أخبار العالمالأخبار

نصـ.ـرة لإدلب ودرعا.. سوريون ينظمون اعـ.تصاماً في عدة دول اوروبية (صور)

أطــ.لق مجموعة من الناشطين السوريين مبــ.ادرة للاعتصـ.ـام المفتوح أمام السفارة الروسية في العاصمة الألمانية “برلين”.

الناشطون السوريون أطلقوا اسم ثـ.ـوري من أجل التعريف عن أنفسهم أمام الجهات الرسمية وهو “فريق مصيـ.ـر”، معلنين أنهم “منظمة مجتمع مدني مستـ.ـقلة”.

وأوضح الفريق أن السبب في الاعتصام المفتوح هو إستمرار القـ.ـصف و الاعتـ.ـداءات الوحـ.ـشية من قبل قـ.ـوات الأسد بد.عم روسي وإيراني على المدنيين الأبريـ.ـاء جنوبي إدلب.

وكان أخرها وفقاً لـ”مصير” ما جرى بعدة قرى وبلدات مثل “ابلين واحسم وسرجة”، واستـ.ـشهاد ثلاث عوائل بأكملها.

وجاء ذلك بالتزامن مع الحصـ.ـار الجـ.ـائر على درعا البلد المستمر منذ أكثر من شهر و الذي يهـ.ـدد حياة الآلاف من المدنيين الأبريـ.ـاء.

ووفقاً للفريق، فقد بدأ الاعتصـ.ـام منذ السبت 24 تموز الماضي، ولا يزال مستمراً أمام السفارة الروسية في برلين.

مشيراً إلى أن فكرة الاعتصـ.ـام لاقت تعـ.ـاطفاً كبيراً في ألمانيا ودول أوروبية عديدة.

ووفق الفريق، شارك معهم في الاعتصام، المحامون الاحرار المشاركين في الورشة التي أقامها المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية في برلين لمحـ.ـاكمة مجـ.ـرمي الحـ.ـرب.

كما شارك التجمع الوطني السوري الموحد وحركة بناء سورية الحرة ومجموعة من الأحرار من الدانمارك وجهات أخرى في هذا الاعتصـ.ـام المفتوح.

مطالب فريق “مصيـ.ـر”
قال فريق “مصيـ.ـر” إن هدفه من الاعتصـ.ـام هو تحقيق جملة من المطالب، أهمها، وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار في درعا وإدلب بشكل فـ.ـوري وعاجل.

وأضاف، أنه يطالب أيضاً، بـ”إدخال مساعدات طبية وإنسانية بدون شروط، وعدم استـ.ـهداف المراكز الحيـ.ـوية ( مستشفيات، مستوصفات، أفران، مدارس، جامعات، أسواق، مراكز بيع محروقات، مراكز توليد الطاقة).

كذلك “فتح المعابر لدخول المساعدات الانسانية وعدم إدراج فتح المعابر ضمن المطـ.ـالب السياسية والتفـ.ـاوضية”.

بالإضافة، لـ”تطـ.ـبيق اتفـ.ـاقيات جنيف فيما يخص النـ.ـزاعات المسـ.ـلحة وعدم استـ.ـهداف المدنيين”.

كما يطالب الفريق بـ”الالتـ.ـزام التام باتفاقيات خفـ.ـض التصـ.ـعيد في مناطق درعا و إدلب بموجب إتفاقيات سوتشي وأستانا وجعلها منطقة آمـ.ـنة”.

مشدداً على “إبعاد الميليـ.ـشيات الإيرانية واللبنانية عن درعا وادلب”.

كما طالب “بتطبيق بيان جنيف 1 وبياني فيينا بخصوص سوريا و قرارات مجلس الأمـ.ـن ذات الأرقام 2118 – 2254”.

وأكد على “الإفـ.ـراج الفوري عن جميع المعتقـ.ـلين وضرورة الكشف عن مصيـ.ـر المغيـ.ـبين والمختـ.ـفين قسـ.ـراً”.

والسماح لبعثات الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية ذات الصلة بزيارات دورية لكافة أماكن الاعتقـ.ـال والفـ.ـروع الأمـ.ـنية والسجـ.ـون الرسمية والسرية.

وطلب “مصير” من جميع قوى الثورة والشخصيات الوطنية المشاركة حتى تحقيق أهدافه بالتوقف عن جـ.ـرائم القـ.ـتل والقـ.ـصف والإبـ.ـادة الجمـ.ـاعية التي ترتـ.ـكب في ادلب وريفها.

وكذلك إنـ.ـهاء الحصـ.ـار الظـ.ـالم الذي يرتـ.ـكبه النظام وداعميه على درعا وارتكـ.ـابهم لجـ.ـرائم التـ.ـهجير القسـ.ـري المعـ.ـاقب عليها بالمادة الخامسة من قانون المحـ.ـكمة الجنـ.ـائية الدولية.

المصدر: مدونة هادي العبد الله

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى