أخبار العالمالأخبار

اتفاق جـ.ديد حول درعا برعاية روسية ونظام الأسد يخلي عدد من الحـ.ـواجز في المنطقة

قالت مصادر إعلامية في درعا إن اللجان المركزية توصلت اليوم الأحد 1 أب، لاتفاق جديد يفسح المجال للتهـ.ـدئة.

وجاء الاتفاق بحسب المصادر بعد اجتماع طـ.ـارئ بين اللجان المركزية وضـ.ـابط روسي في درعا المحطة.

وقال “تجمع أحرار حوران” إن الضـ.ـابط الروسي “أسد الله” دعا اللجان المركزية بدرعا البلد إلى اجتماع طـ.ـارئ في درعا المحطة.

وبعد الاجتماع مع الضـ.ـابط الروسي، أشار التجمع إلى أن اللجان المركزية توصلت لاتفاق تهـ.ـدئة جديد.

وأوضح أن الضـ.ـابط الروسي سيرفع مطالب اللجان للقيادة الروسية في العاصمة دمشق اليوم.

من جانبها نشرت شبكة “درعا 24” عن مصدر في اللجان المركزية قوله أن مدة التهـ.ـدئة 24 ساعة، يمكن تمديدها إلى 48 ساعة.

وأوضح المصدر أنه خلال هذه التهـ.ـدئة يتوجب اثبات أنّ الاشخاص الذين طـ.ـالبت اللجنة الأمـ.ـنية بتهـ.ـجيرهم خارج المنطقة، أو تسليمهم في حال كانوا داخل أحياء درعا البلد.

والمطلوبين للتهـ.ـجير هم من المقـ.ـاتلين المحليين من أبناء درعا البلد، عُرف منهم أحد أبناء مخيم درعا “مؤيد الحرفوش”.

وكذلك “محمد المسالمة” المُلقب بـ “الهفو” من حي طريق السد، حيث أكد المسالمة رفـ.ـضه لخيار التهجير، بحسب الشبكة.

وأشارت اللجان المركزية إلى أنّ النظام في الجلسات الأخيرة لم يتراجع عن مطلب الانتشار العسـ.ـكري داخل الأحياء السكنية في درعا البلد.

وبحسب اللجان فإن النظام يصرّ على تـ.ـهجير عدد من المقـ.ـاتلين من أبناء درعا البلد إلى الشمال السوري، كشرط أساسي لوقف الحمـ.ـلة العسـ.ـكرية على مدينة درعا.

ووفقاً لما نقله موقع “تجمع أحرار حوران”، صباحاً، فإن المخـ.ـابرات الجوية أخـ.ـلت حـ.ـواجز لها في بلدة قرفا بريف درعا الأوسط.

إضافةً إلى سحب عددٍ من الحواجز الأخرى في ريف درعا الغربي نحو القطع العسكرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى