أخبار العالمالأخبار

روسـ.ـيا نـ.ـفذ صبـ.ـرها مـ.ـن إسـ.ـرائـ.ـيل.. تطـ.ـور الخـ.ـلاف بيـ.ـن روسـ.ـيا وإسـ.ـرائيـ.ـل بشـ.ـأن سـ.ـوريـ.ـا وهـ.ـذه أبـ.ـرز النتـ.ـائج

توقـ.ـع “معهـ.ـد القـ.ـدس للاسـ.ـتراتيجـ.ـية والأمـ.ـن” أن تتـ.ـطور الخـ.ـلافـ.ـات بيـ.ـن روسـ.ـيا وإسـ.ـرائيـ.ـل فـ.ـي سـ.ـوريا وفـ.ـي دولـ.ـة أخـ.ـرى، بحـ.ـالة واحـ.ـدة، إذا دعـ.ـمت موسـ.ـكو نظـ.ـام الأسـ.ـد بصـ.ـواريـ.ـخ حـ.ـديثـ.ـة لإحبـ.ـاط هجـ.ـمات “تـ.ـل أبيـ.ـب” فـ.ـي سـ.ـوريا.

وأكـ.ـدت البـ.ـاحـ.ـثة “ميكـ.ـي آرونـ.ـسون” فـ.ـي مقـ.ـال نشـ.ـرته علـ.ـى موقـ.ـع المـ.ـعهد أن روسـ.ـيا نـ.ـفذ صبـ.ـرها مـ.ـن إسـ.ـرائـ.ـيل، وخصـ.ـوصًا بعـ.ـد التفـ.ـاهـ.ـمات بيـ.ـنها وبيـ.ـن الولايـ.ـات المـ.ـتحدة الأمـ.ـريكـ.ـية.

ورجحـ.ـت الكـ.ـاتبة فـ.ـي مقـ.ـالها، الـ.ـذي ترجـ.ـمه موقـ.ـع “عـ.ـربي 21” أن تلـ.ـجأ روسـ.ـيا لإمـ.ـداد نظـ.ـام الأسـ.ـد بأنـ.ـظمة صـ.ـواريخ متـ.ـطورة، وخـ.ـصوصًا بعـ.ـد تـ.ـقارير وتصـ.ـريـ.ـحات لمـ.ـسؤولـ.ـين رو.س تحـ.ـدثت عن اعتـ.ـراض المنـ.ـظومـ.ـات الروسـ.ـية لصـ.ـواريـ.ـخ إسـ.ـرائيلـ.ـية أطلـ.ـقت علـ.ـى أهـ.ـداف بحـ.ـمص.

وبرهـ.ـنت الكـ.ـاتبة علـ.ـى صـ.ـحة مقـ.ـالها بـ.ـما تقـ.ـوم بـ.ـه موسـ.ـكو مـ.ـن جـ.ـعل سـ.ـوريا حـ.ـقل تجـ.ـارب، ومـ.ـكانًا لتسـ.ـويق منـ.ـظومـ.ـاتها، وخصـ.ـوصًا بعـ.ـد المعـ.ـرض الجـ.ـوي والفضـ.ـائي الـ.ـذي أقامـ.ـته القـ.ـوات الروسـ.ـية بضـ.ـواحي العـ.ـاصمة مـ.ـوسـ.ـكو.

إلا أن مـ.ـا يمـ.ـنع الـ.ـروس مـ.ـن استـ.ـقدام منظـ.ـومات صـ.ـاروخـ.ـية جديـ.ـدة هـ.ـو خـ.ـوفهم مـ.ـن عـ.ـدم استـ.ـطاعتـ.ـها علـ.ـى منـ.ـع عـ.ـمل الطـ.ـائرات الإسـ.ـرائيـ.ـلية فـ.ـي الأجـ.ـواء السـ.ـورية، وبالتـ.ـالي الإضـ.ـرار بسمـ.ـعتها، وفـ.ـق المـ.ـقال.

ولفـ.ـتت الكـ.ـاتبة إلى تقـ.ـديرات تتـ.ـحدث عـ.ـن إمكـ.ـانية تقـ.ـديم إسـ.ـرائيـ.ـل أنـ.ـظمة القـ.ـبة الحديـ.ـدية لأوكـ.ـرانيا، فـ.ـي حـ.ـال غـ.ـيّرت روسـ.ـيا سـ.ـياستـ.ـها تجـ.ـاه إسـ.ـرائيـ.ـل فـ.ـي سـ.ـوريا، وهـ.ـو أمـ.ـر قـ.ـد تعـ.ـتبره موسـ.ـكو معـ.ـادٍ لمـ.ـصالحـ.ـها.

وتـ.ـشن الطـ.ـائرات الحـ.ـربية الإسـ.ـرائيلـ.ـية، بيـ.ـن الحـ.ـين والآخـ.ـر، هجـ.ـمات تسـ.ـتهدف مواقـ.ـع الميليـ.ـشيات الإيـ.ـرانـ.ـية وميـ.ـليـ.ـشيا حـ.ـزب العمـ.ـال اللبنـ.ـاني فـ.ـي مـ.ـختلف المـ.ـناطق السـ.ـورية، وخصـ.ـوصًا فـ.ـي دمـ.ـشق وحـ.ـمص والجـ.ـنوب السـ.ـوري، فـ.ـي وقـ.ـت تحـ.ـدثت فيـ.ـه تقـ.ـارير عـ.ـن إمـ.ـداد روسـ.ـيا لنـ.ـظام الأسـ.ـد بأنظـ.ـمة صـ.ـواريخ دفـ.ـاع جـ.ـوي جديـ.ـدة.

المـ.ـصدر: الـ.ـدرر الشـ.ـامية

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى