أخبار العالمالأخبار

ثلاثة أشخاص بينهم “لبناني” يفـ.ـجرون أنفسهم بعد محـ.ـاصرتهم في منطقة سورية..إليك التفاصيل

قالت مواقع إعلامية موالية إن أشخاص أقدموا على تفجيـ.ـر أنفسهم وسط حي سكني في طرطوس على الساحل السوري.

وأشارت المصادر أن الأشخاص الثلاثة “أحدهم لبناني الجنسية” يعملون في تجارة المخـ.ـدرات.

موقع “سناك سوري” قال، إن حي الرادار جنوبي مدينة طرطوس شهد ليلة الثلاثاء الماضي 10 أب حادثة أمـ.ـنية .

وبحسب الموقع أسفرت العملية عن مقـ.ـتل 3 مطـ.ـلوبين أحدهم لبناني الجنسية، وأصـ.ـيب 3 آخرين بحالة خطــ.رة.

موضحاً أن المطـ.ـلوبين فجـ.ـروا أنفسهم عقب محـ.ـاصرتهم من قبل الشرطة، في منزل عائد لأحد المطـ.ـلوبين المسـ.ـلحين.

ونقل الموقع عن مصدر في الحي قوله، إن المسـ.ـلحين الثلاثة أطـ.ـلقوا النـ.ـار باتجاه دورية الشـ.ـرطة.

كذلك أطـ.ـلقوا النار على محولة الكهرباء، ما أدى لانقطاع التيار الكهربائي عن كامل الحي، قبل تفجـ.ـير أنفسهم.

وأشار الموقع إلى أن قيـ.ـادة الشـ.ـرطة في طرطوس رفـ.ـضت التعليق على الحـ.ـادثة.

لكن مصدر في المستشفى الحكومي في المدينة أكد للموقع “وصول 3 إصـ.ـابات بحالة خطـ.ـرة، دون كشف المزيد من التفاصيل”.

ورجحت مصادر “أن يكون السبب في الحـ.ـادثة أن المطـ.ـلوبين يعملون بتجارة المخـ.ـدرات وترويـ.ـجها” بحسب الموقع.

وبعد ساعات نقل الموقع عن مصادر قولها إن أحد الجـ.ـرحى تـ.ـوفي متـ.ـأثراً بإصـ.ـابته في اشتـــ.باكات حي الرادار وسط طرطوس.

وفي وقت سابق، شهـ.ـدت المدينة حـ.ـادثة إطـ.ـلاق نـ.ـار استـ.ـهدفت سيارات رئيس غرفة وصناعة طرطوس مازن حماد ولم يكشف عن تفاصيلها.

وتعـ.ـاني مناطق سيـ.ـطرة النظام من انتـ.ـشار عصـ.ـابات السـ.ـرقة المنظمة وتجـ.ـارة المخـ.ـدرات في شوارعها، وحالة من الفـ.ـلتان الأمـ.ـني.

وكان مسؤول في إدارة الأمـ.ـن الجنـ.ـائي التابع لنظام الأسد قد أعلن إجمالي عدد الجـ.ـرائم المرتـ.ـكبة في مناطق سيـ.ـطرة نظام الأسد.

وقال إن عدد الجـ.ـرائم بلغ 57175 جـ.ـريمة خلال عام 2020، بنسبة انخفـ.ـاض نحو 1 بالمئة عن 2019، حسب تصريح لصحيفة “الوطن” الموالية.

المصدر: مدونة هادب العبد الله

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى