أخبار العالمالأخبار

عـ.ـراك حـ.ـاد وإطـ.ـلاق نـ.ـار بسـ.ـبب قيـ.ـادي تعـ.ـرض ضـ.ـابـ.ـط سـ.ـوري للاهـ.ـانة مـ.ـن ميليـ.ـشيات إيـ.ـران فـ.ـي مديـ.ـنة سـ.ـورية

سـ.ـادت حـ.ـالة مـ.ـن التـ.ـوتر بين ميلـ.ـيشيات أسـ.ـد وإيـ.ـران داخـ.ـل مطـ.ـار حلـ.ـب الدولـ.ـي، بعـ.ـد مـ.ـشادات كلامـ.ـية دارت بيـ.ـن أحـ.ـد ضبـ.ـاط أسـ.ـد ، وبيـ.ـن أحـ.ـد قـ.ـادة المـ.ـيليشـ.ـيات الإيـ.ـرانيـ.ـة واثنـ.ـين مـ.ـن مـ.ـرافقـ.ـيه، حـ.ـيث سرعـ.ـان ما تطـ.ـور الجـ.ـدال والمـ.ـشادات الكـ.ـلامية إلـ.ـى شتـ.ـائم تزامـ.ـنت مـ.ـع إطـ.ـلاق النـ.ـار بشـ.ـكل عشـ.ـوائي داخـ.ـل قسـ.ـم ختـ.ـم الجـ.ـوازات.

ويشـ.ـهد مطـ.ـار حلـ.ـب الدولـ.ـي نفـ.ـوذاً إيرانـ.ـياً كبيـ.ـراً، مـ.ـنذ اقتسـ.ـام السـ.ـيطرة علـ.ـى حـ.ـلب بيـ.ـن ميـ.ـليشيات مـ.ـوالية لإيـ.ـران وأخـ.ـرى تابـ.ـعة لروسـ.ـيا أواخـ.ـر العـ.ـام 2019.

وقـ.ـال (ب. ل) وهـ.ـو أحـ.ـد المسـ.ـافرين الذيـ.ـن كانـ.ـوا فـ.ـي المـ.ـطار لـ أوريـ.ـنت نـ.ـت، إن “مشـ.ـادات كلاميـ.ـة دارت بيـ.ـن أحـ.ـد ضبـ.ـاط أسـ.ـد الموجـ.ـودين فـ.ـي قسـ.ـم (تدقـ.ـيق الجـ.ـوازات) وبيـ.ـن أحـ.ـد قـ.ـادة المـ.ـيليشـ.ـيات الإيـ.ـرانية، حـ.ـيث دخـ.ـل الأخيـ.ـر إلـ.ـى القـ.ـسم المـ.ـذكور للسـ.ـفر علـ.ـى مـ.ـتن الرحـ.ـلة المتـ.ـجهة إلـ.ـى دمـ.ـشق منتـ.ـصف اليـ.ـوم الأول مـ.ـن آب، حيـ.ـث طـ.ـالب المـ.ـوظف المسـ.ـؤول عـ.ـن القـ.ـسم جـ.ـواز سفـ.ـر القـ.ـيادي ومـ.ـرافـ.ـقيه، وعـ.ـند الاعتـ.ـراض تـ.ـدخل ضـ.ـابط الأمـ.ـن وطـ.ـالبه بجـ.ـواز السـ.ـفر أيضـ.ـاً مـ.ـع منـ.ـعه مـ.ـن الدخـ.ـول”.

يضيـ.ـف: “بـ.ـدأ القـ.ـيادي بالصـ.ـراخ علـ.ـى الضـ.ـابط والمـ.ـوظف، فيـ.ـما قـ.ـام أحـ.ـد المرافقـ.ـين بصـ.ـفع المـ.ـوظف مـ.ـن فتـ.ـحة الأخـ.ـتام، واصـ.ـفاً إيـ.ـاه بـ (الحـ.ـمار)، فيـ.ـما بـ.ـدأ القـ.ـيادي الـ.ـذي تبيـ.ـن فيـ.ـما بعـ.ـد أنـ.ـه عراقـ.ـي الجـ.ـنسية، بتوجـ.ـيه الشـ.ـتائم للضـ.ـابط والمـ.ـوظف، واصفـ.ـاً إياهـ.ـم بـ (المـ.ـرتـ.ـزقة) ومتـ.ـهماً إياهـ.ـم بمحـ.ـاولة الحصـ.ـول علـ.ـى اسـ.ـمه ومعلـ.ـوماته مـ.ـن أجـ.ـل تدبيـ.ـر اغـ.ـتياله كمـ.ـا فـ.ـعل (أمـ.ـثاله) مـ.ـع قاسـ.ـم سليـ.ـماني، كـ.ـما وصـ.ـف غالـ.ـبية موظـ.ـفي نظـ.ـام أسـ.ـد وضـ.ـباطه بـ (الخـ.ـونة)”.

وبحـ.ـسب المصـ.ـدر، ومـ.ـع اسـ.ـتمرار تشـ.ـبث ضـ.ـابط أمـ.ـن أسـ.ـد بقـ.ـراره قـ.ـام القيـ.ـادي بإطـ.ـلاق النـ.ـار فـ.ـي الهـ.ـواء داخـ.ـل حـ.ـرم المطـ.ـار مـ.ـع قـ.ـوله (مجـ.ـاهدي النـ.ـجباء مـ.ـا بـ.ـدهم إثبـ.ـاتات للمـ.ـرور)، وهـ.ـو ما دفـ.ـع الركـ.ـاب للتـ.ـراجع إلـ.ـى الخـ.ـلف والاحـ.ـتماء بأعـ.ـمدة البنـ.ـاء، فيمـ.ـا مـ.ـرّ القيـ.ـادي ومرافـ.ـقاه فـ.ـي النـ.ـهاية (عنـ.ـوةً) وبـ.ـدون أي اكتـ.ـراث لمـ.ـا جـ.ـرى، وسـ.ـط صدمـ.ـة كـ.ـل الموجـ.ـودين فـ.ـي المـ.ـكان، سيـ.ـما وأنـ.ـه بعـ.ـد إطـ.ـلاق النـ.ـار التـ.ـزم ضابـ.ـط أمـ.ـن أسـ.ـد وموظـ.ـفو الجـ.ـوازات الصـ.ـمت لحـ.ـين مـ.ـرور القيـ.ـادي.

المصـ.ـدر: اوريـ.ـنت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى