أخبار العالمالأخبار

بالفيديو.. حضور حـ.شد من مسؤولي وضبـ.ـاط الأسد فقط لهذا العمل البسيط وسط دمشق وسخـ.ـرية كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي

أثار تسجيل مصور لحشد من مسؤولي وضبـ.ـاط نظام الأسد سخـ.ـرية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي.

حيث ظهر في التسجيل الذي تم تداوله حشد من المسؤولين لتدشين “بحرة” في منطقة القطيفة بريف العاصمة دمشق.

وانتشر التسجيل المصور على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد نحو 5 أيام من تصويره.

ويعرض جانباً من تدشين حديقة “الشهـ.ـيد حسن مكزون رمضان” في مساكن مدينة القطيفة بمحافظة ريف دمشق.

وظهر في التسجيل،حضور عدد من المسؤولين والضبـ.ـاط الذين تحلّقوا حول بحرة صغيرة تسير بها بطتان.

حيث بدا الحاضرون مهتمون بملامسة مياه البحرة والتقاط الصور حولها.

المقطع انتشر على نطاق واسع وأثـ.ـار موجة من السخـ.ـرية على وسائل التواصل الاجتماعي.

الأمين العام لحزب التضامن المحسوب على المعـ.ـارضة الداخلية “محمد أبو قاسم” علق على التسجيل.

وكتب عبر صفحته قائلاً “مبروك دشن بالأمس كلاً من محافظ ريف دمشق وأمين فرع حزب البعث ونص ضبـ.ـاط الجيش في القطيفة حنفية مي”.

وأضاف “زمزم انشالله وبالنصـ.ـر على العـ.ـدو . قسماً بالله إنها حكومة العـ.ـجب والعجـ.ـائب . وعقبال المفـ.ـاعل يا رب وقادر على كل شيء”.

وقال أحد المعلّقين على الخبر “كان لازم يجي معكن 30 وزير 52 محافظ 600 مختار 76 أمين فرع حزب حتى تدشنو نافورة الماء”.

فيما علّق متابع آخر بالقول “تدشين بحرة وحنفية مي مع بطتين لون أبيض يعرفن السباحة في أحد الحدائق”.

وأضاف، “حيث قامت بذلك الإدارة السياسية والعسـ.ـكرية والاجتماعية في محافظة ريف دمشق … عقبال الشلال”.

ووجه متابع آخر الشكر للمسؤولين قائلاً “نشكركم على الإنجـ.ـاز الجبـ.ـار الخـ.ـارق الباهر المعـ.ـجزة الذي كسر المـ.ـؤامرة وحطم العـ.ـدو على ضفاف هذا العمل الكبير”.

بدوره علق موقع “سناك سوري” قائلاً، إن المواطنين السوريين يعـ.ـانون من التقنين الشـ.ـديد المتـ.ـزامن مع موجة الحر.

وتابع سـ.ـاخراً “ربما ارتـ.ـأى المسؤولون أن الحل يكمن في افتتاح الحدائق والبحرات للتخفيف عن المواطن من أعباء الحرارة المرتفعة”.

شاهد الفيديو من هنا

المصدر: مدونة هادي العبد الله

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى