أخبار العالمالأخبار

بعد الإمارات.. دولة عربية خليجية تعلن عن شـ.روطها للتطبيع مع إسرائيل

كشف وزير الخارجية السعودي عن موقف المملكة العربية السعودية من التطـ.ـبيع مع إسرائيل، وأشاد في الوقت ذاته بعلاقة بلاده مع دولة قطر، واصفاً إياها بأنها “جيدة جداً”.

جاء ذلك خلال كلمة لوزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان” أمام منتدى “أسبن” الأمـ.ـني عبر اتصال مرئي.

وأكد الوزير السعودي أن المملكة ليس لديها أي رغبة في الوقت الحالي للانضمام إلى اتفاقيات “إبراهام” للتطـ.ـبيع مع إسرائيل.

مشيراً إلى أنه لن يكون هناك أمـ.ـن حقيقي مستدام في المنطقة، من دون حل الصـ.ـراع الفلسطيني – الإسرائيلي، بطريقة مستدامة طويلة الأجل.

وأضاف، “نعتقد أن اتفاقات “إبراهام” كانت إيجابية لتـ.ـعزيز الانخراط في المنطقة، ولكن يجب البناء عليها، ويجب إيجاد طريق لدولة فلسطينية”.

وفي 2020، وقعت أربع دول عربية، هي “الإمارات والبحرين والسودان والمغرب”، اتفاقات لتطـ.ـبيع العلاقات مع إسرائيل، تُعرف باسم “اتفاقات أبراهام”، تيمنا بنبي الله إبراهيم.

وعادة ما تقول الرياض إن تطـ.ـبيع العلاقات مع إسرائيل سيحقق فوائد للمنطقة، لكنها تؤكد أنه لن يتم وينجح إلا إذا تمكن الفلسطينيون من إقامة دولة فلسطينية على حدود 1967.

ولا ترتبط السعودية بعلاقات رسمية معـ.ـلنة مع إسرائيل، فمن أصل 22 دولة عربية تمتلك 6 دول فقط مثل هذه العلاقات مع تل أبيب، وهي، “مصر والأردن والإمارات والبحرين والسودان والمغرب”.

من جانب آخر أشاد الوزير السعودي، بالعلاقات بين بلاده وقطر، واصفاً إياها بأنها “جيدة جداً”، مؤكداً أن “اتفاق العلا أدّى إلى حل الخلافات”.

كما تطرق “بن فرحان”، خلال المنتدى، إلى إيران، التي يقول مراقبون إنها تتصـ.ـارع مع السعودية على النفوذ في دول عربية عديدة.

وقال إن “إيران تهـ.ـدد عمليات الملاحة في الخليج، وتمثل جزءاً من الأزمـ.ـة في لبنان”.

وأضاف أن “قبول إيران كعضو فاعل في المنطقة يتطلب أن تتوقف عن إثـ.ـارة عد.م الاستقرار في المنطقة”.

وتابع، “نناقش مع الولايات المتحدة قضايا تشغل الطرفين، مثل أنشطة إيران وعرقـ.ـلتها الملاحة البحرية”.

المصدر: مدونة هادي العبد الله

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى