن إيران “وقفـ.ـت إلى جـ.ـانب الشـ.ـعب السـ.ـوري في مواجـ.ـهة الحـ.ـرب الإرهـ.ـابية وقدمـ.ـت لـ.ـه الـ.ـدعم فـ.ـي كـ.ـل المجـ.ـالات”

وأشـ.ـار الأسـ.ـد إلى أن “التنسـ.ـيق بين البلـ.ـدين فـ.ـي مـ.ـكافحة الإرهـ.ـاب أثمـ.ـر نتـ.ـائج إيجـ.ـابية علـ.ـى الأرض، وسـ.ـيستمر حتـ.ـى تحـ.ـرير كامـ.ـل الأراضـ.ـي ودحـ.ـر التنـ.ـظيمات الإرهـ.ـابية”.

وذكـ.ـرت حسـ.ـابات الرئاسة السـ.ـورية علـ.ـى الإنتـ.ـرنت أن اللـ.ـقاء أكـ.ـد علـ.ـى “الدور الأسـ.ـاسي الـ.ـذي تقـ.ـوم به المؤسـ.ـسة البرلمـ.ـانية فـ.ـي سـ.ـوريا وإيـ.ـران لفـ.ـتح آفـ.ـاق جديـ.ـدة للتـ.ـعاون الثنـ.ـائي وخـ.ـصوصا فـ.ـي المـ.ـجال الاقـ.ـتصادي، ليـ.ـس في القـ.ـطاع الحـ.ـكومي فـ.ـقط وإنـ.ـما أيـ.ـضا تفعـ.ـيل التعـ.ـاون بيـ.ـن القـ.ـطاع الخـ.ـاص فـ.ـي كـ.ـلا البـ.ـلدين بمـ.ـا يسـ.ـاعد الشـ.ـعبين الصـ.ـديقين علـ.ـى مواجـ.ـهة الحـ.ـرب الاقتـ.ـصادية وسـ.ـياسة الحصـ.ـار والعـ.ـقوبات المـ.ـفروضة عليـ.ـهما”.

ونقلـ.ـت الرئـ.ـاسة السـ.ـورية عـ.ـن قالـ.ـيباف أن “الاستـ.ـحقاقات الانـ.ـتخابية التـ.ـي جـ.ـرت فـ.ـي الفتـ.ـرة الأخـ.ـيرة في سـ.ـوريا وإيـ.ـران والإصـ.ـرار الـ.ـذي أظهـ.ـره الشـ.ـعبان السـ.ـوري والإيـ.ـراني فـ.ـي إنجـ.ـاز هـ.ـذه الاستـ.ـحقاقات، يثـ.ـبت فـ.ـشل سياسـ.ـات الضـ.ـغوط التـ.ـي تمـ.ـارس ضـ.ـدهما ويـ.ـؤكد أن لا أحـ.ـد يستـ.ـطيع الوقـ.ـوف أمـ.ـام إرادة الشعـ.ـوب”.

وكـ.ـان قاليـ.ـباف وصـ.ـل إلى سـ.ـوريا يـ.ـوم الثـ.ـلاثاء المـ.ـاضي، والتـ.ـقى عـ.ـددا من مسـ.ـؤوليها، وأعلـ.ـن فـ.ـي مؤتـ.ـمر صحـ.ـفي أن “اتفـ.ـاقا شـ.ـاملا للتـ.ـعاون بيـ.ـن إيـ.ـران وسـ.ـوريا تتـ.ـم صـ.ـياغته حالـ.ـيا” وأضـ.ـاف أنـ.ـه سيتـ.ـيح للتـ.ـجار ورجـ.ـال الأعـ.ـمال الإيـ.ـرانيـ.ـين والسـ.ـوريين فـ.ـرص الارتـ.ـقاء بمـ.ـستوى التعـ.ـاون الاقتـ.ـصادي والتـ.ـجاري وإعـ.ـادة إعـ.ـمار سـ.ـوريا.

المصدر: RT

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى