أخبار العالمالأخبار

حواجـ.ـز النظـ.ـام ونقـ.ـاطه الأمنـ.ـية تتـ.ـعرض لهـ.ـجمـ.ـات قـ.ـوية لـ.ـم يـ.ـسبق لهـ.ـا مـ.ـثيل فـ.ـي محـ.ـافظـ.ـة سـ.ـورية

شـ.ـن مسـ.ـلحون مجـ.ـهولـ.ـون، ليـ.ـل الأربـ.ـعاء – الخميـ.ـس، عـ.ـدة هجـ.ـمات متـ.ـزامـ.ـنة، عـ.ـلى حواجـ.ـز قـ.ـوات النظـ.ـام ومـ.ـواقعـ.ـه الأمنيـ.ـة والعـ.ـسكرية بريـ.ـف درعـ.ـا الغـ.ـربي والشـ.ـمالي.

وأكـ.ـدت “شـ.ـبكة أخـ.ـبار درعـ.ـا وريفـ.ـها” أن اشتـ.ـباكات عنـ.ـيفة دارت علـ.ـى حاجـ.ـز لقـ.ـوات النـ.ـظام، علـ.ـى الطريـ.ـق الواصـ.ـل بيـ.ـن مديـ.ـنة نـ.ـوى وبلـ.ـدة تسـ.ـيل، غربـ.ـي درعـ.ـا، دون مـ.ـعرفة حجـ.ـم الخـ.ـسائر.

وأضـ.ـافت أن حـ.ـواجز المـ.ـخابـ.ـرات الجـ.ـوية الواقعـ.ـة علـ.ـى طـ.ـريق إبـ.ـطع – داعـ.ـل، بريـ.ـف درعـ.ـا الغربـ.ـي تعـ.ـرضت لهـ.ـجوم بالأسـ.ـلحة الرشـ.ـاشة والقـ.ـذائف الصـ.ـاروخـ.ـية.

واستـ.ـهدف مجـ.ـهولـ.ـون المـ.ـربع الأمنـ.ـي بمـ.ـدينة نـ.ـوى، بالرشـ.ـاشات وقـ.ـذائف الـ “آربـ.ـي جـ.ـي”، كـ.ـما تعـ.ـرض حاجـ.ـز الأمـ.ـن العسـ.ـكري ببلـ.ـدة المسـ.ـيرتـ.ـية بحـ.ـوض اليـ.ـرمـ.ـوك، غـ.ـربي درعـ.ـا، لهـ.ـجوم ممـ.ـاثل.

وأوضحـ.ـت المـ.ـصادر أن ثـ.ـوار الريـ.ـف الشـ.ـمالي شـ.ـنوا هجـ.ـومًا عـ.ـلى مقـ.ـر أمـ.ـن الـ.ـدولة بالمـ.ـركز الثقـ.ـافي فـ.ـي مدينـ.ـة جاسـ.ـم، واستـ.ـخدموا أسـ.ـلحة خفيـ.ـفة ومتوسـ.ـطة.

وتـ.ـأتي تلـ.ـك الهـ.ـجمات للتخـ.ـفيف عـ.ـن منـ.ـطقة درعـ.ـا البـ.ـلد، التـ.ـي تتعـ.ـرض لحـ.ـصار مطبـ.ـق، تفرضـ.ـه قـ.ـوات النـ.ـظام وميليـ.ـشيـ.ـات إيـ.ـران، منـ.ـذ قرابـ.ـة 50 يـ.ـومًا، وسـ.ـط قصـ.ـف بالأسـ.ـلحة الثقـ.ـيلة تتـ.ـعرض لـ.ـه الأحـ.ـياء المحـ.ـاصرة، التـ.ـي يقـ.ـطنها أكثـ.ـر مـ.ـن خمسـ.ـين ألـ.ـف مدنـ.ـي.

المـ.ـصدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى