أخبار العالمالأخبار

رئيس منصة موسكو: ثمة بوادر لحلحلة الأوضـ.ـاع في سوريا

اعتبر رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية “قدري جميل” أن ثمة بوادر لحلحلة الأوضـ.ـاع في سوريا.

وأشار في حديث لموقع “رووداو” أن الوضع السـ.ـيء والخطير في سوريا يزيد فرص الحل أكثر.

ورأى “جميل” أن المخرج الآخر كـ.ـارثي ويضـ.ـر سوريا والسوريين بشـ.ـكل مأسـ.ـاوي، الأمر الذي يدفع السوريين للتفكير في إيجاد حلول انجع، والعز.م على الوصول إلى حل.

“قدري جميل”، اعتبر أن الحل الحقيقي في سوريا تزداد فرصه، مشيراً إلى أن الجميع بات جاهزاً لذلك، سواء في المعـ.ـارضة أو نظام الأسد.

كما أن الوضع الدولي ينضج حسب القمة الأخيرة بين الرئيسين الأمريكي “جو بايدن” والروسي “فلاديمير بوتين”، منوهاً إلى أنه تم الاتفاق على بحث آليات تنفـ.ـيذ القرار الدولي “2254”.

وبحسب “جميل” فإن المتشـ.ـددون في المعـ.ـارضة ونظام الأسد لا يريدون الحل، لأنهم “يجنون ثمار الأزمـ.ـة على حساب عذ.ابات السوريين”.

لافتاً إلى أن سوريا مقسمة الآن إلى ثلاث مناطق، وهو أمر واقـ.ـع غير قانوني ولا دستوري، بحسب “جميل”، مشـ.ـدداً على أنه من مصلحة السوريين أن يستمر هذا التقسـ.ـيم في الوقت الراهن.

وأشار إلى أن تقطـ.ـيع أوصال البلاد يضـ.ـعف كل قسم لوحده، مؤكداً على أن سوريا قـ.ـوية بوحدتها.

اقتصادياً، رأى “جميل” أن التبادل والتواصل الاقتصادي بين المناطق السورية أصبح ضـ.ـعيف جداً.

معتبراً أن استمرار هذا الوضع مؤشـ.ـر خطـ.ـير، لانه يخلق حالة تعود وأمر طويل المدى، وأوضح أنه “يمكن تجـ.ـاوز آثـ.ـاره بالحل 2254 وبدء مرحلة جديدة تؤدي الى مرحلة انتقالية ودستور جديد وانتخابات”.

وتشهد سوريا بشكل عام ومناطق سيطـ.ـرة نظام الأسد خاصة، أسـ.ـوء أزمـ.ـة اقتصادية ومعيشية، وانهـ.ـيار قياسي في قيمة الليرة السورية، وانتشار كبير للفـ.ـقر مع الارتفاع الكبير في أسعار المواد الغذائية.

ووفقاً لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، فإن نحو 9.3 مليون سوري يعـ.ـانون من انعـ.ـدام الأمـ.ـن الغذائي، وارتفـ.ـعت أسعار المواد الغذائية بنسبة 249 في المئة.

المصدر: مدونة هادي العبد الله

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى